العدد : ١٤٧٨٩ - الأربعاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٨٩ - الأربعاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ محرّم ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

وزير المالية يؤكد: أوضاع المتقاعدين الحاليين لن تمس

الخميس ١٩ يوليو ٢٠١٨ - 01:15

كتب وليد دياب:

  أكد وزير المالية الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة ان التعديلات التي تقدم بها الجانب الحكومي في اللجنة المشتركة لبحث قانوني التقاعد لن تتم الا بموافقة السلطة التشريعية، لافتا إلى ان العمل داخل اللجنة المشتركة يكون عبر القناعات وليس التصويت، مشددا على انه لا يوجد فرض للآراء وإنما هناك نقاشات وتوافقات على ما سيتخذ من أمور، قائلا: «ليس لدي مانع في تقبل أي آراء أو مقترحات أخرى فليس هناك احتكار للقرار ونريد جميعا ان نحقق مصلحة للمواطنين».

وقال وزير المالية خلال جلسة عصف ذهني عقدها بمقر وزارة المالية مع مجموعة من الصحفيين وكتاب الرأي والإعلاميين، ان الحكومة مستعدة لسماع أي مقترحات تهدف إلى إطالة امد صناديق التقاعد لجيلين قادمين لمدة 25 سنة قادمة، مضيفا انه في ظل الوضع الحالي حجم الاشتراكات اقل بكثير من المصروفات مهما بلغت معدلات الاستثمار.

وأشار الوزير ان العجز الاكتواري في صناديق التقاعد يقدر بنحو 12 مليار دينار، في حين تقدر حجم عائدات الاستثمارات بـ 300 مليون، لافتا إلى انه في ظل هذا الوضع الحالي للصناديق فإن الصندوق المدني سينفد بعد 8 سنوات في 2026، وصندوق القطاع الخاص سينفد بعد 13 سنة في 2031.

وأوضح أن المطلوب هو التوازن بين المتقاعد والمشترك وبين ما يخرج وما يدخل صناديق التقاعد، حيث اليوم يقدر حجم الاشتراكات بنحو 185 مليون دينار، في حين أن الالتزامات التي تدفع تقدر بنحو 270 مليونا، حيث يبلغ عدد المتقاعدين والمستحقين 72697 في حين أن المشتركين 146632.

وذكر الوزير ان الهدف هو ابعاد المواطنين عن هاجس العجز الاكتواري في صناديق التقاعد لجيلين قادمين، مبينا ان هناك دولا أوروبية أخرت معالجة العجوزات في صناديق التقاعد لديها لدرجة اثرت على أنظمة التقاعد وعلى شعوبها وهناك دول أخرى اتخذت قرارات حازمة واستطاعت ان تخدم المتقاعدين. 

كما جدد الوزير تأكيده ان التعديلات الجديدة لن تمس المتقاعدين الحاليين، فهذه حقوق ويجب الحفاظ عليها، مضيفا ان هناك نوعين من صناديق التقاعد، الأول هو النظام المطبق حاليا في البحرين، والثاني الذي تطبقه بعض الدول الاسيوية وهو ان يكون لكل شخص حساب خاص به، ولكن التحول إلى هذا النظام سيقلل كثيرا من امتيازات المواطن، ولذلك فضلنا طرح هذه الأفكار للدفع بالعجز الاكتواري سنوات مستقبلا ونصل إلى نوع من التوازن. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news