العدد : ١٤٧٥٣ - الثلاثاء ١٤ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٣ - الثلاثاء ١٤ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

بالصور.. ناصر بن حمد يزور مشروع طلاب مدرسة الرفاع فيوز لترميم البيوت القديمة

الثلاثاء ١٣ مارس ٢٠١٨ - 15:14


سموه: ريفيا مشروع مبتكر في مجال العمل الطلابي الخيري


استجابة لدعوة طلبة مدرسة الرفاع فيوز حرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية للاطلاع على مشروع ريفيا لترميم البيوت القديمة لطلبة مدرسة الرفاع فيوز هو مشروع الطلبة التطوعي الخيري والذي يعتبر من المشاريع الرائدة التي تربط بين التعليم والتربية والعمل الخيري والإنساني.

وخلال الزيارة التقى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مع الطلبة و الطالبات الذين ساهموا في ترميم المنازل القديمة وتبادل سموه معهم أطراف الحديث عن مشروع ريفيا لترميم البيوت القديمة وكيفية تبلور الفكرة لدى الطلاب وآليات العمل الخيري لديه واختيار البيوت التي يجب أن تقام عليها عملية الترميم.

وبهذه المناسبة أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على الارتباط الوثيق بين التعليم والتربية والعمل الخيري والإنساني من أجل بلورة أفكار متميزة تساهم في تقوية الترابط المجتمعي وتجعل من الطلاب والطالبات أساسا للعمل الإنساني الامر الذي يساهم في بث روح التعاون والتكاتف بين المجتمع مشيرا سموه الى أهمية دور طلاب وطالبات المدارس بالمملكة في صناعة تكتلات طلابية هدفها تقديم الدعم والمساندة في العمل الخيري بطريقة مبتكرة وحشد جميع الطاقات والإمكانيات يخدم العمل الإنساني ويساهم في إنجاحه.

اكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ان العمل التطوعي من اهم المجالات التي يمكن من خلالها أن ينمي الطلاب نفسه و مجتمعه يزرع من خلالها بذور الخير التي ستنبت عطاء اكبر و سيستمر لفترة طويلة  تتوارثه الأجيال ويساهم في بناء مجتمع قوي يكون أساسه التراحم والترابط بين جميع فئاته المجتمعية.

وبين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مشروع ريفيا لترميم البيوت القديمة خرج عن النطاق التقليدي للعمل الخيري وارتباطه بالطلاب من خلال فكرته الجديدة التي لا تساهم فقط في جمع التبرعات ولكن اشراك الطلاب في زيارة البيوت القديمة والتعرف على ساكنيها وحالتهم الاجتماعية والاقتصادية الامر الذي يعزز فيه الارتباط بالعمل الخيري والقيم الاصيلة والنبيلة التي عرف بها المجتمع البحريني القائمة على التراحم ومد يد العون للمحتاجين.  

واعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن تقديره للجهود الكبيرة التي يقوم بها طلاب مدرسة الرفاع فيوز في تعزيز روح العمل التطوعي والخيري ومساهمته في تلبية متطلبات المحتاجين ومد يد العون لهم مؤكدا على أهمية أن يواصل طلاب المدرسة هذا المشروع الرائد باعتباره من المشاريع المبتكرة التي تحمل أهدافا تعليمية واجتماعية وتربوية وخيرية.

يذكر أن مشروع ريفيا لترميم البيوت القديمة يستمر للسنه الثانية على التوالي وهو من الاعمال التطوعية التي يقوم بها طلبة مدرسة الرفاع فيوز الدولية لتعزيز اللحمة المجتمعية وغرس حب العمل التطوعي لدى الطلاب وتقوية ارتباطهم بالمجتمع وهو مشروع طلابي خيري تطوعي يشرف عليه الطلاب بمساعدة الجهات والمؤسسات الراعية حيث يقوم الطلبة بالاختيار البيوت والقديمة  ودراسة حالة العائلة الساكنة واحتياجاتها و يعملون على توفير المبالغ لترميم البيوت القديمة.

ويعد المشروع التطوعي الخيري   ضمن مشاريع خيرية عدة تلقى اهتماما كبيرا من قبل القيادة الرشيدة لما تحمله المشاريع المدرسية الخيرية من خير ومنفعة وعلم كما تسعى المدارس الى الارتقاء بالعمل التطوعي والخيري  الى اعلى مستوياته مجسدة رؤية المملكة وخطواتها في رسم طريق يزخر بالعطاء الأجيال المقبلة لتكون مهيأة لتولي زمام المبادرة.

وحضر الجولة عدد من أعضاء مجلس إدارة المدرسة .

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news