العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

الاسلامي

والفجر.. وليال عشر

الجمعة ٢٤ ٢٠١٨ - 10:16

بقلم: أحمد أبو الوفا صديق

يستقبل المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها الأيام العشر من شهر ذي الحجة، وهي أعظم الأيام عند الله فضلاً، وأكثرها أجرًا، فيها يكثر الخير، وتضاعف الحسنات، وتمحى السيئات، وتقال العثرات، وتغفر الزلات.

أقسم الله تعالى بها في أول سورة الفجر في قوله تعالى: «وَالْفَجْرِ* وَلَيَالٍ عَشْرٍ» سورة الفجر، الآيتان (1-2)، فالقسم بها يدل على عظمتها، ورفعة مكانتها وتعظيم الله لها. 

والأعمال الصالحة فيها لها شأن عظيم، فقد ورد أنه -صلى الله عليه وسلم- قال: (ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر فقالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ فقال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء) أخرجه البخاري والترمذي وأبو داود.

وينبغي على المسلم أن يستقبل مواسم الخيرات بالتوبة الصادقة النصوح، وبالإقلاع عن الذنوب والمعاصي، والندم على ما فات منها، وضرورة اغتنامها.

ما يستحب من أعمال في هذه الأيام العشر المباركة:

- أداء فريضة الحج لمن يسر الله له ذلك، وهيأ له الأسباب تلبية لنداء سيدنا إبراهيم -عليه الصلاة والسلام: «رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ» سورة إبراهيم الآية (37)، وقد بين -صلى الله عليه وسلم- فضل الحج حيث يقول: (من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه) - أخرجه البخاري ومسلم.

- الصيام: وذلك لدخوله في الأعمال الصالحة، فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- قالت: (كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر)، أخرجه أبو داود. ويتأكد صيام يوم عرفة لغير الحاج لما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال عن صيام يوم عرفة: (أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده)، أخرجه مسلم. 

- الأضاحي: وهي من أعظم القربات التي يتقرّبُ بها المسلمون إلى ربهم في ختام هذه الأيام، فمن أراد أن يضحي عن نفسه أو أهل بيته ودخل شهر ذي الحجة فلا يأخذ من شعره وأظفاره حتى يذبح أضحيته، لما روته أم سلمة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره وأظفاره شيئًا حتى يضحي)، أخرجه مسلم.

- التكبير والتهليل والتحميد: عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: (قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- «ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إلى الله العمل فيهن من أيام العشر، فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير»)، أخرجه الطبراني في الكبير.

- الإكثار من النوافل في هذه الأيام المباركة كالصلاة والصدقة وقراءة القرآن.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news