العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

قضايا و آراء

لماذا تطورت اليابان وتأخرنا؟!

بقلم: د. فاضل البدراني {

الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - 01:15

عندما ودعت اليابان بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا بخسارتها في آخر ثماني ثوان من نهاية المباراة أمام بلجيكا, توجه اللاعبون في لحظة الحزن والتعب لتقديم التحية للجمهور الياباني المؤازر بثقافة ارتقت فوق كل الثقافات الموجودة والبروتوكولات المعدة مسبقا لهذه البطولة, لا بل ذهبوا لتنظيف غرف السكن في مقرّ الاقامة عندما غادروها، وكتبوا (شكرا) باللغة الروسية، أما الجمهور فقد دأب على تنظيف مدرجات الملعب عند لحظات المغادرة. برأينا من حصل على كأس العالم قبل نهايته هو اليابان, لأنه حتما سيحصل فريق دولة على الكأس بأقدام لاعبيه، لكن اليابان حصلت على الكأس بنظافة عقول لاعبيها وجمهورها, إنها الاخلاق اليابانية الجميلة, وبخلاف بعض الفرق الدولية التي استقبلت من جماهيرها برمي اللاعبين بالبيض الفاسد او قناني الماء او الشتائم، كان الاستقبال مميزا للمنتخب الياباني لدى عودته إلى طوكيو، عبر احتفال يليق بالثقافة اليابانية وطبيعة الشخصية الهادئة الخلاقة.

ويمكن معرفة الاسباب التي جعلت اليابان تختار نهجا حضاريا رائعا, أنه فضلا عن كونه شعبا له عمق تاريخي متجذر، فإنه استفاد من الظروف التاريخية الصعبة التي تعرض لها في الحرب العالمية الثانية, بخلاف بعض البلدان التي سارت بقياداتها وجماهيرها إلى الفوضى الخلاقة التي أنتجتها ظروف الحرب والغزو.

فاليابان تعرضت لإطلاق القنبلتين الذريتين فوق هيروشيما ونجازاكي بعد أوامر صدرت من الرئيس الامريكي الأسبق هاري ترومان في اغسطس 1945، وعلى أثرها انتهت الحرب, وفرضت الولايات المتحدة عليها دستور عام 1947، وحدث شيء مشابه مع العراق في أعقاب الغزو والاحتلال الامريكي في عام 2003 بفرض دستور تمت صياغته بترتيب امريكي، لكن اليابان بعد جدل بسيط بين قياداته السياسية بين الرفض والملاحظات على الدستور، وافقوا في الأخير على الدستور، بهدف إخراج البلد من محنته وظروفه الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والسياسية الصعبة، وانتصارا لوحدة الشعب.

 وبعد زمن انتبه الرئيس الأمريكي ذات مرة إلى أنه يكتب ويوقع بقلم مصنوع في اليابان، فقال: «نحن نخضع الآن للغزو الياباني»، وهكذا انطلق الكومبيوتر الياباني بالإبداع, والابتكار بلا توقف, وأخذت مدياته تتسع, حتى أصبحت اليوم السلعة او المنتج الياباني هو المفضل عالميا, ويوجد في كل بيوت العالم تقريبا.

 وطريق العلم هو ذاته طريق التواضع، وعليه نسجل المراتب الاولى لليابان عالميا، فالانسان الياباني هو الاول في العالم من حيث التحضر والتواضع لدرجة أنه يعتذر ويبتسم لمجرد وقوع نظرك عليه او صادفته, والمرأة اليابانية هي أكثر نساء العالم خدمة لزوجها ورعاية لمنزلها وانصرافا لأطفالها، وسجلت رقما عالميا في الاستقالة من وظيفتها بعد الزواج والانصراف الى الحياة الأسرية.

والانسان الياباني أكثر الناس في العالم التزاما واخلاصا في العمل والامانة، واليابان البلد المعروف بانه لا يوجد فيه شخص غبي، ولا يرتقي سلم المسؤولية فيه الا من يستحقها، ومجتمعه أكثر عشقا عالميا للقراءة والتواصل والارتقاء في سلم العلم والمعرفة والتطور الفكري. والاستثناء الأول فيه على مستوى العالم انه أقل المجتمعات عشقا للمنصب والادارة أو السرقة و الأقل استغلالا للمنصب. 

هذا البلد معروف بأنه أكثر بلدان العالم اهتماما بارسال البعثات الدراسية الى أرقى الجامعات في العالم، وإمبراطوره الذي أقره دستور عام 1947 باعتباره رمز الدولة ووحدة الشعب لا يستغل مركزه ويرسل ابناءه للدراسة خارج البلاد، ولا يجعل من مكتبه مؤسسة لأفراد عائلته وأقاربه, وكسب المنافع الشخصية على حساب المصلحة الوطنية العليا، والوزير الياباني يعدّ الأول بالعالم في تقنين صرفيات الإيفاد واعادة المال الى خزينة الدولة. والممارسات الديمقراطية من انتخابات او حرية رأي ونشاط صحفي هي ليست على النمط الذي نعيشه في عالمنا العربي والمنطقة، ورجال العشائر والدين ليس لهم تدخل في السياسة وادارة الدولة لأنه ببساطة لا وجود لهم.. فهل إن تقدم اليابان ونهضتها الصناعية والتكنولوجية والرياضية والسلوكية –برأيكم- انطلقا من ممارسات معينة مثل الواسطة والرشوة والتزوير والروتين والفساد والطائفية، أم هما وليدا صيغ مثلى لحياة تعتمد الابداع والاخلاق والنزاهة والقيم والجد والمثابرة والانتماء الوطني منهجا في الحياة؟ 

ونتساءل: هل يمكن ان يحصل الربيع الياباني على غرار الربيع العربي؟ وهل الشعب الياباني سيسمح للاستعمار بالتدخل واحتلال بلاده؟

‭{‬ كاتب وأكاديمي عراقي 

Faidel.albadrani@gmail.com

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news