العدد : ١٤٧٨٨ - الثلاثاء ١٨ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٨٨ - الثلاثاء ١٨ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ محرّم ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

أول حالة وفاة بين الحجاج البحرينيين في مكة المكرمة

الجمعة ١٧ ٢٠١٨ - 01:15

كتبت: فاطمة علي وصالح يوسف

توفي أمس حاج بحريني (من مدينة حمد) في مقر سكنه في مكة المكرمة بالسكتة القلبية؛ حيث بين الفحص المبدئي انه قد وافته المنية اثناء نومه وبعد انتهائه من أداء مناسك العمرة.. فيما تمت مباشرة الواقعة من قبل السلطات السعودية بالتعاون مع بعثة الحج البحرينية وتم نقل الجثمان إلى أقرب مستشفى من المشاعر المقدسة، الى حين استقرار رأي ذويه على مكان دفنه سواء في مكة أو العودة به الى أرض البحرين.

وقال خالد المالود الأمين العام لبعثة الحج البحرينية إن المتوفى يبلغ من العمر 44 عاما ومن الحجاج المسجلين في حملة الأجياد للحج، وقد توفي وفاة طبيعية أثناء نومه بمقر الإقامة، فيما تقوم القنصلية العامة للبحرين في جدة بالتواصل مع أهالي المتوفى لاستكمال إجراءات الدفن سواء كان في مكة المكرمة أو نقل الجثمان إلى البحرين بحسب موافقة الأهالي.

وأضاف أن البعثة البحرينية بادرت بالتوجه إلى مقر سكن المتوفى بطاقم مكون من الأمين العام للبعثة ورئيس اللجنة الطبية للبعثة د. إبراهيم عبيد ورئيس اللجنة الأمنية النقيب علي أحمد علي ورئيس لجنة المتابعة صلاح الشريان للوقوف على الحالة والتأكد من سلامة الإجراءات المتبعة خلالها، مشيرًا إلى أن التفاصيل الأولية تشير إلى أن حالة الوفاة سجلت لدى حملة الأجياد لمواطن بحريني الجنسية، وبحسب الفحص الأولي للجنة الطبية التابعة للبعثة البحرينية فإن الوفاة طبيعية، بعدما أنهى المتوفى مناسك العمرة ليلة أمس الأول وتوجه إلى السكن للراحة فوافته المنية أثناء النوم.

وأضاف أنه تمت مباشرة الحالة من قبل الجهات السعودية، بالتعاون مع اللجنة الأمنية التابعة للبعثة البحرينية, وتم نقل الجثمان إلى أقرب مستشفى من منطقة المشاعر المقدسة، حيث تم التواصل مع القنصلية البحرينية في جدة للعمل على استكمال إجراءات الدفن سواء في مكة المكرمة أو نقله إلى مملكة البحرين بحسب موافقة أهل المتوفى.

وكتبت القنصلية البحرينية في جدة على تويتر: وفاة حاج بحريني يبلغ من العمر 44 عامًا في مكة المكرمة، وفاة «طبيعية» والقنصلية العامة تقوم بالإجراءات الرسمية المتعارف عليها في حالة الوفاة، إنا لله وإنا إليه راجعون.

وقال د. إبراهيم عبيد رئيس اللجنة الطبية لبعثة الحج البحرينية لـ «أخبار الخليج» إن الفحص الأولي يشير إلى أن السكتة القلبية وقعت قبل ساعات من اكتشاف الوفاة بسبب لون الجثمان، حيث تم نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى النور الى حين استقرار رأي ذويه على مكان دفنه.

من جهة ثانية قام وفد من بعثة مملكة البحرين للحج يتقدمهم الأمين العام للبعثة الشيخ خالد المالود، ورئيس اللجنة الطبية للبعثة الدكتور إبراهيم فاروق عبيد، والدكتورة فاطمة يعقوب، بزيارة تفقدية لحملتين من حملات مملكة البحرين في مكة المكرمة، وذلك للاطمئنان على الحالة الصحية لكل من رئيس حملة المواسم السيد جاسم ابل الذي خضع لعملية جراحية، وأحد كوادر حملة المحفوظ السيد علي عيسى الذي تعرض لحادث مروري.

وقد اطمأن الوفد على الحالتين واستقرارهما، مؤكدين أن اللجنة الطبية لبعثة مملكة البحرين للحج على أتم الاستعداد لاستقبال الحالات المرضية لحجاج مملكة البحرين على مدار الساعة لتقديم أفضل الخدمات الصحية والعلاجية لهم، وذلك امتثالاً لتوجيهات وزيرة الصحة فائقة بنت سعيد الصالح التي تحرص على المتابعة اليومية وأولاً بأول للوضع الصحي لحجاج مملكة البحرين وتوجيه اللجنة الطبية إلى بذل أقصى درجات الرعاية والعناية الصحية لهم وتقديم أفضل الإمكانات والخدمات الصحية للحجاج والوقوف على احتياجاتهم حتى يعودوا إلى أهلهم وهم يتمتعون بالصحة والعافية، وذلك تنفيذًا للتوجيهات السديدة من لدن سمو رئيس الوزراء، حيث وجه سموه إلى تقديم أفضل الخدمات لحجاج مملكة البحرين في الديار المقدسة ومن ضمنها الخدمات الصحية ودعا إلى الحرص على متابعة الحجاج ورعايتهم وأن تكون اللجنة الطبية العين الساهرة لضمان راحتهم وسلامتهم.

وقد أشاد كل من رئيس حملة المواسم السيد جاسم ابل، وكادر حملة المحفوظ السيد علي عيسى، بهذه اللفتة الكريمة، وعبّروا عن تقديرهم واعتزازهم بهذه الزيارة التي تنم عن اهتمام بعثة مملكة البحرين للحج بجميع الحجاج البحرينيين ومتابعة حالتهم الصحية والاطمئنان عليها، وهو ما يؤكد حرص واهتمام القيادة الرشيدة، وتوجيهاتها السديدة ومتابعتها الحثيثة لسلامة حجاج مملكة البحرين ورعايتهم من خلال بعثة مملكة البحرين للحج.

من جانبه تقدم رئيس مجلس إدارة حملة صهيب الرومي الشيخ صهيب عبدالرزاق شريف بشكره وتقديره للشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والاوقاف رئيس اللجنة العليا للحج على توجيهاته السديدة في تقديم كافة الخدمات لحجاج الحملات البحرينية.

ونوه رئيس حملة صهيب الرومي بالدور البارز الذي تقوم به بعثة البحرين للحج برئاسة فضيلة الشيخ عدنان القطان ونائبه الشيخ محمد طاهر القطان، وبالإدارة الكفؤة الأمين العام للبعثة الشيخ خالد جاسم المالود وكل الفرق الميدانية والطبية والأمنية والتقييم المرافقة للبعثة.

وأوضح أن هناك نقلة نوعية في الخدمات التي تقدمها بعثة البحرين، في مكة المكرمة والمدينة المنورة وبالمشاعر المقدسة، وحسن التعامل والتنظيم في تسليم مخيمات منى وعرفات ومزدلفة، وحرصهم الدائم على سرعة الإجراءات في البعثة أو التنسيق مع السلطات في المملكة العربية السعودية.

وأضاف بان المخيمات في المشاعر المقدسة قد تم تطويرها بشكل كبير من قبل المطوف الدكتور ايهاب بدر والتي اصبحت من أكبر وأفخم المخيمات في الاراضي المقدسة، المطابقة لكافة مقاييس الأمن والسلامة، وتوافر كافة سبل الراحة للحجاج من مرافق وخدمات راقية.

لجنة التقييم والمتابعة

 قال صلاح الشريان، رئيس لجنة التقييم والمتابعة ببعثة الحج البحرينية، إنه تتواصل زيارات تقييم حملات الحج للتأكد من مدى التزامها بالضوابط والاشتراطات الصحية الواجب توافرها في مبنى السكن، بغرفه، وقاعاته، ومرافقه، وخدماته، والوجبات وأماكن تحضيرها لدى المتعهدين، بهدف تهيئة الظروف الملائمة للحجاج بما يضمن راحتهم والحفاظ على صحتهم العامة.

وأضاف: تباشر لجنة التقييم والمتابعة مهامها، حيث تقوم إلى جانب الزيارات الاستطلاعية والرقابية بإعداد التقارير الدورية للزيارات التي يتم من خلالها تقديم التوجيهات والإرشادات، وفق المواصفات المعتمدة، وعمل استبانات لقياس رضا الحجاج عن مستوى الخدمات وجودتها من منطلق الحرص على سلامة الحجاج، وراحتهم خلال فترة تأدية المناسك وتحقيق أعلى مستويات الجودة.

وبين رئيس مجلس إدارة حملة صهيب الرومي الشيخ صهيب عبدالرزاق شريف في ختام تصريحه أن آخر قوافل الحجاج وصلت إلى الاراضي المقدسة عبر مطار الملك عبدالعزيز بجده مساء أمس الخميس.

هذا وقد أعلن مدير عام الجوازات السعودية اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى قدوم 1.684.629 حاجًا في موسم حج هذا العام 1439هـ عبر جميع منافذ المملكة العربية السعودية البرية والبحرية والجوية، مبينا أن 1.584.085 حاجًا قدموا عبر المنافذ الجوية، و84.381 حاجًا عبر المنافذ البرية، و16.163 حاجًا عبر المنافذ البحرية. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بجدة أمس بمناسبة انتهاء خطة مرحلة القدوم لموسم حج هذا العام.

وبين أن الجوازات أعدت لجانًا إدارية موسمية تتمركز في مداخل مكة المكرمة في كل من مراكز: الشميسي، والتنعيم، والبهيتة، والكر، تعمل على مدار الساعة لتطبيق العقوبات الفورية بحق المخالفين لتعليمات الحج وفق الأنظمة المعمول بها والمقررة بحقهم، مفيدًا أن العقوبات التي تنص عليها الأنظمة بحق الناقلين للحجاج دون تصريح متعددة، حيث يعاقب كل من يتم ضبطه وهو ينقل حجاجًا لا يحملون التصريحات النظامية بغرامة مالية مقدارها 10 آلاف ريال عن كل حاج يتم نقله وبالسجن لمدة 15 يومًا.

وأضاف اللواء سليمان اليحيى، أنه في حال تكرار المخالفة للمرة الثانية يعاقب بغرامة مالية مقدارها 25 ألف ريال عن كل حاج يتم نقله وبالسجن لمدة شهرين، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة وما فوق يعاقب بغرامة مالية مقدارها 50 ألف ريال عن كل حاج يتم نقله وبالسجن لمدة ستة أشهر والمطالبة بمصادرة وسيلة النقل البرية بحكم قضائي، كما يتم ترحيل المخالف إن كان وافدًا بعد تنفيذ العقوبة، ويمنع من دخول المملكة نهائيًا، ويتم أيضًا التشهير بالمخالف. وأشار إلى أن قوة الجوازات بالحج استعدت للمرحلة الثانية من خطتها لموسم الحج خلال الأيام القادمة في مرحلة مغادرة ضيوف الرحمن وعودتهم الى أوطانهم، داعيًا جميع الحجاج القادمين من خارج المملكة إلى الالتزام بالمدة المحددة لمغادرتهم بعد أداء فريضة الحج والمحددة بالتأشيرة الممنوحة لهم حتى لا يتعرضوا للمساءلة والعقوبة المقررة. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news