العدد : ١٤٧٩٢ - السبت ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٢ - السبت ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ محرّم ١٤٤٠هـ

قضـايــا وحـــوادث

آسيوي دفع رشوة لشطب مخالفة صديقه المرورية ثـم أبـلـغ عـن الواقـعـة بـعـد فـشـل الـمـرتـشـي فـــي إتــمــام الـمـهـمـة

الأحد ١٢ ٢٠١٨ - 11:13

قرر آسيوي تقديم بلاغ ضد موظف عربي يعمل في الإدارة العامة للمرور، وطلب رشوة 800 دينار لشطب مخالفة مرورية لصديق الأول إلا أن الموظف لم يتمكن من إتمام المهمة وشطب المخالفة، فقرر الآسيوي تقديم بلاغ إلى الشرطة يعترف فيه بدفع الرشوة فتم القبض عليه ومعه موظف المرور وصاحب المخالفة وتم إحالتهم الى المحاكمة.

وبدأت المحكمة الكبرى الجنائية محاكمة المتهمين الثلاثة بتهمة تلقي الأول رشوة من المتهمين الثاني والثالث مقابل إنهاء مشكلة سيارة محتجزة لدى الإدارة العامة للمرور، وقررت المحكمة تأجيل القضية الى جلسة 10 سبتمبر القادم للاطلاع والرد مع التصريح بنسخة من أوراق القضية للدفاع واستمرار حبس المتهمين.

أسندت النيابة العامة الى المتهمين أنهم في غضون 2018، المتهم الأول بصفته موظفا عاما بالإدارة العامة للمرور طلب لنفسه بشكل مباشر المبلغ النقدي المبين قدرا بالأوراق على سبيل الرشوة كمقابل لقيامه بإنهاء مخالفة للمتهم الثالث من دون أن يكون ذلك من مهام وظيفته ولكنه زعم ذلك.

وأسندت النيابة الى المتهمين الثاني والثالث تهمة الاشتراك بطريق الاتفاق والمساعدة مع الأول في ارتكاب الجريمة في البند أولا، بأن قاما بتقديم المبلغ النقدي على سبيل الرشوة مع علمهما أن هذا الفعل غير قانوني فتمت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة.

الواقعة كشفها المتهم الثاني عندما أبلغ الشرطة عن المتهم الأول بأنه أخذ منه مبلغ 800 دينار مقابل شطب مخالفة على سيارة صديقه وفك حجزها لدى الإدارة العامة للمرور، كونه يعمل في الإدارة ويستطيع إنهاء المشكلة، إلا أنه لم يفعل شيئا.

وفي المقابل أنكر المتهم الأول التهمة وقال إنه تسلف المبلغ من المتهم الثاني كونه صديقه وتعرف عليه حين كان مريضا ويذهب للمستشفى الخاص التي يعمل بها المتهم الثاني كموظف استقبال، وأضاف أنه أخذ منه المبلغ على سبيل القرض، لأن والدته مريضة وكان يريد إرسال مصاريف العلاج وإجراء عملية جراحية لها، ولأن راتبه محجوز على ذمة قرض، فإنه أعطى بطاقته الائتمانية للمتهم الثاني كي يأخذ منها ما يتبقى من الراتب.

لكن التحريات دلت على أن المتهم الأول يتلقى مبالغ مالية من أجانب لإنهاء معاملاتهم في المرور، وقرر المتهم الثاني في التحقيقات أن صديقه المتهم الثالث قد أبلغه بأن لديه مشكلة في المرور وأن سيارته محتجزة ويريد منه مساعدته في إخراجها، فعرضا الأمر على المتهم الأول وأعطياه 800 دينار، إلا أنه لم ينه المشكلة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news