العدد : ١٦٩١٩ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٣ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩١٩ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٣ محرّم ١٤٤٦هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

صحافة

أكد‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬الدور‭ ‬الوطني‭ ‬المهم‭ ‬الذي‭ ‬تمارسه‭ ‬الصحافة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تعزيز‭ ‬دورها‭ ‬بالكلمة‭ ‬المسؤولة‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬نجاح‭ ‬مختلف‭ ‬مسارات‭ ‬النماء‭ ‬والتطوير‭ ‬عبر‭ ‬كل‭ ‬المحطات‭ ‬الوطنية،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الإعلام‭ ‬شريك‭ ‬أساسي‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬المسيرة‭ ‬التنموية‭ ‬الشاملة‭ ‬بقيادة‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭.‬

إن‭ ‬هذه‭ ‬الآراء‭ ‬المؤمنة‭ ‬بدور‭ ‬الصحافة‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬وتقدم‭ ‬مسيرة‭ ‬الوطن‭ ‬هي‭ ‬شهادة‭ ‬يعتز‭ ‬بها‭ ‬كل‭ ‬الصحفيين‭ ‬والإعلاميين،‭ ‬وهي‭ ‬وسام‭ ‬نرفعه‭ ‬عاليا‭ ‬ونفخر‭ ‬به‭. ‬

وإن‭ ‬بالبحرين‭ ‬قادة‭ ‬يحترمون‭ ‬صحافة‭ ‬بلادهم‭ ‬ويثقون‭ ‬بها‭ ‬ويطالبون‭ ‬بفتح‭ ‬الأبواب‭ ‬لأصحابها‭ ‬لأن‭ ‬هدفهم‭ ‬بناء‭ ‬الوطن‭ ‬وسدّ‭ ‬الثغرات‭ ‬ومد‭ ‬الجسور‭ ‬بين‭ ‬القيادة‭ ‬والمواطنين‭ ‬والبحث‭ ‬في‭ ‬احتياجاتهم‭ ‬وتطلعاتهم‭ ‬إلى‭ ‬المستقبل،‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬تفهم‭ ‬آراء‭ ‬القادة‭ ‬والمسؤولين‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الجهات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬وتقريب‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬بين‭ ‬هذا‭ ‬وذاك‭ ‬واقتراح‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يزيد‭ ‬البلاد‭ ‬فخرا‭ ‬وعلوّا‭ ‬وتقدما‭ ‬مع‭ ‬عرض‭ ‬التجارب‭ ‬المختلفة‭ ‬التي‭ ‬مرت‭ ‬بها‭ ‬البلدان‭ ‬والتي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تفيد‭ ‬البلاد‭ ‬وتحلّ‭ ‬مشاكلها‭ ‬وتقدم‭ ‬لها‭ ‬البدائل‭.‬

إن‭ ‬هذه‭ ‬العلاقات‭ ‬القوية‭ ‬بين‭ ‬القيادة‭ ‬وبين‭ ‬رجال‭ ‬ونساء‭ ‬الإعلام‭ ‬والصحافة‭ ‬هي‭ ‬أساس‭ ‬متين‭ ‬لبناء‭ ‬الوطن،‭ ‬وهي‭ ‬علاقة‭ ‬يحق‭ ‬للبحرين‭ ‬أن‭ ‬تفاخر‭ ‬بها‭ ‬العالم‭ ‬لأنه‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬تتم‭ ‬حرية‭ ‬الرأي‭ ‬والتعبير‭ ‬وتتم‭ ‬ممارسة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬الحق‭.‬

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا