العدد : ١٦٣٢٣ - الخميس ٠١ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٧ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٢٣ - الخميس ٠١ ديسمبر ٢٠٢٢ م، الموافق ٠٧ جمادى الاول ١٤٤٤هـ

قضـايــا وحـــوادث

بدء محاكمة 3 متهمين بالانضمام إلى تنظيم «14 فبراير» الإرهابي

الأربعاء ١٨ يوليو ٢٠١٨ - 09:48

المتهم الثاني تطوع واستأجر شقة لإخفاء المطلوبين أمنيا بدعم مالي من الخارج


بدأت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة محاكمة ثلاثة متهمين بالانضمام إلى تنظيم 14 فبراير الإرهابي، وقال المتهم الثاني في اعترافاته بتحقيقات النيابة انه طلب من قيادي في التنظيم إرسال مبالغ مالية لتوفير شقة للمطلوبين أمنيا، واتفق مع هؤلاء المطلوبين على اقتسام المبلغ، وبالفعل تسلم 140 دينارا شهريا واقتسمها مع المطلوبين، لكن تم القبض عليه وتم اتهامه مع القيادي الهارب وآخر بتهم الانضمام الى جماعة إرهابية وتولي قيادة فيها والحصول على تمويل منها، وقررت المحكمة تأجيل القضية الى جلسة 10 سبتمبر المقبل لندب محام للمتهم الثاني «المحبوس» وإعلان الأول والثالث «الهاربين».

وأسندت النيابة العامة إلى المتهم الأول أنه تولى قيادة في جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة الى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة أعمالها والإضرار بوحدتها الوطنية، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدم في تحقيق هذه الأغراض، بأن قام بتجنيد المتهم الثاني وتسهيل انخراطه في هذه الجماعة، وتكليفه بالقيام بعدد من الأعمال تنفيذا لمخططات تلك الجماعة، وذلك بغرض إشاعة الفوضى وإثارة الفتن ومقاومة الدولة وإسقاطها، وإلى المتهمين الثاني والثالث، أنهما انضما إلى جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة الى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة من ممارسة أعمالها والإضرار بوحدتها الوطنية، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدم في تحقيق هذه الأغراض، بأن قام الثاني بتجنيد الثالث والتسهيل له الانخراط في هذه الجماعة وربطه بقيادتها في الخارج، واشتركا في أعمالها وهما يعلمان بأغراضها الإرهابية، بأن استلم الثاني ونقل مبالغ مالية ونشر أخبار المسيرات غير المرخصة وأعمال الشغب، وطلب تزويده بعبوة متفجرة لتنفيذ مخططات تلك الجماعة، وبأن قام الثالث بنقل الأدوات التي تستخدم في تلك الأعمال التخريبية لصالح تلك الجماعة، وذلك بغرض إشاعة الفوضى وإثارة الفتن وإضعاف مقاومة الدولة وإسقاطها، وإلى المتهم الثاني أنه تسلم من جماعة تباشر نشاطا إرهابيا أموالا لاستغلالها لمصلحتها في مباشرة نشاطها الإرهابي، وذلك بأن تسلم المبالغ المبينة بالأوراق لاستخدامها في تنفيذ جرائمهم في منطقة بوري.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى توصل الجهات الأمنية الى معلومات تفيد بأن تنظيم 14 فبراير الإرهابي قام بتجنيد المتهم الثاني وضمه إلى عناصر التنظيم الإرهابي للعمل تحت مظلته وخدمة أهدافه، وذلك للقيام بعمليات الشغب والتخريب والمسيرات في بوري بناء على التكليفات التي تلقاها المتهم من قيادات التنظيم بالخارج، ودلت التحريات على تلقي المتهم الثاني مبالغ مالية بشكل منتظم من التنظيم عن طريق استلامها بما يسمى «البريد الميت».

ودلت التحريات أيضا على أن المتهم الثاني يدير حساب «أخبار بوري» على مواقع التواصل والذي يستخدم في نشر الأنشطة والأهداف لتنظيم 14 فبراير والترويج للعمليات الإرهابية والتحريض على ارتكابها، وأن المتهم قام بتجنيد الثالث من سكان بوري، ليكون خليفة له في حال تم القبض عليه.

وقام المتهم الأول الهارب للخارج والملقب بـ«الموت الأحمر» بتجنيد المتهم الثاني للانتقال للعمل الميداني بالمنطقة واستلام متفجرات، حيث قبل المتهم الثاني الانضمام الى التنظيم، فتم تكليفه بالبحث عن الأهداف الحكومية والاقتصادية لاستهدافها، وأنه سيستلم قنبلة محلية خلال أيام لتنفيذ عملية إرهابية من تنظيم «سرايا المختار»، فتم القبض عليه.

وفي اعترافاته بالتحقيقات قرر المتهم الثاني أنه يشارك في المسيرات منذ عام 2014، وفي عام 2016 التقى مع صديق عرض عليه المشاركة في إدارة حساب أخبار بوري فوافق، وكلفه بنشر أخبار المعتقلين والمسيرات، لكن تم القبض على الصديق، وبعدها تواصل معه المتهم الأول عبر تليغرام، وأخبره بأنه قيادي من تنظيم 14 فبراير، وطلب منه قيادة العناصر في بوري.

وقال المتهم الثاني إنه تولى نشر الأخبار على الحساب الخاص بأخبار بوري، بينما عهد إلى المتهم الثالث تجنيد عناصر للمشاركة في أعمال الشغب والمسيرات، واستلم مبالغ مالية عن طريق البريد الميت، حيث كان يتركها له الأول بالقرب من مساجد ومآتم في بوري، وبعدها طلب منه الأول حصر المطلوبين أمنيا في بوري وعمل قائمة بأسمائهم.

وبعد 4 أشهر استلم من شخص آخر مبالغ مالية تتراوح ما بين 200 و250 دينارا، حيث كان يسلمها للمطلوبين، وعندها اقترح على المتهم الأول استئجار شقة للمطلوبين أمنيا وأبلغه بوجود شقة بمبلغ 140 دينارا شهريا، بينما اتفق مع المطلوبين أمنيا على اقتسام المبلغ وقد حدث ذلك لمدة 4 أشهر على حساب الشقة الوهمية.

وقبل القبض عليه بفترة طلب منه أحد العناصر التواصل مع «الموت الأحمر» لتوفير عبوة متفجرة لاستهداف رجال الشرطة، ففعل، لكن تم القبض على الشخص، وأخبره «الموت الأحمر» بأن العبوة جاهزة لكنه ماطل لأنه لا يعرف كيف يتصرف في العبوة، وطلب منه «الموت الأحمر» البحث عن أشخاص لديهم استعداد للتدرب على استخدام السلاح في العراق، لكن تم القبض عليه قبل ذلك.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//