العدد : ١٦٧٧٧ - الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٧ - الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ شعبان ١٤٤٥هـ

الصفحة الأخيرة

إدانة أمريكية قـتـلـت خطيـبـها المسن وعاشت مع جثته شهرين

الأربعاء ٢٢ مارس ٢٠٢٣ - 02:00

أدانت‭ ‬محكمة‭ ‬أمريكية‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع‭ ‬امرأة‭ ‬بارتكاب‭ ‬جريمة‭ ‬قتل‭ ‬خطيبها‭ ‬المسن‭ ‬بضربه‭ ‬بآلة‭ ‬حادة،‭ ‬وإخفاء‭ ‬جثته‭ ‬في‭ ‬منزلها‭ ‬مدة‭ ‬شهرين‭. ‬ووفق‭ ‬قناة‭ ‬‮«‬دبليو‭ ‬اس‭ ‬بي‮»‬‭ ‬التلفزيونية‭ ‬الإخبارية،‭ ‬وقعت‭ ‬هذه‭ ‬الجريمة‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬هال‭ ‬بولاية‭ ‬جورجيا‭ ‬الأمريكية،‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬2022،‭ ‬حيث‭ ‬اكتشفتها‭ ‬الشرطة‭ ‬بعد‭ ‬شهرين‭ ‬من‭ ‬وقوعها،‭ ‬عندما‭ ‬أبلغ‭ ‬أحد‭ ‬أقرباء‭ ‬الضحية‭ ‬ليروي‭ ‬كرامر‭ (‬82‭ ‬عامًا‭) ‬عن‭ ‬فقدانه‭ ‬لشهور‭. ‬

وفي‭ ‬التفاصيل،‭ ‬تقدم‭ ‬قريب‭ ‬الضحية‭ ‬في‭ ‬يونيو‭ ‬2022،‭ ‬ببلاغ‭ ‬للشرطة،‭ ‬عن‭ ‬فقدان‭ ‬كرامر‭ ‬منذ‭ ‬شهور،‭ ‬معبراً‭ ‬عن‭ ‬قلقه‭ ‬بأن‭ ‬يكون‭ ‬تعرض‭ ‬لمكروه‭. ‬وعلى‭ ‬إثر‭ ‬البلاغ،‭ ‬بدأت‭ ‬الشرطة‭ ‬عمليات‭ ‬بحث‭ ‬متواصلة‭ ‬وأثناء‭ ‬تفتيش‭ ‬أفراد‭ ‬من‭ ‬الشرطة‭ ‬منزل‭ ‬خطيبة‭ ‬كرامر،‭ ‬التي‭ ‬تدعى‭ ‬تابيثا‭ ‬زليدا‭ (‬46‭ ‬عاماً‭) ‬عثروا‭ ‬على‭ ‬جثته‭. ‬واعترفت‭ ‬زليدا،‭ ‬خلال‭ ‬التحقيق‭ ‬معها‭ ‬آنذاك‭ ‬بأن‭ ‬كرامر‭ ‬توفي‭ ‬في‭ ‬الأسبوع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬أبريل‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬وعاشت‭ ‬مع‭ ‬جثته‭ ‬في‭ ‬منزلها،‭ ‬ولكنها‭ ‬لم‭ ‬تخبر‭ ‬أحدا‭ ‬بوفاته‭. ‬

وأظهر‭ ‬فحص‭ ‬الطب‭ ‬الشرعي‭ ‬للجثة‭ ‬أن‭ ‬الضحية‭ ‬مات‭ ‬مقتولاً،‭ ‬بعد‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬تعرضه‭ ‬للضرب‭ ‬بآلة‭ ‬حادة‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬لوفاته‭. ‬وبعد‭ ‬انتهاء‭ ‬التحقيقات‭ ‬في‭ ‬الجريمة،‭ ‬قررت‭ ‬محكمة‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬هال،‭ ‬الجمعة‭ ‬الماضية،‭ ‬أن‭ ‬المتهمة‭ ‬زليدا‭ ‬مذنبة‭ ‬باستغلال‭ ‬خطيبها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬سرقة‭ ‬بطاقته‭ ‬المصرفية،‭ ‬والاعتداء‭ ‬الجسدي‭ ‬الخطير‭ ‬عليه‭ ‬الذي‭ ‬أدى‭ ‬لقتله،‭ ‬وإخفاء‭ ‬جثته‭ ‬مدة‭ ‬شهرين‭. ‬ولم‭ ‬تحدد‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬جلستها‭ ‬الجمعة‭ ‬الماضية‭ ‬العقوبة‭ ‬التي‭ ‬تنتظر‭ ‬المتهمة‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا