العدد : ١٤٦٣٨ - السبت ٢١ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ شعبان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٣٨ - السبت ٢١ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ شعبان ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

د.جواهري يستقبل الدكتورة فاتن كمال ويتلقى نسخة من بحثها العلمي

الاثنين ١٦ أبريل ٢٠١٨ - 11:53

بحضور عدد من أعضاء الإدارة التنفيذّية، إستقبل سعادّة الدكتور عبدالرحمن جواهري، رئيس شركة الخليج لصناعّة البتروكيماويات مؤخراً، الدكتورة فاتن محمد كمال، مستشار في جهاز قضايا الدولة وذلك بمناسبّة حصولها على درجة الدكتوراه حيث قامت بإهداءه نسخة من بحثها الذي قدمته للحصول على هذه الدرجة العلمية الرفيعّة.

وفي بدايّة المقابلة، رحّب الدكتور جواهري بالدكتورة فاتن، وقدّم لها التهنئة  بمناسبة حصولها على درجّة الدكتوراه، وثمّن جهودها التي بذلتها خلال الإعداد والتحضير والبحث، مؤكداً أهميّة الموضوع الذي تناولته رسالة الدكتوراه والذي كان حول ( العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية في البحرين في ضوء دستورها الصادر عام 1973 وتعديلاته)، مشيراً إلى أن هذا الكتاب سيكون مصدراً جيداً للمعرفة لجميع الراغبين في الإطلاع على التجربّة الدستورية في البحرين بما تحمله من زخم الأحداث والتطورات الكبيرة التي شهدتها المملكة خلال تاريخها المعاصر، بما في ذلك إطلاق ميثاق العمل الوطني الذي أسهم في تحقيق إنتقالة تاريخيّة في مسيرة المملكة.

وقدّم الدكتور جواهري الشكر للدكتورة فاتن على هذا الإهداء القيّم الذي سيكون إضافّة جيدّة للمكتبة الوطنية، معرباً عن أمنياته الطيبّة لها بالنجاح والتوفيق في مسؤولياتها القادمة، موضحاً بأن الشركة تقدّم الكثير من الدعم والمساندّة للعناصر البحرينية المهتمة بمجال البحوث والدراسات في المواضيع المختلفّة، كما تُشجّع الشباب على مواصلة تحصيلهم العلمي للحصول على أرفع الدرجات الأكاديميّة ذلك لأن الأوطان تُبنى على العلم والعمل.

من جانبها، أعربت الدكتورة فاتن كمال عن شكرها الجزيل للدكتور عبدالرحمن جواهري على ما وجدته خلال زيارتها للشركة من حفاوة وكرم ضيافة، مؤكداً تقديرها الكبير لتفضله باستقبالها وإتاحة الفرصة لها لإهدائه نسخة من بحثها الذي قدمته للحصول على درجة الدكتوراه.

وأضافت الدكتورة فاتن بأن الدكتور جواهري هو شخصية بحرينية متميزّة ليس في مجال الصناعة فحسب، بل إنه يُعتبر أحد المشاركين المتميزين في التجربة البرلمانية كونه قد حاز على الثقّة الملكيّة وعُين عضواً بمجلس الشورى بمملكة البحرين منذ عام 2002 لغايّة 2014.

وأعربت عن إعجابها الكبير بالدور المهم والمتميّز الذي تقوم به جيبك في تشجيع البحث العلمي والرغبة في الاستفادة من منجزاته، فضلاً عن تأسيس نمط فريد من الإدارة يجمع ويزاوج بصورة رائعة بين أعلى معايير المهنية والتقنية من جهة، ولا يغفل الجوانب الإنسانية وما تستلزمه من تعظيم القدرات والطاقات البشرية من جانب آخر، مشيرة إلى أن الزيارة قد أتاحت لها تقديم شرح مختصر لكتابها الذي ألقت خلاله الضوء على تجربة البحرين الدستورية.

الجدير بالذكر أن البحث الذي قدمته الدكتورة فاتن كمال يتولى رصد المراحل الرئيسية التي إجتازتها البحرين وصولا لتأسيس ملكية دستورية مرموقة، يحاكي نظام الحكم فيها بما يكفله من حقوق وحريات، أعرق الملكيات الدستورية في العالم، مع التركيز على أن التحول للنظام الملكي الدستوري قد جاء تتويجاً لإقرار ميثاق العمل الوطني، والذي أسفرت أحكامه عن تغيير شكل الدولة تغييراً جذرياً، وإعادة هيكلة النظام الدستوري القائم برمته.   وقد عمدت الدراسة إلى إجراء مقارنة تحليلية بين واقع العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية في الدستور البحريني مقارنة بالدستور الفرنسي والكويتي والأردني والمصري، بغية الوقوف التجارب العريقة لتلك الدول وبحث مدى الاستفادة من عناصرها.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news