العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

الرياضة

منتخبنا الشاب السلاوي يخسر فرصة التأهل للمونديال ويلتقي اليابان اليوم

الجمعة ١٠ ٢٠١٨ - 01:15

بانكوك - هشام جعفر - تصوير - أحمد المحاري

فقد منتخبنا الوطني لكرة السلة فرصة التأهل لمونديال كأس العالم المقبل والمقرر اقامته في العام القادم 2019. وذلك لتعرضه للخسارة أمس امام نظيره المنتخب الفلبيني بنتيجة (67/52) ضمن منافسات الدور ربع النهائي للبطولة الاسيوية للشباب المقامة حاليا في العاصمة التايلندية بانكوك، ليخسر منتخبنا الوطني احد المقاعد الاربعة المؤهلة وينتقل بخسارة الامس لمواصلة اللعب لتحديد سلم ترتيب المراكز من التي ستكون من المركز الخامس حتى الثامن والتي ستتواصل منافساتها حتى مع ختام البطولة يوم غد السبت، إذ سيلعب منتخبنا الشاب عند الـ8:45 من صباح اليوم الجمعة مع منتخب اليابان.

وعلى الرغم من خسارة فرصة بلوغ المونديال بالأمس، إذ ان كرة السلة البحرينية كسبت منتخبًا شابًا قويًا وطموحًا، وهو يتأهل لربع نهائي بطولة آسيا لأول مرة في تاريخ اللعبة، وبالتالي فإن هنالك تعويلا كبيرا على تقديم هؤلاء النجوم مستويات مميزة مستقبلاً، وخصوصًا في ظل الرعاية الكبيرة للمنتخب من قبل رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة برئاسة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة ومجلس الإدارة كذلك.

سمو الشيخ عيسى بن علي يشد من أزر اللاعبين

أجرى سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة اتصالا مباشرا برئيس البعثة ناصر القصير فور انتهاء المباراة، اذ حرص سموه على الاطمئنان على اللاعبين وبجميع من في البعثة بعد تعرض منتخبنا للخسارة يوم امس وأشاد بما قدمه نجوم المنتخب الشاب في هذه البطولة وبلوغهم ربع النهائي الآسيوي للمرة الأولى.

وشكل الاهتمام من قبل سموه مصدرا مهما لرفع معنويات الجهازين الفني والإداري وجميع اللاعبين لمواصلة مشوارهم في المحفل الاسيوي، وخصوصًا أن متابعة سموه لم تتوقف منذ إعلان المشاركة في البطولة وبشكل مستمر وهو مارفع من معنويات اللاعبين وبالتالي ظهروا بصورة مميزة في هذه البطولة وتمكنوا من مقارعة أقوى منتخبات القارة.

وتأتي هذه المتابعة والحرص الشخصي من سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، لتأكيد مدى اهتمامه بالمنتخبات الوطنية وضمان أن تكون كل الأجواء مهيأة بصورة سليمة لأفراد البعثة البحرينية الذين حصلوا بمختلف أشكال الدعم والرعاية، حيث نقل رئيس البعثة ناصر القصير تحيات سموه إلى كل أفراد البعثة مهنئا إياهم للمستوى والمجهود الملفت خلال وجودهم في البطولة.

منتخبنا مع الفلبين

ظهر منتخبنا بمستوى متفاوت رغم تميزه في بعض فترات اللقاء وخصوصا الربع الأول والثاني الذي استطاع من خلالهما مجاراة عمالقة الفلبين وسرعتهم المتميزة التي احدثت الفارق في الربع الثالث والرابع، وجاءت نتائج الأوقات الأربعة في المباراة كالتالي: 26 مقابل 11 للفلبين، 23 مقابل 6 لمنتخبنا، 22 مقابل 11 للفلبين و19-7 ايضا للفلبين.

بدأ مدرب منتخبنا الوطني سلمان رمضان المباراة بتشكيلة ضمت باقر عيسى، كريم محمد، مصطفى حسين، مزمل أمير وعلي جابر، حيث جاءت البداية متكافئة المستوى من جانب المنتخبين رغم فارق الامكانيات الجسمانية والسرعة التي تميز بها الفلبينيون، اذ تمكن المنتخب الخصم من وضع نفسه في المقدمة بتسجيل اولى نقاط المباراة وتقدم بنتيجة 6/2. ليرد مصطفى حسين بثلاثية التعادل، ليدخل المنتخبين في سجال متبادل ليتعادلا 7/7. ليتدخل على اثره مدرب الفلبين لطلب وقت المستقطع حتى اعاد منتخبه من جديد في المقدمة، بادله مدرب منتخبنا سلمان رمضان بطلب وقت مستقطع لترتيب الاوراق الا ان الفارق حافظ عليه المنتخب الفلبيني بفارق (9 نقاط) لينتهي الربع الأول بنتيجة 20/11.

الربع الثاني

ومع انطلاقة الربع الثاني رفع منتخبنا وتيرة ادائه الممزوج بالإثارة والحماس واستطاع بفضل التغيرات الايجابية التي اجره المدرب سلمان رمضان باشراك راشد أحمد وزميله باقر عيسى اللذين ابدعوا برمياتهم الثلاثية وغيرت معدل النتيجة لصالحنا في منتصف الشوط إلى 26/25. الامر الذي رجح في اضاعة لاعبي المنتخب الفلبيني في هذا الشوط، خصوصا مع تفوق مصطفى حسين بدخوله من تحت السلة وقام بتعزيز النتيجة لصالح منتخبنا حتى مع إعلان الصافرة بـ34 مقابل 26.

الربع الثالث

وبشكل غير متوقع شهد الربع الثالث تراجعا غريبا لمنتخبنا رغم البداية الموفقة التي سجل فيها علي حسين أول نقطتين، وقد اثار تقدم منتخبنا بالنتيجة حفيظة المنتخب الفلبيني بعودته القوية في بسط سيطرته على مجريات اللعب في الشقين الدفاعي والهجومي ومعادلة النتيجة 36/ 36 لتعود المباراة من جديد إلى نقطة الصفر مع تدخل مدرب المنتخب سلمان رمضان في امكانية إعادة اللاعبين لجو المباراة التي استطاع من جديد من مبادلة التعادل حتى الدقائق الثلاث الأخيرة 43 /43. ثم مع الثواني الأخيرة 45/45 إلى ان حسمها عملاق الفلبين المتمركز في المنطقة من تحت السلة وبفارق (3 نقاط) بنتيجة 48/45.

الربع الرابع

وشهد الربع الأخير استنزاف لاعبينا من حيث لياقتهم البدنية وقلة التركيز الذي زاد من معاناتهم، بجانب الاسلوب المغاير الذي قدموه الفلبينيون بتضييق الخناق على لاعبينا، وخصوصا في الشق الهجومي، استطاعوا ان يعززوا تقدمهم على منتخبنا بفارق (8 نقاط) بنتيجة 53/45. ورغم محاولات الجهاز الفني لمنتخبنا والتشجيع من قبل لاعبي دكة البدلاء، الا ان نقطة التحول للمنتخب الفلبيني تواصلت من دون توقف وخصوصًا في ظل التوفيق في الرميات الثلاثية، لتنتهي المباراة لصالحهم 67-52.

حسرة وبكاء اللاعبين

بعد إعلان صافرة النهاية لربع الأخير للمباراة ابدى لاعبونا حسرتهم على خسارة فرصة التأهل للدور قبل النهائي المخول للعب في مونديال كاس العالم القادم، مما اجهش البعض في البكاء المتواصل على ضياع الفرصة، ليقوم الجهاز الفني والاداري بتهدئتهم وشكرهم على ما حققوه خلال مشوارهم، ثم فضل الجهازين الفني والإداري تناول اللاعبين وجبة العشاء خارج الفندق من أجل رفع الروح المعنويات لهم قبل خوض مباريات تحديد المراكز.

17 ساعة راحة لمنتخبنا ويومين للفلبينيين!!

لاشك ان خسارة منتخبنا الوطني يوم امس جاءت عدة اسباب منها مواصلة اللعب اربع مباريات متواصلة حتى لقاء الامس امام المنتخب الفلبيني الذي يعتبر اللقاء الخامس، وجميعها جاءت مستميتة وقوية، اذ ان المنتخب الفلبيني دخل المباراة بشكل مريح نظرًا إلى حسم تصدره مجموعته وتوقف لما يقارب من 48 ساعة، بينما منتخبنا تحصل على راحة لما يقارب من 17 ساعة فقط!! بعد مباراته الأخيرة امام الصين تايبيه وهي ليست بكافية لأي منتخب، وهنا الفارق الذي استفاد منه المنتخب الفلبيني في مباراة الامس رغم مجاراتهم حتى استنفذ لاعبونا طاقتهم في الربع الأخير، ما يؤكد استياء اغلب مدربي المنتخبات لعملية توزيع نظام جدول المباريات، خصوصا للأدوار النهائية.

السفير الهاجري يحضر اللقاء

حضر سفير مملكتنا البحرين أحمد الهاجري لدى تايلاند لقاء منتخبنا الوطني امام نظيره الفلبيني، وذلك لدعم لاعبينا خلال مشواره في البطولة الاسيوية، وكان في استقباله لحظة وصوله الصالة المخصصة للمباراة رئيس البعثة ناصر القصير وجميع الأعضاء واللاعبين مرحبين بتواجده وحضوره لمؤازر المنتخب طوال المباراة، حيث ابدى الهاجري اعجابه لما وصلت اليه لعبة كرة السلة البحرينية، لوجود نخبة متميزة من اللاعبين المحليين اللذين ينتظرهم مستقبل باهر. ونقل السفير الهاجري تحياته بعد نهاية لسمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة وجميع أعضاء مجلس الادارة، وكذلك جميع اللاعبين الذي تمنى اليهم التوفيق وتكملة مشوارهم في البطولة بتحقيق افضل لنتائج. 

منتخبنا يواجه اليابان لتحديد المراكز

وسيواصل منتخبنا مشواره في البطولة الاسيوية وذلك للعب امام احد المنتخبات التي خرجت من منافسات ذات دور ربع النهائي يوم امس، وذلك لتحديد المراكز من الخامس حتى الثامن اذ سيواجه منتخبنا صباح اليوم منتخب اليابان الذي خسر ايضا امام أستراليا عند الساعة 8:45. وفي حال فوز منتخبنا على اليابان سينتقل للعب يوم غد السبت للعب على المركزين الخامس والسادس، اما في تعرضه للخسارة سيلعب على المركزين السابع والثامن.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news