العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

جمال فخرو لـ«أخبار الخليج»: متمسكون برقابة البرلمان على «التأمينات» ولا نعلم شيئا عن مقترح الوفد النيابي

السبت ١٥ ٢٠١٨ - 01:15

كتب وليد دياب:

أكد جمال فخرو النائب الأول لرئيس مجلس الشورى رئيس فريق الشوريين في لجنة التقاعد انه من المقرر خلال الأيام القليلة القادمة عقد اجتماع للجنة التقاعد من اجل دراسة تقرير الخبير الاكتواري وفقا لما تم تقديمه من مرئيات ومقترحات وملاحظات أعضاء اللجنة على قانوني التقاعد، وإصلاح وتطوير عمل الأنظمة التقاعدية.

وأوضح في تصريح لـ«أخبار الخليج» ان اخر اجتماع عقد للجنة كان بتاريخ 5 أغسطس الماضي، وتم الاتفاق على ان ملاحظات الشورى والنواب مع مقترحات الحكومة ترفع إلى الخبير الاكتواري، على ان يقدم الخبير الاكتواري في منتصف سبتمبر تقريره حول تقييم تلك الملاحظات والمقترحات المقدمة وآثار التعديلات في قانون التقاعد على اعمار الصناديق.

وبخصوص الحديث عن عقد جلسة استثنائية للنواب والشورى لبحث مشروع قانون التقاعد، لفت فخرو إلى ان دور الانعقاد قد انتهى وأن الذي يدعو إلى جلسة استثنائية هو جلالة الملك وليس النواب أو الشورى، وتوجيهات جلالة الملك واضحة في هذا الامر وهو ان يتم دراسة قانون التقاعد عبر اللجنة المكونة لهذا الامر ومن ثم تنتهي من عملها وترفع تقريرا إلى جلالته، وعلى ضوء التقرير يتخذ جلالته القرار، اما ان يصدر القانون بمرسوم وإما عبر عقد جلسة استثنائية.

وأشار إلى ان التعديلات التي تقدم بها الفريق الحكومي إلى لجنة التقاعد والمتمثلة في 17 مرئية قد تمت مناقشتها وتم الاتفاق على إجراء بعض التعديلات عليها خلال اجتماعات اللجنة المشتركة بين الحكومة والنواب والشورى، وأنه قد تم رفع تلك التعديلات إلى الخبير الاكتواري لدراستها وبحث تأثير تلك التعديلات المقترحة على مد اعمار صناديق التقاعد.

وفيما يخص بعض المقترحات التي تقدم بها الوفد النيابي في لجنة التقاعد والتي تم إعلانها مؤخرا حول ضرورة اعداد دراسات اكتوارية قبل اتخاذ أي قرار من قبل مجلس إدارة التأمينات الاجتماعية، وأن يكون هناك رقابة من قبل ديوان الرقابة المالية والإدارية على أداء مجلس الإدارة، أكد فخرو ان وفد مجلس الشورى في اللجنة ليس لديه أي علم بتلك المقترحات، وأنهم علموا بها عبر وسائل الاعلام ولم يتم طرحها في اللجنة لمناقشتها، وان ما تم تقديمه من قبل الوفد النيابي هم المسؤولون عنه، وذكر ان اللجنة لم تتسلم أي مقترحات من قبل النواب في حين تم تسلم مقترحات أعضاء مجلس الشورى ومناقشتها.

وبين ان كل ما يتم مناقشته حاليا والمقترحات المقدمة هو عبارة عن ملاحظات على القانون الحالي وليس أي قانون جديد، مؤكدا ان لجنة التقاعد خلال اجتماعاتها وخلال مناقشاتها مع الجانب الحكومي لم تتناول التعديل المقترح في مشروع القانون المقدم من الحكومة والذي جاء فيه إلغاء مادة ان إضافة الأعباء أو خفض المزايا يكون عبر اصدار قانون، وبالتالي فإن هذه مازالت موجودة وليس هناك أي مناقشة حول تعديل هذه المادة، ولا نرى أي ضرورة لإلغاء هذه المادة إذا ما تم التوافق على تعديل القانون، وأكد أنهم متمسكون بضرورة رقابة السلطة التشريعية على أداء مجلس إدارة التأمينات الاجتماعية.

وذكر فخرو انه عندما تمت مناقشة قانوني التقاعد في مجلس الشورى تم عرض حل وسط وهو ان تعطى صلاحية التشريع إلى الحكومة في التعديل وليس إلى مجلس الإدارة، والان نحن لا نناقش إجراء أي تعديل في تلك المادة، وأن يظل أي تعديل في المزايا أو إضافة الالتزامات من صلاحيات السلطة التشريعية، لافتا إلى انه لم يكن مطروحا في نقاشات اللجنة سلب صلاحيات السلطة التشريعية.

وفيما يخص ملف الدعم أكد جمال فخرو رئيس اللجنة الفنية لإعادة توجيه الدعم ان الوضع كما هو وليس هناك أي جديد، وأنهم مازالوا في انتظار رئيس اللجنة المشتركة النيابية الشورية لتلبية طلب رئيس اللجنة الفنية في الدعوة إلى الاجتماع لمناقشة رفض الحكومة الطرح الذي توصلت اليه اللجنة. 

وأشار فخرو إلى ان فريق مجلس الشورى قام برفع رسالة إلى رئيس اللجنة المشتركة للدعوة إلى عقد اجتماع للجنة، وحتى الان لم نتلق أي استجابة لهذا الطلب، وبالتالي الموضوع حتى الان معلق ولن يستطيع أحد عمل أي شيء ما لم يتم التوافق بين الحكومة والسلطة التشريعية في ذلك.

وكان جمال فخرو رئيس اللجنة الفنية لدراسة إعادة توجيه الدعم قد صرح لـ«أخبار الخليج» في تصريح سابق بأن الجانب البرلماني في لجنة الدعم تسلم ردا من الحكومة على مقترحاتهم، وأن الرد به مجموعة من الملاحظات على تلك المقترحات، مشيرًا إلى ان الامر يتطلب الجلوس مرة أخرى لدراسة رد الحكومة وإعداد رد لهم على ضوء ما سيتم من مناقشات.

وقال ان التحفظ الحكومي يتمحور في ان الاقتراحات التي توصلت إليها اللجنة البرلمانية بخصوص الدعم ستكلف ميزانية الدعم أكثر من المبلغ المخصص في الميزانية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news