العدد : ١٤٥٧٧ - الاثنين ١٩ فبراير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ جمادى الآخرة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٧٧ - الاثنين ١٩ فبراير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ جمادى الآخرة ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا يطالب برحيل الرئيس جاكوب زوما

الأربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨ - 01:20

بريتوريا - (أ ف ب): أكد حزب «المؤتمر الوطني الافريقي» الحاكم في جنوب افريقيا أمس الثلاثاء انه طالب جاكوب زوما بالرحيل معلنا ان الرئيس سيعطي رده اليوم الاربعاء. وصرح الامين العام للحزب آيس ماغاشولي بأن «اللجنة الوطنية التنفيذية» وهي السلطة التي تتخذ القرارات في الحزب قررت ان تطلب من زوما الرحيل. 

وتابع ماغاشولي: «لم نحدد أي مهلة له لكنني أعلم ان الرئيس سيردّ غدا». وزوما الذي تنتهي ولايته الرئاسية الثانية في 2019، متورط في عدة فضائح فساد تلقي بظلالها على سمعة الحزب. وأضاف ماغاشولي: «نحن عازمون على اعادة نزاهة المؤسسات العامة وتحقيق الاستقرار الاقتصادي وإنعاش الاقتصاد بشكل ملحّ». 

لكن رئيس الدولة غير ملزم دستوريا بالخضوع لهذا القرار. وفي هذه الحالة، يستطيع المؤتمر الوطني الافريقي ان يقرر عندئذ ان يطرح التصويت في الجمعية الوطنية على حجب الثقة عنه. ويمكن اقرار حجب الثقة بالأغلبية المطلقة وحمل زوما على الاستقالة. وأكد ماغاشولي انه في حال استقالة زوما، فإن نائب الرئيس سيريل رامافوزا الذي انتخب في ديسمبر رئيسا للمؤتمر الوطني الافريقي سيتولى منصبه. 

وعقدت قيادة الحزب الحاكم اجتماعا لمدة 13 ساعة داخل فندق خارج بريتوريا وقررت في ساعات الصباح الاولى أمس الثلاثاء «استدعاء» زوما من منصبه. وأكد عضو في اللجنة رفض الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان الرئيس كان طلب مهلة ثلاثة أشهر اخرى في منصبه، مضيفا «لقد شعرنا بأنه يعني فقط ثلاثة أشهر اخرى من النهب». 

وأغرقت مقاومة رئيس الدولة البلاد في أزمة سياسية خطيرة، تمثلت خصوصا في تأجيل الخطاب الرئاسي السنوي عن حال الامة، الاسبوع الماضي، وهذا ما شكل سابقة في تاريخ جنوب افريقيا الديمقراطية. وخاطب رامافوزا الاحد آلافا من أنصار المؤتمر الوطني الافريقي الذين احتشدوا في ذكرى 100 سنة على ولادة نلسون مانديلا، أب الأمة، «نعرف انكم تريدون طي الصفحة لان شعبنا يريد الانتهاء من هذه المسألة وهذا ما ستقوم به اللجنة الوطنية التنفيذية تحديدا». 

وذهبت المعارضة التي تطالب منذ سنوات باستقالة الرئيس الحالي بعيدا من خلال مطالبتها الاثنين بحل البرلمان واجراء انتخابات مبكرة. وقال كينيث ميشوي رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي الافريقي «من المهم حل البرلمان وان نبدأ من الصفر». واضاف: «لأنه إذا ما استبدل بنائب الرئيس سيريل رامافوزا، فان المجموعة نفسها من الاشخاص الذين يدافعون عن الفساد ويؤمنون الحماية له سيكونون في الحكم». 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news