العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

الاسلامي

الشكرُ نِعمةٌ

الاثنين ١١ يونيو ٢٠١٨ - 11:04

الشكر على ثلاثة أضرب: شكرٌ بالقلب، وهو تصوّر النعمة، وشكر باللسان، وهو الثناء على المنعم، وشكر سائر الجوارح، وهو مكافأة النعمة بقدر استحقاقها، وقوله تعالى: «اعملوا آل داوُد شكرًا» (سبأ: 13)، انتصابه على التمييز ومعناه اعملوا ما تعملونه شكرًا لله، وقيل شكرًا مفعول (اعملوا) ولم يقل اشكروا لينبه على التزام الأنواع الثلاثة. من الشكر بالقلب واللسان والجوارح قوله تعالى: «وقليل من عبادي الشكور»، فيه تنبيه أن توفية شكر الله صعبة. ولذلك لم يثن بالشكر على أحد في أوليائه إلا على اثنين: قال في وصف إبراهيم عليه الصلاة والسلام «شاكرًا لأنعمِه» (النحل:136) ، وقال في حق نوح عليه الصلاة والسلام «إنه كان عبدًا شكورًا» (الإسراء:3). والله موصوف بالشكر الأعظم، في قوله «والله شكور حليم» (التغابن:17). والشكر نصف الإيمان، وقد أمر الله به، ونهى عن ضده، قال تعالى: «ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكرًا عليما» (النساء:147). وقال الشبلي: الشكر رؤية المنعم لا رؤية النعمة، والكمال أن يشهد النعمة والمنعم، والله يحب من عبده أن يشهد نعمه ويعترف بها، ويثني عليه بها، ويحبه عليها. وقيل: الشكر قيد النعم الموجودة، وصيد النعم المفقودة، وشكر العامّة على المطعم والملبس وقوة الأبدان. وشكر الخاصة على التوحيد والإيمان وقوة القلوب. وقيل: من كتم النعمة فقد كفرها، ومن أظهرها ونشرها فقد شكرها. قال موسى عليه السلام: يا رب خلقت آدم بيدك، ونفخت فيه من روحك وأسجدت له ملائكتك وعلمته أسماء كل شيء، وفعلت وفعلت. فكيف أطاق شكرك؟ فقال الله عز وجل: علم أن ذلك منّى فكانت معرفته بذلك شكرًا لي.

«والتحدث بالنعمة شكر وتركه كُفر، ومن لا يشكر القليل لا يشكر الكثير، ومَن لا يشكر الناس لا يشكر الله، والجماعة بركة والفرقة عذاب» أخرجه أحمد في سنده وغيره. قال رجل لابن تيمية: كيف أصبحت؟ قال: «أصبحت بين نعمتين لا أدري أيتهما أفضل. ذنوب سترها الله فلا يستطيع أن يعيرني بها أحد، ومودة قذفها الله في قلوب العباد لا يبلغها عملي».. اللهم اجعلنا من الشاكرين لنعمك علينا وعلى الأمة الإسلامية آمين.

الشيخ حمدي محمد عقل

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news