العدد : ١٤٨٢٢ - الاثنين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٨٢٢ - الاثنين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٣٩هـ

بيئتنا

أخبار بيئية: شركة فورد تعزز استثماراتها في إنتاج السيارات الكهربائية

الثلاثاء ٣٠ يناير ٢٠١٨ - 11:56

قالت شركة فورد إنها ستعزز استثماراتها في إنتاج السيارات الكهربائية بمبلغ 11 مليار دولار أمريكي خلال السنوات الخمس المقبلة، والمبلغ الذي أعلنته فورد هو أكبر من التزام مسبق بمضاعفة حجم الاستثمار في إنتاج السيارات الكهربائية. وقال رئيس الشركة، بيل فورد، إن فورد تنوي إنتاج 40 سيارة هجينة وسيارات كهربائية بالكامل بحلول عام 2022, وتأتي هذه الخطط في ظل ممارسة بلدان في مختلف أنحاء العالم ضغوطا للحد من انبعاثات الكربون الصادرة عن السيارات. وقال رئيس فورد إن التركيز يتمثل حاليا في تزويد النماذج الموجودة من فورد بالطاقة الكهربائية من دون توضيح ماهية هذه النماذج، وأضاف أن الشركة ستقدم 16 سيارة كهربائية بالكامل بحلول عام 2022 على أن تنتج 24 سيارة هجينة بحلول التاريخ المذكور، وقال أيضًا «نحن جميعا انخرطنا في هذا المشروع إذ نحول السيارات الرائجة للشركة أي أكثر سياراتنا المعروفة إلى سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية، وإذا أردنا أن ننجح في تزويد سياراتنا بالطاقة الكهربائية، فعلينا أن نقوم بذلك باستخدام سياراتنا التي تحظى بالشعبية».

 

مــلــيــارات الــدولارات استثمارات العالم بالطاقة النظيفة في 2017 

أظهرت معطيات تقرير اقتصادي أن إجمالي الاستثمارات العالمية في الطاقة النظيفة خلال عام 2017 ارتفعت إلى 333.5 مليار دولار، بزيادة 3% مقارنة ب324.6 مليار دولار في 2016, تصدرتها الاستثمارات في الطاقة الشمسية ثم طاقة الرياح. وذكر التقرير الصادر عن شركة بلومبيرغ لأبحاث تمويل الطاقة الجديدة، أن الاستثمارات العالمية في مجال الطاقة المتجددة سجلت ثاني أعلى رقم سنوي على الإطلاق، بعد المستوى القياسي البالغ 360.3 مليار دولار المحقق في 2015. ووفق أرقام بلومبيرغ التي جاءت استنادا إلى قاعدة بياناتها في العالم من المشاريع والصفقات، وصلت استثمارات الطاقة الشمسية إلى مستوى جديد بواقع 160.8 مليار دولار في 2017. بزيادة 18% عن العام السابق.

 

خطة لإنقاذ الحاجز المرجاني العظيم 

أخيرا استجابت الحكومة الأسترالية لموجبات حماية «الحاجز المرجاني العظيم»، خصوصا بعد أن أكد علماء أستراليون أنهم عثروا على أعداد كبيرة من «نجم البحر» ذي الأشواك تلتهم الحاجز المرجاني العظيم المدرج على قائمة مواقع التراث العالمي، مما دفع الحكومة إلى البدء في إعدام هذا الحيوان البحري.  وتتخوف الحكومة من خسارة هذا المعلم الطبيعي والحيوي، وهو يعد مقصدا لقضاء العطلات والصيد، ويقع على مسافة 500 كيلومتر تقريبا شمالي برزبين عاصمة ولاية كوينزلاند. وتقع إلى الجنوب من الأجزاء الأكثر جذبا للسياح من الحاجز المرجاني حيث تجري معظم عمليات إعدام نجم البحر. وانتقدت منظمات البيئة بسبب ما وصفته بأنه إصلاحات سطحية فقط دون مواجهة الانبعاثات الضارة وتغير المناخ، وقال نيكولا كاغولي، مسؤول منظمة «السلام الأخضر» المعني بأستراليا: «إذا اعتنيَ بصدق بشعابنا المرجانية الثمينة، فيجب أن يكون ذلك من خلال عمل جاد في مكافحة تغير المناخ بدلا من الانغماس في حلول خيالية تتجاهل القضية الحقيقية».

 

معركة بكين لمكافحة التلوث ستكون صعبة وطويلة 

قال القائم بأعمال رئيس بلدية العاصمة الصينية إن معركة بكين لمكافحة تلوث الهواء ستستغرق وقتا، وستكون صعبة للغاية رغم تحسن الأوضاع في الآونة الأخيرة. إذ أن هذه المدينة تكافح لتنظيف الهواء باتخاذ خطوات مثل تشجيع المنازل والمصانع على الابتعاد عن استخدام الفحم واستخدام وقود أقل ضررا بالبيئة مثل الغاز الطبيعي.

وتركيز الحكومة المركزية على جودة الهواء يعني أن مستقبل الكثير من المسؤولين المحليين مرتبط بنجاح جهود مواجهة الضباب الدخاني مما يزيد من صعوبة الحديث بصراحة عن تحديات تحقيق هذه الأهداف الصعبة. ومن الجدير بالذكر إن حكومة بكين قد حققت نجاحا قصير الأمد بخفض متوسط المستوى السنوي لجسيمات (بي. أم 2.5) إلى 58 ميكروجراما في المتر المكعب في عام 2017 وهو ما يفوق الهدف الذي حدده مجلس الدولة في عام 2012, وجسيمات (بي. أم 2.5) هي جسيمات ملوثة للهواء وصغيرة لدرجة أن تمكنها من اختراق الرئة والتأثير على أعضاء أخرى، إلا أن بكين لم تصل بعد للمستوى الرسمي الأساسي للجسيمات (بي. أم 2.5) وهو 35 ميكروغراما، والمستوى الأمثل الذي وضعته منظمة الصحة العالمية وهو عدم تجاوزها عشرة ميكروغرامات.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news