العدد : ١٤٦٤٠ - الاثنين ٢٣ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ شعبان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٤٠ - الاثنين ٢٣ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ شعبان ١٤٣٩هـ

الخليج الطبي

نفسية : كيف تخطط للعام الجديد؟؟

الثلاثاء ٢٦ ديسمبر ٢٠١٧ - 01:30

هناك مقولة بأن «ثمن النجاح يدفع مسبقا» وإذا أردت النجاح وإحداث تغيير حقيقي في حياتك فإليك الفرصة بالتخطيط الجيد في العام الجديد. وتشير الدراسات الى ان 3% فقط من الأشخاص يقومون بالتخطيط لحياتهم. ان هؤلاء الأشخاص هم أكثر الشخصيات فعالية حول العالم. ومع اقتراب العام الجديد يقدم «الخليج الطبي» بعض النصائح التي تساعدك في التخطيط الجيد للعام الجديد.

«الجانب الصحي»

فليكن شعارك هذا العام «الصحة تاج على رؤوس الأصحاء», فكفانا اتباع أنظمة غذائية خاطئة فقد امتلأت اجسادنا بالشحوم والدهون الثلاثية المضرة, فعليك أولا كتابة النظام الغذائي الصحي الذي تود اتباعه, ويفضل ان يكون ذلك وفقا لإرشادات الطبيب في حال وجود مشكلة صحية ما, وعليك كتابة بعض العادات الخاطئة التي تود تغييرها في العام الجديد الأمر الذي يسهل من مراقبتك لذاتك ومن ثم التغيير.

ومن الأمور الأساسية أيضا في الجانب الصحي شرب المياه, فتشير الدراسات الى ان تناول 8 أكواب من المياه يوميا يساعد في التخلص من السموم والجراثيم بالجسم كما يحسن من نضارة الجلد والبشرة ويقوي التركيز ويساعدك وضع كوب ماء أمامك في التذكر بشرب الماء باستمرار.

ويجب عليك أيضا إدراج الرياضة ضمن نظامك اليومي, فعلى الأقل قم ببذل أي نشاط بدني 3 مرات في الأسبوع الأمر الذي يحسن من الدورة الدموية ويخلصك من الشحوم والوزن الزائد, كما ان الرياضة تحسن من الحالة النفسية وتجعل المخ يعمل بكفاءة عالية.

«الجانب المادي»

فمع الوضع الاقتصادي الذي يشهده العالم بات الادخار امرا حتميا لا غنى عنه فعليك تحديد مصادر إنفاقك والتوفير منها وتقسيمها بشكل مناسب والعمل على الاستثمار ولو بالقليل لزيادة مدخراتك ولا عيب في تعلم حرفة أو تقنية جديدة لزيادة مدخراتك وتحصيلك المادي.

«الجانب الأسري»

الأسرة هي السند الحقيقي للإنسان فهي من تدعمك في محنتك وتعطيك الدفعة للأمام دوما, لذا فلا عجب في وضعها كجزء أساسي من التخطيط لحياتك والعمل على تحسين دورك بها, فعليك تحديد دورك الحقيقي في تلك الأسرة ومسؤولياتك والتخطيط لتنفيذ تلك المسؤوليات على أكمل وجهه في العام الجديد.

«الجانب الروحاني»

فكما تسعى إلى تحسين حالة الجسد عليك أيضا ان تسعى لتحسين حالتك الروحانية والدينية, فالإنسان يتكون من جسد وروح, فما أجمل ان تبدأ عامك الجديد وانت تنوي تحسين علاقتك مع الله عز وجل وتعمل على تلافي الأخطاء. والتقصير من جانبك الأمر الذي يؤثر بالقطع على حالتك النفسية ويجعلك تصل إلى السلام الداخلي.

«الجانب الترفيهي»

لا يمكن للحياة ان تستمر من دون الترفيه والاستمتاع, فعليك التفكير في هوياتك وكيفية تنميتها هذا العام, وعليك من حين الى آخر ان تقوم ببعض الأمور غير التقليدية لكسر جمود الحياة, الأمر الذي يجعلك تداوم في حياتك بشكل أفضل.

«الجانب الشخصي»

العناية بنفسك امر ضروري, فلا يمكنك الاعتناء بأسرتك وبالآخرين دون العناية أولا بنفسك, فعليك تحديد ساعتين على الأقل في الأسبوع فقط للعناية بنفسك, ويمكنك تحديد الأمور التي تود تغييرها في العام الجديد وتدوينها والعمل كل فترة على تغييرها, فالعام الجديد فرصة حقيقية للتغيير والوصول إلى الأهداف التي باتت قريبة, فقط علينا بالتخطيط الجيد حتى نصل إلى النجاح المنشود.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news