العدد : ١٤٨١٨ - الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨١٨ - الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ صفر ١٤٤٠هـ

بريد القراء

أجدد مناشدتي.. لصاحب القلب الكبير والأب العطوف

الخميس ٠٤ يناير ٢٠١٨ - 11:35

في البداية وقبل كل شيء تطلّ على البحرين بتاريخ 24 نوفمبر مناسبة غالية علينا كبحرينيين، حيث يصادف هذا اليوم ميلاد سموّ الأمير خليفة بن سلمان -حفظه الله- والذي معه كانت الانطلاقة الحقيقية للبحرين الحديثة التي قامت على يد الأمير منذ تشكليها حتى اليوم، فيحق لنا ان نفتخر بهذه المناسبة كل عام كما أدعو الباري أن يطيل عمره ويمده بموفور الصحة والعافية. سمو الأمير.. قبل عام ناشدتك عبر الصحف بخصوص معاناتي الممتدة لسنوات فاقت 11 عاما من عدم توظيفي في وزارة التربية كمعلمة، إذ إنني تخرجت في جامعة البحرين في عام 2006، ومنذ ذلك اليوم حتى الآن لم أوظف رغم تقديمي لكل الطلبات والشواغر في التربية وز لم أحظ بشرف خدمة البحرين في وزارة التربية، وهذا ما سبب ألما وغصة كبيرة لي ولعائلتي المكونة من سبعة أفراد نسكن في شقة صغيرة في بيت زوجي. سمو الأمير، أعرف ان وقتك من ذهب ومسؤولياتك كبيرة ولكن انت الملتجأ الذي نهرع اليه حين يعترض طريقنا شيء يعيق مستقبلنا، فأياديك الكريمة لها بصمة في كل مدننا وقرانا، كما لا يفوتني ان أشكر ديوان سموّك الذي تواصل معي سابقا حول مناشدتي السابقة الا أنه لم يستجد شيء منذ ذلك الحين، ومع اقتراب فتح الشواغر من جديد هذا العام أتمنى ان تصلك مناشدتي أيها الأمير وتساعدني وتحقق حلمي الممتد هذه السنوات وتمسح عني وعن عائلتي هذا الألم، فأنت نصير المرأة وحاميها من أي شيء يعترض طريقها او يحدّ من طموحها.

البيانات لدى المحرر

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news