العدد : ١٤٨٥٢ - الأربعاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥٢ - الأربعاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

قضـايــا وحـــوادث

وزارة الصحة تطبق خطة طوارئ عاجلة لسرعة معالجة المصابين في حوادث السعودية

السبت ٠٧ يوليو ٢٠١٨ - 01:15

كتب إسـلام مـحفوظ

تفقدت وزيرة الصحة فائقة بنت سعيد الصالح أمس حالات مصابي الحادث الأليم الذي وقع للحافلة التي كانت متوجهة الى المدينة المنورة وعلى متنها 46 راكبا، والذين تم نقلهم من مطار البحرين الدولي أمس الأول إلى مجمع السلمانية الطبي.

وقامت وزيرة الصحة بزيارة لوحدة الإقامة القصيرة بالسلمانية حال وصول المصابين للاطمئنان عليهم، والتقت بهم وبأهاليهم وحثت الاطباء والممرضين على استمرار متابعتهم لحالاتهم وتوفير العناية اللازمة لهم والتأكد من توافر جميع احتياجاتهم الصحية، والوقوف على سير وخطة العلاج التي سوف تقدم لهم من قبل الكوادر الصحية والفرق التي جهزت لمباشرة هذه الحالات.

والتقت الوزيرة «الصالح» جميع المرضى الذين اصيبوا في حادث الحافلة الأليم، وتمنت لهم سرعة الشفاء والتعافي، موضحة أن وزارة الصحة ستقوم بتوفير كافة الاحتياجات الصحية لهم إلى أن يتعافوا ويتماثلوا للشفاء، وقد استمعت وزيرة الصحة للمرضى وحديثهم حول الحادث المروع، والعلاج الذي تلقوه بعد الحادث في مستشفيات السعودية الشقيقة.

كما تفقدت وزيرة الصحة الوحدات والتجهيزات التي قامت الفرق بتجهيزها لاستقبال واستيعاب الحالات المصابة، وكذلك التقت جميع الفرق الطبية والكوادر العاملة والمتمثلة في فريق الإصابات البليغة، وقسم شكاوى المرضى وإداريي السلمانية والمسؤولين عن رعاية مصابي حادث حافلة طريق المدينة المنورة.

وأثنت الوزيرة «الصالح» على الجهود الجبارة التي قام بها منتسبو وزارة الصحة من موظفي السلمانية ولجنة العلاج بالخارج للحالات الطارئة وكبار المسؤولين والإداريين خلال هذا الحادث الأليم منذ وقوعه، وكافة التجهيزات والعمل مع الجهات المعنية سواء من داخل أو خارج مملكة البحرين، مؤكدة أن توجهات الحكومة الرشيدة لتقديم أفضل الخدمات الصحية لرعاياها أينما كانوا تأتي ضمن الأولويات، ويتم الالتزام بها وتوفيرها بالشكل المطلوب، لضمان وصول كافة الاحتياجات الصحية للمرضى والمصابين.

كما أكد وكيل وزارة الصحة وليد المانع خلال لقائه بالمصابين أن حكومة مملكة البحرين ترعى جميع المواطنين سواء بداخل البحرين أو خارجها، مشيرا إلى تفعيل وزارة الصحة خطة الطوارئ العاجلة بعد وقوع الحادث الأليم، وذلك لتقديم الدعم والمساندة لجميع المصابين ولضمان وصول كافة الخدمات الصحية من تشخيص وعلاج، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتقديم أفضل رعاية صحية، حتى وصولهم الى الديار سالمين بين أهلهم وذويهم.

 وأوضح أنه تم الترتيب مع جميع مرافق وزارة الصحة لاستقبال المرضى واستكمال علاجهم اللازم، حيث قام فريق الإصابات البليغة بالاستعداد لاستقبال الحالات التي تحتاج الى استكمال أي نوع من العلاج، حيث يضم الفريق التخصصات المختلفة مثل الجراحة والطوارئ والباطنية وجراحة الأعصاب.

وقدم وكيل الصحة جزيل شكره وتقديره لجميع الكوادر التي عملت بجد واجتهاد خلال اليومين السابقين من أجل إسعاف وعلاج المصابين، حيث عملوا ساعات متواصلة من أجل مساعدة المصابين في السعودية الشقيقة حتى وصولوهم الى الديار، مؤكدا أن هذا العمل النبيل ليس بغريب على شيم أهل البحرين ومواقفهم التي تتسم بالشهامة دوما. 

وعبر المرضى والمصابون وذووهم عن جزيل شكرهم للتسهيلات والمساعدة وكل الدعم الذي حصلوا عليه من وزارة الصحة سواء خارج أو داخل البحرين، كما عبروا عن شكرهم وتقديرهم لصاحب الجلالة ملك مملكة البحرين وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي ولي العهد على اهتمامهم وتوجيهاتهم لكل الجهات للاهتمام بحالتهم.

من ناحية أخرى كشف الدكتور نبيل العشيري استشاري الجراحة بمجمع السلمانية الطبي‎ ورئيس لجنة العلاج بالخارج لحالات الحوادث والطوارئ عن استقرار حالات مصابي الحادث الأليم الذي وقع يوم أمس الأول للحافلة التي كانت متوجهة للمدينة المنورة وعلى متنها 46 راكبا.

وأكد نبيل على مساعي وزارة الصحة بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة لتقديم كافة الخدمات الصحية المطلوبة، ومن المؤمل استكمال إجراءات عودة جميع المصابين اليوم من السعودية بعد استقرار حالتهم الصحية.

وأشار رئيس لجنة العلاج بالخارج لحالات الحوادث والطوارئ إلى أن عدد المرضى الذين يخضعون للعلاج والمراقبة الطبية في المستشفى فقط 5 مرضى، ويتم حاليا تقييم وضعهم الصحي لإنهاء إجراءات الخروج من المستشفى اليوم، مبينا وصول دفعة من المرضى اليوم الظهر. 

ومن المقرر أن يعود اليوم الى أرض الوطن 9 من المرضى بمرافقة الوفد الطبي البحريني الذي غادر لمباشرة حالتهم الصحية، وبذلك يكون جميع المصابين عادوا الى البحرين.

من جهة أخرى شيع صباح أمس العشرات جثمان ضحية الحادث زينب السماهيجي بمقابر كرزكان، كما استقر جثمان المعتمر البحريني جابر أحمد، والذي لقي مصرعه أيضا إثر تعرضه لحادث أليم مع زوجته بمكة المكرمة في مقبرة الشرائع بمكة المكرمة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news