العدد : ١٤٦٩٩ - الخميس ٢١ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ شوّال ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٩٩ - الخميس ٢١ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ شوّال ١٤٣٩هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

إندونيسيا والإرهاب.. عودة الذئاب المنفردة

الارهاب ليس في العمل المسلح والتفجيرات البشعة فقط, ولكن يمكن أيضاً في «الفكر» الذي يعتنق الارهاب وتمويل الإرهاب.. وهذا ما نكتشفه في الاعمال الاجرامية التي يقوم بها أفراد ليسوا بالضرورة أعضاء في شبكة (داعش) او خلاياها.. وإنما افراد يتبنون فكر (داعش).. والذين يطلق عليهم في الاعلام «ذئاب منفردة».. وهؤلاء ظهروا في مدن أوروبية وأمريكية وأسترالية وآسيوية كثيرة وقاموا بأعمال ارهابية بشعة في حق الأبرياء, سواء باستخدامهم السلاح أو المتفجرات او الدهس بالسيارات والشاحنات.. ولعل آخرها ما تعرضت له (اندونيسيا) من تفجيرات إرهابية دموية هذا الشهر قام بها أفراد إذ نفذتها عائلتان في حوادث منفصلة, بما في ذلك طفلتان تبلغان من العمر 9 اعوام و12 عاماً في مدينة (سورابايا) ثاني أكبر مدن اندونيسيا, حيث قتل 13 شخصاً في هجمات انتحارية على كنائس ومركز للشرطة.. وعلى ضوء ذلك أقرت (إندونيسيا) يوم الجمعة قانوناً جديداً يمنح الشرطة مزيداً من الصلاحيات لاتخاذ اجراءات استباقية ضد الذين يشتبه في علاقتهم بالإرهاب, وسيكون بوسع الشرطة الآن احتجاز الذين يشتبه في أنهم ارهابيون مدة تصل الى 21 يوماً (وكانت أسبوعا واحدا سابقاً), وتوجيه اتهام الى أشخاص لانضمامهم أو تجنيدهم آخرين للانضمام الى منظمة إرهابية, سواء في الداخل او الخارج.

وقد عانينا نحن في البحرين من إرهاب مشابه بتمويل إيراني في السنوات السابقة.. ولولا تغليظ القانون والحزم في التنفيذ لاستمر هذا الارهاب على نحو أكبر وأسرع في البحرين.

 ونعود للسؤال المهم: ما الذي يجعل عائلة بأكملها في إندونيسيا ترتكب أعمالا إرهابية بمفردها, بل وتجنيد أطفالها في تنفيذها؟.. السبب الأساس هو (الفكر الارهابي) الذي يؤمنون به, حتى ولو لم يكونوا اعضاء في خلايا ارهابية.. هذا الفكر المشوّه للإسلام والمسلمين هو الذي يدفع بالأب إلى التضحية بابنته وعائلته بأكملها في أعمال اجرامية بشعة معتقداً أنه ينصر (الإسلام)! والإسلام منه بريء تماماً.. بل إن الإسلام يستنكر ويحرم العمل الانتحاري الارهابي.

إذن المهمة الكبرى تكمن في التصدي للفكر الارهابي المتطرف قبل الخلية الارهابية.. لأن «الفكر» هو الذي يؤسس للخلية والذئاب المنفردة.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news