العدد : ١٦٧٧٠ - الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٠ - الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤٥هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

حوادث

منذ‭ ‬أيام‭ ‬صرنا‭ ‬نسمع‭ ‬عن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الحوادث‭ ‬المرورية‭ ‬التي‭ ‬تخلف‭ ‬الوفيات‭ ‬والإصابات‭ ‬البليغة‭ ‬والتلفيات‭ ‬الكبيرة‭ ‬مما‭ ‬يؤسف‭ ‬له‭ ‬ويسبب‭ ‬الخسائر‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬المستويات‭ ‬البشرية‭ ‬والمادية‭ ‬والاقتصادية‭.‬

وهذه‭ ‬الحوادث‭ ‬لها‭ ‬أسبابها‭ ‬فبعضها‭ ‬حدث‭ ‬بسبب‭ ‬السرعة‭ ‬وبعضها‭ ‬بسبب‭ ‬تجاوز‭ ‬الإشارة‭ ‬المرورية‭ ‬الحمراء‭ ‬وبعضها‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬الانتباه‭ ‬أو‭ ‬الانشغال‭ ‬بالهاتف‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬أسباب‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬بسيطة‭ ‬ولكنها‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬حوادث‭ ‬مميتة‭ ‬وإلى‭ ‬خسائر‭ ‬بالغة‭.‬

والواقع‭ ‬ان‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬تقوم‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬برامج‭ ‬التوعية‭ ‬بشأن‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالسلامة‭ ‬المرورية‭ ‬من‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬السرعة‭ ‬المحددة‭ ‬وعدم‭ ‬كسر‭ ‬الإشارات‭ ‬الحمراء‭ ‬وعدم‭ ‬الانشغال‭ ‬بالهواتف‭ ‬خلال‭ ‬السياقة‭ ‬ورغم‭ ‬ذلك‭ ‬لازالت‭ ‬الحوادث‭ ‬تحدث‭ ‬ولا‭ ‬زال‭ ‬المخالفون‭ ‬يكسرون‭ ‬القوانين‭ ‬ويسببون‭ ‬الأذى‭ ‬للآخرين‭ ‬ولأنفسهم‭.‬

وتقدم‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬برامجها‭ ‬التوعوية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الوسائل‭ ‬سواء‭ ‬الكتيبات‭ ‬أو‭ ‬المحاضرات‭ ‬أو‭ ‬الزيارات‭ ‬للمدارس‭ ‬والأندية‭.‬

كما‭ ‬قامت‭ ‬الوزارة‭ ‬بتشديد‭ ‬العقوبات‭ ‬على‭ ‬تجاوز‭ ‬السرعة‭ ‬وكذلك‭ ‬كسر‭ ‬الإشارة‭ ‬الحمراء‭ ‬لعل‭ ‬أو‭ ‬عسى‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬تشديد‭ ‬العقوبة‭ ‬رادعا‭ ‬للاستهتار‭ ‬بخطورة‭ ‬الطريق‭ ‬واهمية‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬سلامة‭ ‬المركبات‭ ‬الأخرى‭ ‬وعلى‭ ‬المشاة‭. ‬

وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الإجراءات‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬المطلوب‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يحتاج‭ ‬أن‭ ‬يلتزم‭ ‬الجميع‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬السلامة‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬النفس‭ ‬وعلى‭ ‬الآخرين‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬اقتصاد‭ ‬البلد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الخسائر‭ ‬الجسيمة‭.‬

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا