العدد : ١٥٠٥٩ - الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٥٩ - الأحد ١٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

البحرين نجحت في ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال وتذليل كل المعوقات لتعزيز مكانة المملكة كدولة رائدة في المجالات الاقتصادية الجديدة

الجمعة ٢٠ أبريل ٢٠١٨ - 01:20

خلال المؤتمر العالمي لريادة الأعمال بإسطنبول.. وكيل الخارجية للشؤون الدولية:


شارك الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، رئيس مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات الإستراتيجية والدولية والطاقة «دراسات» في فعاليات المؤتمر العالمي لريادة الأعمال، ضمن وفد مملكة البحرين، والذي اختتمت أعماله أمس بمدينة إسطنبول، بجمهورية تركيا، بحضور وفود وممثلي أكثر من 170 دولة.

    وقد أكد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، خلال فعاليات المؤتمر، أن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، نجحت في ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال، وتنمية الصناعات الناشئة، وتذليل كل المعوقات، لتعزيز مكانة المملكة كدولة رائدة في المجالات الاقتصادية الجديدة، وكمركز متقدم لريادة الأعمال والابتكار، بفضل رؤية البحرين الاقتصادية 2030. وفي إطار نموذج تنموي حديث ومتطور، يتسم بالاستدامة والتنافسية والعدالة.

وأشار وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، رئيس مجلس الأمناء، إلى أن ما يميز تجربة مملكة البحرين في هذا المجال هو الرؤية الملكية السامية بأهمية تنويع مصادر الدخل وفق أفضل مردود اقتصادي يخدم المواطنين ولا سيما فئة الشباب، إلى جانب توفير حضانات حقيقية للمقومات الأساسية لريادة الأعمال من خلال تقديم التمويل اللازم، وبيئة إجراءات مثالية، وإطلاق المبادرات، وتطوير المهارات، وبرامج التدريب، والحماية الفكرية، بما يحقق الكفاءة والجودة وفق أعلى المعايير.

    واستعرض الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، الدور الحيوي لصندوق العمل «تمكين» في تعزيز ريادة الأعمال كأحد الخيارات الرئيسية من أجل تنويع الدخل الوطني، ورفد الاقتصاد بقطاعات نوعية جديدة، وإيجاد فرص العمل، وزيادة الصادرات وتنمية المجتمع، من خلال تقديم التسهيلات المختلفة، لإطلاق المشاريع الخاصة في المجالات التي يضعها مجلس التنمية الاقتصادية.

     وأوضح أن هذه المشاركة تأتي في إطار استعدادات مملكة البحرين لاستضافة المؤتمر العالمي لريادة الأعمال في العام المقبل 2019. والذي يمثل فرصة مهمة لاستعراض تجربة المملكة المميزة كوجهة ملائمة للأعمال، ومركز عالمي في مجال الريادة والابتكار، والخدمات المالية والتكنولوجية واللوجستية، فضلا عن توفير عناصر الجذب والتحفيز للشركات الدولية، والاستثمارات الخارجية، ورجال الأعمال، في المجالات الاقتصادية والتقنية الجديدة.

وقال الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة وكيل وزارة الخارجية رئيس مجلس الأمناء: لقد حرصنا في مركز «دراسات» على إطلاق ورش العمل المتخصصة حول أهداف التنمية المستدامة، كمنصة متقدمة تطرح محاور مهمة، من أجل نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال ذات الجدوى الاقتصادية والاستثمارية والمجتمعية، عبر تشجيع المؤسسات والشباب، لتحويل الأفكار المبتكرة إلى منتجات تخدم الاقتصاد والمجتمع، وهي مؤشرات حيوية ومهمة، كونها تمثل دعما للفكر والتحرك التنموي والاقتصادي، وأداة مناسبة لتقييم الإجراءات المتخذة في هذا الشأن.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news