العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

أخبار الخليج السياحي

جورجيا.. البقعة الخضراء الصغيرة بتراث ثقافي غزير

الأحد ١٥ أبريل ٢٠١٨ - 01:20

تشتهر جورجيا بطبيعتها الساحرة ومواردها الطبيعية المتمثلة في الأنهار والعيون والآبار، تضم مناطق جذب سياحي عديدة؛ لاحتوائها على معالم وآثار تاريخية تعود إلى أقدم الحضارات التي سيطرت عليها، وبالأخص مدنها أو مستعمراتها التي بنيت منذ قرون عديدة على رأسها مدينة تبليسي العاصمة الجورجية، ومدينة باتومي الساحلية التي تطل على ساحل البحر الأسود. 

وعلى الرغم من أن جمهورية جورجيا تعد دولة صغيرة في مساحتها وعدد سكانها، إلا ان ما تضمه من تراث ثقافي وتاريخ غني بالآثار جعلها من أفضل الدول السياحية. تضم هذه البقعة أعلى قمم جبلية مغطاة بالجليد في الشتاء، إلى جانب الكهوف الأثرية الغائرة في جبالها الشاهقة، والمدن القديمة وشواطئ البحر الأسود الخلابة. ونذكر لكم بعضا من مواقعها الساحرة.

 قلعة ناريكالا

تعتبر واحدة من المواقع الأثرية المهمة في جورجيا، وثاني منطقة تسجل أعلى نسبة جذب سياحي على مستوى مناطق جورجيا، تقع القلعة على تلة تطل على المدينة ونهر متكفاري. شيدت قلعة ناريكالا في القرن الرابع بهدف حماية المدينة من أي هجوم للعدو، وعلى الرغم من وقوع زلزال مدمر عام 1827 استطاع أن يهدم أجزاء من القلعة، فإن الجدران والأسوار التي تحيط بها ويرجع بناؤها إلى القرون الـ16 والـ17 لا تزال صامدة إلى يومنا هذا؛ لتشهد على جمال المناظر الخلابة للمدينة. 

يطل سور القلعة على مدينة تبليسي والنهر ضمن إطلالة مذهلة. يمكن الوصول إلى القلعة عبر ركوب التلفريك الذي يعتبر من أجمل معالم المكان، حيث يوفر لكم مشاهد رائعة للمدينة في الأسفل.

 دير فارديزيا

دير فارديزيا أو مدينة الكهف، يعود إلى القرن الـ12 تم حفره ليمتد عدة كيلومترات داخل جبل اورشيلى، يستغرق الوصول إلى الدير حوالي 30 دقيقة، ويتم دفع رسوم دخول زهيدة للرهبان الذين يديرون المكان، يتكون الدير من أكثر من 6 آلاف غرفة و13 طابقًا، بقي منها إلى يومنا هذا حوالي 300 غرفة وعدد من القاعات.

حديقة بوليفارد في باتومي

تعد باتومي من أجمل مدن جورجيا على الإطلاق والتي هي ضمن أفضل 10 أماكن سياحية في الدولة. هي مدينة ساحلية تطل على البحر الأسود، تشتهر بمناخها اللطيف، فضلاً عن احتوائها على الهندسة المعمارية المعاصرة في مبانيها وعدد من الشواطئ الساحرة، أما عن حديقة بوليفارد فهي تمثل أهم حدائق باتومي التي تمتد على طول شاطئ البحر، يحيط بها على جوانبها الحدائق وأشجار النخيل في منظر خلاب. تعتبر الحديقة من الأماكن الساحرة في ليالي الصيف لسكان المدينة، ومكان عام يستمتع فيه الناس بالتنزه وركوب الدراجات ومشاهدة المناظر الطبيعية الفاتنة والتقاط الصور التذكارية.

قلعة الرب

تقع «قلعة الرب» بالقرب من مدينة جوري. شيدت في الصخر في القرن الـ6 قبل الميلاد، وكانت مركزًا تجاريا مهمًّا يعيش فيها حوالي 5000 شخص، اكتشف فيها علماء الآثار أكبر مبنى أطلق عليه اسم «تماريس دربازي»، وهو قاعة كبيرة تضم أعمدة حجرية ضخمة.

الترام الجوي في تبليسي

يعد الترام الجوي من وسائل النقل الحديثة التي تم افتتاحها في تبليسي عام 2012، أقيم على ارتفاع كبير فوق المدينة القديمة؛ ليسهل عملية الانتقال من الحديقة إلى قلعة ناريكالا في دقيقتين، ويمكنك ايضًا زيارة الحدائق النباتية والنصب التذكاري الذي أصبح رمزًا لمدينة تبليسي العاصمة، الانتقال بالترام يجعل الرحلة أسهل وأسرع كما يوفر لك الاستمتاع إطلالات رائعة على نهر ميتكفاري والبلدة القديمة.

 شارع روستافلي الشهير

شارع روستافلي أو شارع شوتا روستافلي، هو شارع قديم يعود إلى القرن الـ12. تعود شهرته إلى احتوائه على أكثر من مكان تاريخي كالمتحف الوطني والأوبرا ومسرح الدولة لفن الباليه وكنيسة كاشفيتي والبرلمان، كما يوفر أماكن الترفيه المتعارف عليها كالمطاعم والمقاهي ومحلات بيع التذكارات.

جبل كازبيك

 يشكل جبل كازبيك (الثلج) جزءا من الطبيعة الجبلية الجميلة التي وهبها الله لجورجيا. يقع في أقصى شمال البلاد على الحدود مع روسيا عند جبال القوقاز. يحظى بشهرة واسعة لدى السياح والمتسلقين لأنه يضم أعلى قمة موجودة في المنطقة تسمح برؤية أجمل الإطلالات للطبيعة الساحرة من فوقها.

 هو واحد من أكبر جبال القوقاز في المنطقة الواقعة على الحدود بين جورجيا وروسيا وجمهورية أوسيتا الشمالية. وكازبيك هي أيضا ثاني أعلى قمة بركانية في القوقاز بعد جبل البروس، تقع القمة مباشرة إلى الغرب من بلدة ستيبانتسميندا، وهي أبرز سمة جغرافية للمنطقة. 

بحيرة ريتسا

بحيرة ريتسا الجميلة من أكثر الأماكن شعبية وشهرة للجذب السياحي في مدينة ابخازيا، شمال جورجيا. تحيط بها الجبال والمياه المشبعة باللونين الأخضر والأزرق التي يسبح بداخلها اسماك السلمون المرقط. تعد البحيرة من محميات ريتسا الطبيعية وتعتبر أعمق بحيرات جورجيا يصل عمقها إلى 116 مترا. يعتبر فصل الصيف من أفضل فصول السنة لزيارتها، حيث الأجواء باردة.

تحيط بها الغابات الجبلية المختلطة ومروج السوبالبين والجبال المرتفعة. المنطقة المحيطة بالبحيرة هي جزء من منطقة غابات الأكسجين مع تركيز عال نسبيا من بساتين خشب الصندل الدائمة الخضرة، كما أن بها العديد من عينات أشجار النوردمان التي تصل إلى ارتفاع أكثر من 70 مترًا.

الجدير بالذكر أنه في عام 1930م أنشئت محمية بحيرة ريتسا جورجيا لحماية الحالة الطبيعية للبحيرة والأراضي المحيطة بها. كما تم بناء طريق من ساحل البحر الأسود إلى البحيرة في عام 1936م. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news