العدد : ١٥٤٨٢ - الأربعاء ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٢ - الأربعاء ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

الشرطة تنقذ المعنفة زهراء صبحي للمرة الثانية

الأحد ١٧ يونيو ٢٠١٨ - 10:50

طليقها حاول اقتحام منزلها وهددها بإرسالها جثة هامدة إلى أهلها


عادت قضية زهراء صبحي المعنفة التي اعتدى عليها زوجها السابق بشكل قوي وصدر عليه حكم بالحبس مدة سنة، تطفو على السطح من جديد بعدما قام طليقها بعد أقل من 24 ساعة على إطلاق سراحه ليلة عيد الفطر، ولم يمهل نفسه فرصة لالتقاط الأنفاس فذهب الى منزل طليقته زهراء وقفز عبر سور المنزل محاولا الدخول الى المنزل للاعتداء عليها مرة أخرى وبشكل هيستري يهددها بإعادتها الى أسرتها جثة هامدة.

وقالت زهراء صحبي لـ«إخبار الخليج»: انها شعرت به عند تسلقه سور المنزل وقامت على الفور بغلق كل المنافذ المؤدية الى المنزل إلا أنه استمر مدة ساعتين يحاول الدخول للمنزل ويهددها بقتلها وانه سيرسلها إلى أهلها جثة هامدة، وأن عليها ترك المنزل التي قضت المحكمة بأحقيتها فيه، وخاصة أنها ترعى 4 أطفال، ويطالبها بالتنازل عن نفقتها الزوجية بصورة سببت لها ولأطفالها الذعر والرعب.

وقالت زهراء إنها عاشت في لحظات الرعب واسترجعت لحظات تعديه عليها مرة أخرى، إلى أن تمكنت من السيطرة على اعصابها وأبلغت الشرطة التي وصلت وألقت القبض عليه وحررت محضرا له بمركز شرطة الخميس وتم حبسه على ذمة البلاغ الذي استمعت فيه الشرطة لأقوالها.

وأضافت أن طليقها لم تكفه المعاناة النفيسة التي تعيشها منذ الاعتداء عليها وحالة الاضطراب التي تعيش فيها هي وأولادها بسبب إخفائه جواز سفرها وبطاقات الهوية الخاصة بها وبأبنائها وهو ما يصعب عليها كفة مناحي الحياة اذ ان لديها شهرين مهلة فقط وتنقطع عنها النفقة، وقالت ان كل ابواب الرحمة أغلقت امام وجهها.. حتى النفقة مهددة بالتوقف بدعوى انها لا تملك حسابا بنكيا.. وكيف تفتح حسابا بنكيا من دون اوراق ثبوتية لها ولأطفالها الخمسة الذين يعانون الأمرين سواء الرعب أو حتى أنهم -ومنذ عام- إذا مرض احدهم فإنها لا تستطيع ان تعالجه؛ لأنهم من دون هوية، وأن كل الجهات الرسمية ممتنعة عن تقديم أي عون أو أي مساعدة لها، لأن ليس معها الإقامة لرعاية صغارها، وتوقفت المساعدة المالية التي كانت تحصل عليها بسبب عناد زوجها أولا وغياب الإقامة ثانيا.

وناشدت زهراء جلالة الملك المفدى وسمو رئيس الوزراء التدخل لإنقاذ حياتها من الجحيم التي تعيش فيه وأن تحصل هي وأبناؤها على اوراق بدل فاقد.. بدلا من تركها رهينة لتوحش هذا الرجل الذي حاول قتلها مرتين، وأن تحصل على أبسط الظروف المعيشية التي تمكنها من رعاية أطفاله بعد ان رأت الموت بعينيها مرتين، وأصبحت أسيرة لعناد زوجها السابق الذي نجح في حرمانها من حريتها وهو داخل الحبس.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news