العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

المعاملات العقارية زادت بنسبة 21%: رئيس جهاز المساحة: نصف مليار دينار حجم التداول العقاري في النصف الأول

كتبت زينب حافظ:

الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٨ - 01:15

عارف هجرس: نأمل أن يكون لنا دور في اللجنة العليا للتخطيط برئاسة سمو ولي العهد


 

كشف الشيخ سلمان بن عبدالله آل خليفة رئيس جهاز المساحة والتسجيل العقاري الرئيس الفخري لجمعية التطوير العقاري البحرينية، ان حجم التداول العقاري حتى النصف الأول من هذا العام قارب النصف مليار دينار، مشيرًا إلى ان قطاع النشاط العقاري والخدمات حقق نموا بنسبة 3.8%، وان عدد المعاملات العقارية خلال النصف الأول من هذا العام زادت بنسبة وصلت إلى 21% تقريبا، لافتا إلى ان التداول في العقار محكوم بمعادلة العرض والطلب.

جاء ذلك على هامش اللقاء السنوي الذي نظمته مساء أمس الأول جمعية التطوير العقاري البحرينية (BaPDA)، والذي أقيم في فندق الفور سيزونز، بحضور كل من وزير الأشغال، ومحافظ مصرف البحرين المركزي وعدد من المسؤولين، فضلاً عن أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء جمعية التطوير العقارية البحرينية، وبعض المطورين العقاريين الذين قاموا بعرض المشاريع العقارية الكبيرة والإنجازات التي تحققت على ارض الواقع.

وقال رئيس جهاز المساحة والتطوير العقاري، يعتبر القطاع العقاري أحد أهم القطاعات غير النفطية في الاقتصاد الوطني، مشيرًا إلى ان قطاع التطوير العقاري في البحرين يشغل قطاعات أخرى كالقطاع المصرفي والانشاءات والمفروشات وغيرها، موضحًا أن البحرين تمتلك بنية تحتية جيدة، وهو ما يجعلها جاذبة للاستثمار الخارجي والداخلي في القطاع العقاري، هذا بالإضافة إلى توافر منظومة تشريعية ضامنة لجميع الأطراف ومشجعة للاستثمار في المجال العقاري، مؤكدا حرصهم ان يحقق القطاع العقاري نموا كبيرا خلال الأعوام القادمة، وذلك بفضل اللجنة التنسيقية برئاسة سمو ولي العهد، حيث قامت بتسهيل جميع الإجراءات من أجل ان يكون للقطاع العقاري دور أكبر خلال المرحلة القادمة، مبينا ان وجود شركات عقارية كبرى في البحرين يسهم في توفير وظائف للشباب البحريني.

واثني الشيخ سلمان آل خليفة على الدور الذي تضطلع به جمعية التطوير العقاري، وإسهامها في بناء علاقات طيبة بين الشركاء في قطاع التطوير العقاري والجهات الحكومية المختلفة المعنية بهذا القطاع الاقتصادي المهم، مؤكدا أهمية الدور الكبير الذي تقوم به شركات التطوير العقاري والمتمثل في إقامة المشاريع الاستثمارية التي بلا شك تسهم في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني وتوفر وحدات سكنية لشرائح مختلفة من المواطنين والمقيمين.

ومن جانبه عبر المهندس عارف هجرس رئيس جمعية التطوير العقاري عن تقديره الكبير للشيخ سلمان بن عبدالله آل خليفة على دعمه المستمر للمطورين العقاريين بشكل عام وجمعية التطوير العقاري بشكل خاص، وتذليل العقبات التي تعتري مشاريعهم، الأمر الذي أسهم في تحقيق رؤية ورسالة جمعية التطوير العقارية البحرينية، الرامية إلى المساهمة في دعم هذه الصناعة في البحرين والمنطقة ككل.

وقال رغم التحديات التي تواجه القطاع الا اننا نفتخر بان لدينا افضل قوانين تحمي هذا القطاع الجاذب للمستثمر الأجنبي، وما يؤكد ذلك ان حجم التداول العقاري حتى النصف الأول من هذا العام قارب حوالى النصف مليار دينار، وعدد المعاملات العقارية زادت بنسبة وصلت إلى 21% تقريبا، حيث إن سوق البحرين يضم مشاريع مبنية على طلب حقيقي وبه مشاريع كبيرة وجديدة، ما يوضح أهمية الطلب على هذا السوق، وكما ان لنا دورا في مؤسسة التنظيم العقاري كداعمين للمستثمرين، نتمنى ان يكون لنا دور في اللجنة العليا للتخطيط التي يرأسها سمو ولي العهد كونها المؤسسة الكبرى والاهم التي ترسم خطط هذا البلد. 

فيما أكد رئيس الاتحاد الدولي للعقاريين العرب وليد موسى، ان القيادة العليا لمملكة البحرين ادركت اهمية القطاع العقاري كركن أساسي من اعمدة الاقتصاد وعنصر مهم في النمو والتنمية فأولته اهتماما استثنائيا وبادرت إلى سن القوانين واتخاذ الإجراءات الرامية إلى تنظيمه بكل فروعه ومهنية، بحيث تكون الاحترافية سمة، فيصبح محل ثقة جميع الأطراف المعنية به، ويسجل للمملكة في هذا الاطار إقرار القانون الخاص بتنظيم وانشاء مؤسسة التنظيم العقاري، وحظر مزاولة أي نشاط في مجال إدارة العقارات، وتشغيلها الا بعد الحصول على ترخيص من المؤسسة، هي الاساسات التي يبنى عليها قطاع عقاري سليم وجاذب للمستثمرين، ما يجعل القطاع البحريني نموذجا يحتذى به.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news