العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

حققت زيادة بنسبة 46%: 62.9 مليون دينار صافي أرباح «ألبا» للنصف الأول من عام 2018

الثلاثاء ٢٤ يوليو ٢٠١٨ - 01:15

جاءت نتائج إيرادات وأرباح شركة البا للربع الثاني والنصف الأول من عام 2018 مدفوعة بشكل أساسي بارتفاع حجم المبيعات، وارتفاع الأسعار في بورصة لندن للمعادن (زيادة بنسبة 18% على أساس سنوي)، وكذلك تأثير استعادة خط الصهر الخامس خلال الربع الثاني لعام 2017.

وحققت الشركة صافي أرباح بقيمة 29.1 مليون دينار بحريني (77.4 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الثاني لعام 2018، مقابل 17.7 مليون دينار لنفس الفترة من عام 2017، بزيادة بلغت 65% على أساس سنوي. 

وبالنسبة إلى إجمالي المبيعات/الإيرادات، فقد حققت ألبا 244.0 مليون دينار خلال الربع الثاني لعام 2018 مسجلة زيادة سنوية بنسبة 36%، وذلك مقارنة بالربع الثاني لعام 2017 الذي حقق 179.3 مليون دينار.

وبلغت أرباح السهم الواحد لهذا الربع من العام 21 فلساً مقابل 12 فلساً خلال الربع الثاني من عام 2017. 

وبالنسبة إلى النصف الأول من عام 2018، فقد بلغ صافي الدخل 63.0 مليون دينار مسجلاً زيادة بنسبة 46% على أساس سنوي، وذلك مقارنة بما قيمته 43.3 مليون دينار خلال النصف الأول من عام 2017. أما إجمالي المبيعات/الإيرادات فقد بلغ 465.2 مليون دينار بزيادة سنوية بلغت 26% مقارنة بما قيمته 369.7 مليون دينار، وبلغت أرباح السهم الواحد 44 فلساً مقابل 31 فلساً خلال النصف الأول من 2017. 

أبرز أحداث الصناعة 

ساهمت الأخبار المستمرة حول الخلافات التجارية في زعزعة وضع الأسواق، إلا أن الطلب الفعلي مازال جيداً مع ارتفاع الاستهلاك العالمي بنسبة 5% على أساس سنوي. وسجل الاستهلاك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ارتفاعاً بنسبة +9% على أساس سنوي مدفوعاً بزيادة النفقات في مشاريع البنية التحتية الكبرى بالمملكة العربية السعودية (+20% على أساس سنوي). أما الطلب في آسيا فقد ارتفع بنسبة 6% على أساس سنوي مدعوماً بالاستهلاك في الصين (+6% على أساس سنوي) على خلفية مشاريع التطوير العقارية. وسجل الاستهلاك الأوروبي زيادة بنسبة 3% على أساس سنوي نظراً للطلب الجيد في قطاعات المباني والإنشاء والمواصلات. وارتفع الطلب كذلك في أمريكا الشمالية بنسبة 3% على أساس سنوي مدفوعاً بالإنتاج في قطاع السيارات (الشاحنات الثقيلة). 

وانخفض الإنتاج العالمي بنسبة -0.5% على أساس سنوي. وبقي الإنتاج الآسيوي ثابتاً تقريباً، في حين انخفض الإنتاج في الصين بنسبة 2% على أساس سنوي نظراً لتأخر تشغيل المصاهر فيها. أما الإنتاج في أمريكا الشمالية فقد انخفض بنسبة 5% على أساس سنوي بسبب توقف الإنتاج في مصاهر واريك وسيبري. وشهد السوق العالمي عجزاً مع احتساب الصين بـ(-1.425 ألف طن) وبـ(-959 ألف طن) من دون احتساب الصين.

وبلغ معدل السعر النقدي للربع الثاني من عام 2018 ما قيمته 2.259 دولارا أمريكيا لكل طن، حيث تراوحت الأسعار في بورصة لندن للمعادن بين 1.967 دولارا أمريكيا للطن الواحد بتاريخ 6 أبريل و2.602 دولار أمريكي للطن الواحد بتاريخ 19 أبريل.

وبلغ المخزون في بورصة لندن للمعادن 1.1 مليون طن متري في يونيو 2018.

أبرز أحداث الشركة 

- ارتفع الإنتاج بنسبة 23% على أساس سنوي (252.081 طنا متريا) في حين ارتفع حجم المبيعات بنسبة 19% على أساس سنوي (249.595 طنا متريا). وبلغ معدل نسبة مبيعات القيمة المضافة للشركة 60% من إجمالي المبيعات خلال الربع الثاني لعام 2018. 

وفيما أثر ارتفاع أسعار الألومينا على العائدات، بلغت الفوائد المحققة من مشروع تايتن المرحلة الثالثة 81 دولارا أمريكيا لكل طن متري.

- التقدم في مشروع خط الصهر السادس للتوسعة، بما فيها إغلاق الجزء الأول من القسم الثاني للتسهيلات المؤمنة من وكالة الصادرات الائتمانية (بقيمة 204.5 مليون يورو)، ومصهر الخط السادس (الإنجاز العام في المشروع 61%).

- كما كان مشروع توسعة الطاقة (الإنجاز العام في محطة الطاقة 5 ونظام التوزيع الكهربائي: 63% و91%) من أبرز الأحداث في الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري.

أولويات ألبا لعام 2018

وتستمر الشركة في تركيزها على عدد من الأولويات مثل مبادرات السلامة، تحقيق أهداف مشروع تايتن – المرحلة الثالثة (2018: إنتاج مليون طن متري وتوفير 60 دولارا أمريكيا للطن الواحد)، الاستفادة من الطلب الجيد على مبيعات القيمة المضافة، التركيز على الفرص المستقبلية في قطاع المواد الخام، الاستعداد لمرحلة تشغيل مشروع خط الصهر السادس للتوسعة، بما فيها إغلاق الجزء الأخير من القسم الثاني للتسهيلات المؤمنة من وكالة الصادرات الائتمانية، وإرساء المناقصات المتبقية خلال النصف الثاني من عام 2018.

وقال رئيس مجلس الإدارة الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة: «حققت البا أداءً قوياً خلال النصف الأول من عام 2018. ومع بلوغنا منتصف هذا العام، فإننا ملتزمون تمام الالتزام بتحقيق أهدافنا على صعيد مشروع خط الصهر السادس للتوسعة».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة البا تيم موري: «تستمر السلامة بكونها الأولوية الأولى لدينا مع دخول أشهر الصيف الصعبة». 

وفي الوقت الذي نواجه فيه العديد من التحديات في سوق الألمنيوم، وخصوصاً تأثير ارتفاع أسعار الألومينا، فإننا سنحافظ على تركيزنا على مشروع تايتن مع زيادة الإنتاج حتى نتمكن من موازنة هذه التحديات خلال النصف الثاني من العام.

وأود بهذا الخصوص أن أتقدم بالشكر لموظفينا لتعاونهم من أجل تحقيق النتائج الجيدة من خلال تضافر الجهود.

هذا وتعتزم إدارة الشركة عقد اجتماع هاتفي يوم الأربعاء الموافق 25 يوليو 2018 لمناقشة الأداء المالي للشركة خلال الربع الثاني والنصف الأول من عام 2018، وكذلك وضع أولويات الشركة لما تبقى من العام.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news