العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

أمين سر الاتحاد الحر: سنعمل على الوصول بملف التقاعد إلى حل يرضي الجميع بتوافق كل الأطراف

الجمعة ١٧ ٢٠١٨ - 01:15

كتب أحمد عبدالحميد:

رفع أسامة سلمان حسن محمد أمين السر بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، على الثقة الملكية الغالية باختياره عضوا في مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي ممثلاً عن العاملين في القطاع الأهلي، مؤكدا أن تسمية ممثل عن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين في عضوية مجلس ادارة التأمين الاجتماعي تعد خطوة في الاتجاه الصحيح؛ حيث تضمن تمثيل الاتحادات العمالية في مجلس الادارة وعدم اقتصاره على جهات بعينها، وخاصة أن الاتحاد الحر قد طالب في مناسبات كثيرة بضرورة تسمية ممثل عنه في الهيئة وخاصة أن الهيئة قد مر عليها أكثر من خمس سنوات من دون وجود لممثلي العمال في مجلس الادارة بسبب استقالة ممثلي الاتحاد العام السابقين لأسباب سياسية بعيدة عن الشأن العمالي، ما كان له الأثر في صدور عديد من القرارات من دون أن يكون للعمال رأي فيها، ولا شك أن وجود ممثلي العمال اليوم سيكون له مردود ايجابي من دون شك في الحفاظ على حقوق العمال ومكتسباتهم، وخاصة أننا ننتظر التعاون من جميع الاطراف بأن تكون هذه الحقوق والمكتسبات مصونة ولا تمس، والعمل على تحقيق تطلعات عمال البحرين والمتقاعدين في ديمومة الصناديق والوصول بموضوع التقاعد إلى حل يرضي الجميع بتوافق جميع الاطراف.

 وحول ما إذا كان سيصبح لهم دور في مناقشات التعديلات المطروحة على قانون التقاعد الحالي، أوضح أسامة سلمان حسن محمد أن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين منذ صدور التعديلات المقترحة على قانون التقاعد الحالي لعب دورا في مناقشة التعديلات المطروحة، وذلك من خلال اللقاءات مع المسؤولين في الحكومة وكذلك المرئيات التي قام بطرحها بالنسبة إلى هذه التعديلات، حيث أكد رفضه أي مساس بالحقوق والمكتسبات التي تحققت للعمال وعدم تحميل العمال اي أعباء اضافية في اي عملية إصلاح للهيئة، كما أكد الاتحاد أهمية تحسين وضع الصناديق التقاعدية وتطوير ما تقدمه من خدمات للمتقاعدين والمشتركين بما يراعي المصلحة العامة ويكفل استدامة الصناديق التقاعدية والتأمينية وحفظ حقوق المشتركين والمتقاعدين. وأضاف أنه لا شك أن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين من خلال تمثيله في مجلس إدارة الهيئة سيواصل لقاءاته ومساعيه للعمل على ايصال رأيه وصوته بأن يكون له دور أساسي في مناقشات التعديلات المطروحة على القانون.

وحول الثقة الملكية بضم ممثلي الاتحادات العمالية في عضوية مجلس إدارة هيئة التأمين الاجتماعي قال أسامة سلمان حسن محمد إن بقاء مجلس ادارة هيئة التأمينات الاجتماعية من دون ممثلين عن العمال عدة سنوات كان أمرا يثير قلقا لدى الاتحاد الحر والعمال على المكتسبات التقاعدية للعمال، نتيجة غياب صوت العمال عن مجلس ادارة الهيئة، وخاصة أن الاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين كان على تواصل مستمر مع المعنيين وأبدى مرونة كبيرة بخصوص توزيع المقاعد الثلاثة وسط تعنت ورفض من الاتحاد العام لجميع المقترحات بهذا الشأن، حيث كان همّ الاتحاد الحر الأول في هذا الملف هو صدور التشكيل وسد فراغ العمال فيه لما في ذلك من أهمية كبيرة بالنسبة إلى حقوق العمال، حيث أكد الاتحاد الحر أنه مستعد للقبول بأي نتيجة لتوزيع المقاعد الثلاثة، لإيمانه بأهمية أن تكون مصلحة العمال في البحرين فوق الخلافات. وأضاف: وهنا أود تأكيد أن الاختلاف بين الاتحادات النقابية في التوجهات ينبغي ألا يكون سببًا في خلو مقاعد العمال بمجلس التأمينات؛ وذلك لأنه يجب أن تكون مصلحة العمال البحرينيين فوق كل اعتبار، ولا يوجد أحد يختلف على حقوق العمال ومصلحتهم. ولا أن تمر القرارات تلو القرارات في شأن يمس مدخرات عمال البحرين من دون الاخذ برأي ممثليهم أو من دون وجود أحد يدافع عن مصالحهم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news