العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

بريد القراء

بـلـديـة الـجـنـوبـيـة تـعـلـق إجـازة بـيـــــع الــشـقــق فـــي بـيــتـنـا بــســبــب شــرط عــجــيــــب!

الخميس ١٧ مايو ٢٠١٨ - 10:53

نضع هذا الأمر بين يدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، الذي يوجه المسؤولين بالاستماع إلى صوت المواطنين، إننا يا صاحب السمو الملكي نتعرض لتعنت غير مفهوم من قبل بلدية المنطقة الجنوبية، إذ أننا ورثنا قطعة أرض من والدنا رحمة الله عليه، وقررنا أن نستثمرها عقاريا أنا وإخوتي، وقمنا بالاقتراض من أجل البناء والتشييد بعد أن حصلنا على إجازة من إدارة الخدمات الفنية ببلدية المنطقة الجنوبية، ببناء مبنى سكني مكون من 3 طوابق.

وبعد الانتهاء من البناء توجهنا للحصول على إجازة لبيع الطبقات والشقق السكنية فتم منحنا إجازة مبدئية لحين اكتمال إنشاء المبنى في فبراير 2015، وبالفعل بعد أن اكتمل الإنشاء، حصلنا على تصريح توصيل الكهرباء للمبنى، وهو ما يؤكد اكتماله هندسيا وإنشائيا، وجاهزيته للسكن.

وحينها توجهنا للحصول على الإجازة النهائية لبيع الطبقات والشقق السكنية في بداية العام الجاري، فوجئنا ببلدية المنطقة الجنوبية تقول لنا أمرا غريبا، إنهم نسوا أن يستطلعوا رأي وزارة الإسكان في البناء، وهو شرط غير متعارف عليه نهائيا في التراخيص اللازمة للبناء الصادرة من البلدية، واستمرت المماطلات طوال نحو 4 أشهر حتى الآن تحت هذا الشرط العجيب، ورغم مراسلاتنا لوكيل البلديات ولوزير الأشغال وشؤون البلديات، إلا أننا لم نتلق ردا يحل الأمر المعلق.

سيدي صاحب السمو الملكي: إننا معلقون منذ 4 أشهر وقد تراكمت علينا الديون والمشاكل المالية، فالمقاول يطالب بأمواله، ونحن غير قادرين على بيع الشقق، والسؤال الحائر هو ما دخل وزارة الإسكان بطلبنا؟ وهل تحتاج المخاطبات بين الجهات الحكومية 4 أشهر للرد، وهذا مبنى مكتمل وتم توصيل الكهرباء إليه ولكنه معلق؟

البيانات لدى المحرر

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news