العدد : ١٤٨١٩ - الجمعة ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨١٩ - الجمعة ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ صفر ١٤٤٠هـ

الخليج الطبي

دراسة: الإجهاد والمشكلات النفسية «حلقة تغذية» للخلايا السرطانية بالجسم!

الثلاثاء ٠٦ فبراير ٢٠١٨ - 01:20

من المعروف ان الاجهاد وقلة النوم فضلا عن القلق النفسي من الأسباب الرئيسية لنقص المناعة وإصابة الجسم بالأمراض، ولكن دراسة حديثة أظهرت ان الامر قد يزداد خطورة وقد يؤدي إلى تكون بعض الخلايا السرطانية والاصابة بالسرطان!

حيث دقت تلك الدراسة ناقوس الخطر، للدور السلبي الذي يلعبه الإجهاد في مضاعفة مخاطر سرعة انتشار الأورام السرطانية، وخاصة سرطان البنكرياس، بسبب ما يطلقه الإجهاد من هرمونات مثل هرمون «الكورتيزول» والذي يعمل على زيادة حدة المشكلة.  وكشف الباحثون أن العقاقير التي تكافح نشاط هرمون «الإدرينالين» الذي يفرز عند العصبية والإثارة، ساهمت بصورة مباشرة في بقاء عدد من فئران التجارب على قيد الحياة لفترة أطول.

وأظهرت الدراسات الحديثة أن الإجهاد العاطفي والنفسي يلعبان دورا مهمًّا في تطور الأورام بشكل عام، حيث يعتقد وجود هذا التأثير من خلال الجهاز العصبي، الذي يطلق هرمونات تعطي الجسم موجة من الطاقة بحيث يمكن أن تستجيب للأخطار المتوقعة.

وقد عمدت هذه الدراسة إلى تحليل العلاقة بين التوتر والتنمية المبكرة لسرطان البنكرياس، حيث عكف الباحثون على دراسة عدد من الفئران التي تم تعديلها وراثيا لتطوير أورام سرطانية بمعدلات سريعة وغير طبيعية في البنكرياس، حيث تم وضع تلك الفئران في ظروف بيئية ومعيشية مجهدة. 

وبعد مرور 14 أسبوعا، وجدت هذه الدراسة أن 38% من الفئران أصيبوا بسرطان البنكرياس، مقارنة بنحو 12% بين الفئران الذين لم يتعرضوا للظروف المعيشية الصعبة.

وأظهرت الدراسة أن الإجهاد يعمل على زيادة مستويات هرمون «الكاتيكولامينات» داخل البنكرياس، ليحفز بدوره إنتاج جزيئات ضارة تعمل على إنماء أعصاب دقيقة من شأنها العمل على تغذية الأورام السرطانية لضمان نموها وتكاثرها.. بعبارة أخرى، يؤكد الباحثون أن الإجهاد يمثل «حلقة التغذية» بين الأعصاب وتنامي الخلايا السرطانية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news