العدد : ١٤٨٥٠ - الاثنين ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥٠ - الاثنين ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

مذكرة تفاهم بين جامعة العلوم التطبيقية ومجلس النواب

الأحد ٢٩ يوليو ٢٠١٨ - 13:43

أكد الأستاذ الدكتور غسان عواد رئيس جامعة العلوم التطبيقية حرص الجامعة على التعاون مع المؤسسات الوطنية، ومؤسسات المجتمع المحلي بما يحقق الفائدة للمجتمع البحريني ويسهم في دعم عجلة التنمية التي تشهدها البلاد في ظل القيادة الرشيدة. وأوضح رئيس الجامعة على هامش توقيع مذكرة التفاهم بين الجامعة ومجلس النواب أن الجامعة وانطلاقاً من نهج التعاون ومبادئها وأهدافها نحو تعزيز وتطوير دورها في خدمة المجتمع البحريني ومساندة المؤسسات الحكومية والخاصة في المجالات العلمية والتربوية حرصت على توقيع مذكرة التفاهم مع المجلس لمده بالخبرات الأكاديمية والبحثية وعقد الدورات التدريبية والتعليمية لمنتسبيه، والاستعانة بمراكز مصادر المعرفة الموجودة لدى مجلس النواب، والجامعة  وتعزيز البحوث والدراسات القانونية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي يضطلع بها موظفو الأمانة العامة لمجلس النواب، والدورات والورش العلمية المتخصصة.

وأشاد رئيس الجامعة بدور مجلس النواب وإسهامه في إثراء المعرفة لطلبة وطالبات الجامعة، مشيراً إلى أن الجامعة في خدماتها تستند الى مبدأ تعظيم الشراكة المجتمعية، وذلك عن طريق تقديم أعمال متميزة تسهم في تحقيق قيمة مضافة للمجتمع البحريني، منوهاً إلى أن هذه المذكرة تهدف لوضع إطار عملي للتعاون بين الطرفين بما بحقق الفائدة لطلبة الجامعة من خلال مساعدتهم في التعرف أكثر على آلية عمل مجلس النواب وحضور جلسات البرلمان، والدورات التدريبية التي يعقدها المركز التدريبي في البرلمان، خاصة أن الجامعة تقدم برنامجي بكالوريوس في الحقوق والعلوم السياسية، مما سيساعدهم على الانخراط في سوق العمل.وأوضح الأستاذ الدكتور غسان عواد أن الجامعة، طبقاً لما جاء في المذكرة، ستلتزم بتنظيم وعقد البرامج التدريبية وورش العمل وتقديم الخدمات الاستشارية التي يحتاجها منتسبي الأمانة العامة بمجلس النواب، وطلبة الجامعة، التي تسهم في دعم مجالات العمل المتنوعة بين الطرفين، وستعمل على تكثيف وتنمية معارف وقدرات الطلبة وموظفي الأمانة العامة بالمجلس بما يعظم إنتاجيتهم ويمكنهم من تحقيق التميز في مسيرتهم العملية، وذلك بتقديم الدورات والورش التدريبية التي تلبي احتياجاتهم التدريبية، بما يعزز مسيرتهم المهنية ويحقق أهدافهم الوظيفية، وتقديم الاستشارات العلمية في شتى المجالات. من جانبه، صرح الأمين العام لمجلس النواب عبدالله بن خلف الدوسري أن التعليم والتدريب هو أساس التقدم والتطور في المجتمعات كافة، مشيراً إلى أن مجلس النواب يولي الجانب التدريبي الاهتمام الأكبر لبناء قدرات موظفي الأمانة العامة للقيا بالمهام المنوطة بهم، مشيداً بالجهود المتميزة للجامعة وما تقدمه من برامج أكاديمية متطورة، واسهاماتها المجتمعية في مختلف المجالات. جدير بالذكر أن توقيع مذكرة حضرها كل من الدكتور محمد يوسف نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية وخدمة المجتمع، والدكتور عاصم الحاج نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية والتطوير، والدكتورة فايزة زيتوني عميدة شؤون الطلبة، والأستاذة رقية محسن مديرة التسويق والعلاقات العامة، والدكتور محمد الحمامي مدير مكتب خدمة المجتمع، والأستاذ ثائر الراميني من الرعاية الطلابية والدكتور ياسر صقر الشيراوي الأمين العام المساعد للموارد البشرية والخدمات، وصدام أبو عزام الخبير بمركز الدراسات والتدريب البرلماني.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news