العدد : ١٤٥١٠ - الخميس ١٤ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥١٠ - الخميس ١٤ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

الرياضة

عملنا على إيجاد منتخبات تتدرب طوال العام وعقود منصفة مع المدربين

الجمعة ٠٨ ديسمبر ٢٠١٧ - 01:20

كتب: محمد المعتوق

إسماعيل باقر مدير المنتخبات الوطنية لكرة اليد بدأ حياته لاعبا في النادي الأهلي وسطع نجمه مع المنتخب في مركز الظهير الايمن والضارب القوي باليد اليسرى. وأصحاب اليد اليسرى عملة نادرة في كرة اليد البحرينية. شكل مع بدر ميرزا وباسم الدرازي ومجدي ميرزا وإبراهيم عباس فؤاد عباس وعلي عيسى اسحاقي وحسن وحسين أبناء عباس وانضمام سعيد جوهر وماهر عاشور عاشور واحمد طرادة وحسين فخر وحسين مهدي إلى القافلة الصفراء بعدها عمل اسماعيل باقر في الجانب الاداري وترشح لمجلس إدارة اتحاد اليد وحصل على مباركة الاندية للدورات الثلاث ومنها الدورة الانتخابية الحالية وشكل مع رئيس الاتحاد علي محمد عيسى التوأم في العمل مع تسلم اسماعيل باقر مهمة المدير للمنتخبات وعمل حينها باقر على بناء منتخبات كبيرة بالتعاون مع الأجهزة الفنية والإدارية وبدعم مباشر من رئيس الاتحاد وبلوغ العالمية وقد أشار علي عيسى بشكل لافت إلى جهود اسماعيل باقر وتفانيه في العمل وأكد اسحاقي على لمسات باقر وعبدالواحد الإسكافي وخالد الناجم ودورهم في حصول الاتحاد البحريني لكرة اليد على وسام افضل اتحاد اسيوي خلال السنوات الأربع الماضية، اسماعيل شخصية ذكية لطيفة محترمة وهادئة يمتلك دهاء الفكر وسماحة القلب.

ماذا أضفت إلى المنتخبات؟

يقول باقر بابتسامته العريضة: مع ترشحنا إلى مجلس إدارة اتحاد اليد وتسليمي مهمة مدير المنتخبات الوطنية وضعت نصب عيني مهمة تغيير النمط القائم الذي يعتمد على تجميع اللاعبين الصغار لفترة زمنية لا تتجاوز الأسبوع أو الأسبوعين والتعاقد مع مدرب لفترة زمنية وجيزة تقتصر على الفترة الزمنية للبطولة ومن بعد البطولة يذهب كل لاعب إلى ناديه ثم نعيد التجربة من جديد متى ما كانت هناك بطولات قادمة ووجدنا في هذا الأسلوب اضاعة للوقت وخسارة للجهد فجاء التفكير البديل بإيجاد منتخبات تخضع للتدريب والمشاركات المحلية والخارجية على مدى العام تحت اشراف مدربين على مستوى عال من المهارة التدريبية وعقود منصفة مع الأخذ في الاعتبار جدول المسابقات وعدم تعارض تدريبات المنتخب والتدريبات في الاندية وان يكون لاعب المنتخب الناشئ على تماس دائم مع الأجهزة الفنية حيث تقدم الملاحظات والتوجيهات إلى اللاعبين مباشرة أو المدربين المشرفين على تدريباتهم وأكد باقر على أهمية التعاون مع الاندية والمدربين بإيضاح الجدول الزمني للتدريبات المنتخب دون مفاجآت مزعجة والى ذلك اجريت العديد من اللقاءات مع المدربين لتسهيل مهمة اللاعبين في النادي والمنتخب وتوصلنا إلى نتائج اتفاق ملزم للطرفين يساعد اللاعبين الناشئين في المنتخب على تطوير قدراتهم, وحددنا التدريبات للمنتخب بحيث تكون مرتين إلى ثلاث مرات خلال الأسبوع على ان يكون الاتحاد قد أنجز التعاقد مع المدربين والاداريين لمتابعة اللاعبين عن قرب ودون تأخير. وأشار باقر إلى الجدية في العمل مع المنتخبات بحيث لا تكون هناك مجاملات في الاختيار.

أين أكاديمية اليد وأين اختفى بوها؟

أكد اسماعيل باقر مدير المنتخبات الوطنية ان الأكاديمية التي انشئت تحت مظلة الاتحاد بقيادة الخبير الفني بوها فكرة جميلة ورائدة لها مردود إيجابي على لعبة كرة اليد في المدى المتوسط والقصير وكان الهدف من إنشائها إيصال الضوء إلى المناطق التي لا توجد فيها لعبة كرة اليد وسعينا إلى استقطاب اللاعبين الصغار وتطوير مهاراتهم من خلال تحبيبهم للعبة وحصل اتحاد اليد على اشادات كبيرة من أولياء الامور الا ان هناك فريقا بدأ في التشكيك والقول بأن الأكاديمية صنعت لتقديم المواهب لفريق النادي الأهلي على حساب باقي الاندية على عكس ما كنا نخطط لنستقطب المواهب الصغيرة الواعدة وإفساح الطريق واسعا لهم للالتحاق بالأندية المحلية مع وضع البعض من الضوابط التي تسهل عملية الانتقال السلس بطريقة عملية وتوسيع القاعدة من اللاعبين الصغار وتركيز البحث عن اللاعب الضارب باليد اليسرى العملة النادرة في ملاعب كرة اليد البحرينية وقد نجحنا إلى حد ما في الحصول على اللاعبين الموهوبين الا ان الظروف المالية المحيطة والمتطلبات المتزايدة من ملابس وتغطية ومواصلات وعلاج واجهزة فنية وإدارية جعلتنا نغير من استراتيجيتنا ونقرر ايقاف الأكاديمية بشكل مؤقت إلى حين الحصول على الرعاة الداعمين القادرين على توفير احتياجات الأكاديمية اليومية، وأضاف باقر: سمحنا بعدها للاعبين بالانتقال إلى الاندية التي يريدون دون اشتراطات مسبقة أو ضغوط وهناك من اللاعبين برزوا مع الاندية التي انتقلوا اليها، ومن خلال التقييم الموضوعي لتجربة الأكاديمية قال باقر: من وجهة نظري الشخصية ويتفق معي الكثير ان التجربة ممتازة جدا وقد ناقشت مع الرئيس فكرة الرجوع إلى الأكاديمية ومجلس الادارة سوف ينظر في الموضوع بجدية متى ما توفرت الحقيبة المالية المطلوبة لتسيير العمل.

منتخب الناشئين فاز بالبطولة الآسيوية

يقول باقر: كانت البداية مع منتخب الناشئين مبكرة ومنح رئيس الاتحاد علي عيسى جل وقته لمتابعة الفريق وتسهيل مهمة الجهاز الفني والاداري فكان الاهتمام كبيرا وموجها من جميع الجهات خصوصا وان التصفيات كانت في البحرين والجماهير كان لها الدور الكبير في مساعدة الفريق على تجاوز المحطات الصعبة، وأضاف اسماعيل: منتخب الشباب على عكس منتخب الناشئين لم يلق الاهتمام الكبير ولم يكن هناك إعداد على مستوى عال يناسب المواجهات القادمة ولم يكن الاستعداد كافيا, وأشار اسماعيل الى انه وحسب خطة المدرب القائم على تدريب منتخب الشباب فقد وفرنا كل ما يحتاج إليه الفريق من مباريات تجريبية ومعسكرات إعداد.

منتخب الرجال خليط بين أصحاب الخبرة والشباب

 مدرب منتخب الرجال الآيسلندي جودنسون قد أشار إلى ان هناك تغييرات على قائمة المنتخب الحالي واحتمال انضمام مجموعة من اللاعبين إلى القائمة أمر وارد الا ان المدرب يعيش بعيدا عن مباريات الدوري ويتلقى الأخبار والنتائج والمستويات عن بعد على يد علي العنزور أو الاشرطة المسجلة... فكيف يقوم بصناعة التغيير؟ 

يقول اسماعيل باقر: المدرب يتابع من بعيد عن طريق المعلومات التي تصل اليه من المدرب المساعد علي العنزور وعن طريق الاشرطة وأضاف: جودنسون من المدربين الكبار على مستوى العالم ولديه ملاحظات خطط يسعى إلى تثبيتها في عقلية اللاعبين وهناك انسجام كبير بين عقلية المدرب وامكانات اللاعبين الدفاعية والهجومية وقد تبلورت الجهود من خلال المشاركة في بطولة تونس الدولية الا ان باب التغيير وإضافة لاعبين جدد لا زال قائما حتى الان في انتظار ان تعلن قبل مغادرة المنتخب إلى رومانيا.

وكشف باقر انه كان خائفا من عدم تطابق فكر المدرب وامكانيات اللاعبين المتاحة في بطولة تونس فالمدرب قادم من أوربا موطن البطولات في كرة اليد في الوقت الذي لا زالت فيه المنتخبات الاسيوية تعاني وأضاف باقر: على العكس من ذلك كان اللاعبون على مستوى عال من الحرفية وسرعة تطبيق الخطط الدفاعية والهجومية ولو لا انخفاض معدل اللياقة في مواجهة تونس لخرجنا بكأس البطولة ولو ان مركز الوصافة في بطولة دولية بحد ذاته رائع جدا في وجود منتخبات كبيرة كالمنتخب السعودي والمنتخب الجزائري.

كيف تجد الدوري المحلي؟

يقول باقر ان الدوري ليس ضعيفا من الناحية البدنية كما يعتقد البعض فاللاعبون يمتلكون مستوى عال من المهارة والخبرة الا ان توظيف اللاعبين في المباريات لا يرتقي بالمستوى الفني من الناحية التكتيكية وهناك البعض من اللاعبين بعيدون عن سيطرة المدرب ويعتمدون اللعب الفردي والحلول بعيدا عن العمل الجماعي ويحتاج المدربون كما يقول باقر إلى سياسة احتواء للاعبين وشدد على أهمية تواجد المدربين الوطنيين والأجانب في تدريبات المنتخب والاستفادة من خبرات المدرب العالمي جودنسون, وأضاف باقر: المدربون المحليون والأجانب لا يحضرون إلى تدريبات المنتخب رغم أهمية التدريبات لاحتوائها على جمل تكتيكية وحلول دفاعية ممكنة التطبيق في الاندية, وقال باقر شيء غريب لقد خاطبنا الاندية وأضاف اسماعيل حتى لا نظلم الجميع هناك البعض من المدربين الحريصين على التواجد وأشير إلى المدرب إبراهيم عباس واحمد منصور وسيد رضا الموسوي والدكتور عصام عبدالله, واستغرب باقر من تخلف الكثير من المدربين عن حضور تدريبات المنتخب ومباريات الدوري وقال: كيف يخطط المدربون للمواجهات في الدور التمهيدي دون التعرف على نقاط الضعف والقوة في الفرق المنافسة وأضاف: امر غريب بحاجة إلى بحث الأسباب في غياب المدربين عن مشاهدة التدريبات في المنتخب ومباريات الاندية رغم أهميتها.

كيف تجد المدرب البحريني؟

يقول باقر: هناك مدربون وطنيون على مستوى عال من المهارة والخبرة وقبل كل شيء الاهتمام والمتابعة ويمكن ان أشير إلى محمد المراغي الموجود في المباريات وتدريبات المنتخب ونشهد مدى التغيير الإيجابي على مستوى فريق الدير الذي يسير في الطريق السليم. وأكد اهتمام المدربين العرب بالحضور إلى التدريبات والاستفادة من تقنيات المراقبة.

هل عدم تفرغ المدرب البحريني يؤثر بالسلب على أداء الفريق؟

 أوضح باقر بان المدرب متى ما تعاقد مع النادي عليه الالتزام وتفريغ وقته لصالح الفريق وإذا كان الوقت لا يسعفه عليه ان يقدم استقالته ويترك الفريق. وأضاف باقر: المدربون البحرينيون لا يحضرون لمشاهدة تدريبات المنتخب على عكس البعض وقد ذكرت محمد المراغي والآن اذكر المدرب عادل السباع الذي يتابع كل صغيرة وكبيرة في عالم التدريب.

 هل هناك إصابات في المنتخب؟ 

متابعة اللاعبين المصابين والحرص على الإسراع في عملية الشفاء هي السائدة عدا إصابة كميل محفوظ حيث كانت آراء الأطباء تساند عدم الحاجة إلى إجراء عملية إلا اننا وجدنا أهمية في سفر كميل إلى ألمانيا لاستكمال العلاج وقد وفقنا حتى الان في المهمة وكميل الان قد اجتاز تسعين في المائة من العلاج ونحن نتابع الحالة وسوف يرجع قريبا إلى المنتخب.

هل المنتخب بحاجة إلى مدرب خاص بالإعداد البدني؟ 

يقول باقر: المدرب الآيسلندي الحالي يفكر دائما في العمل التكتيكي الدفاعي والهجومي والحاجة إلى مدرب خاص بالإعداد البدني مطلوب الا ان المدرب الآيسلندي وضع برنامجا تدريبيا في الجانب البدني إلى جانب متابعة المدرب المساعد على العنزور تقديم جرعات من الإعداد البدني ولكن مع بداية الدور التمهيدي لا يمكن أخذ اللاعبين في المنتخب إلى تدريبات بدنية بمعزل عن تدريبات الاندية التي تخوض مباريات في الدور التمهيدي وأضاف اسماعيل: المدرب الآيسلندي جودنسون قال سوف أتكفل بتدريبات الإعداد البدني بعد ان كانت فكرة الاستعانة بالمدرب الفرنسي المتخصص في الإعداد البدني الذي سبق له العمل في البحرين الا ان المدرب الفرنسي شجع في الاعتماد على قدرات المدرب الآيسلندي إضافة إلى علي العنزور في تمكين اللاعبين من تحسبن الجانب البدني وأكد جودنسون في اكثر من مناسبة على قدرته على تحسين الحالة البدنية للاعبين خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع إلى جانب تنفيذ لاعبي المنتخب للبرامج الفردية التي سلمت لهم.

التحديات

يقول اسماعيل باقر مدير المنتخبات الوطنية ان منتخب البحرين تحت الضغط في مواجهة المنتخبات الكبيرة والكل في آسيا يضع لمنتخب البحرين اعتبارات خاصة. وأضاف باقر: هناك منتخبات قوية كالمنتخب الياباني والمنتخب الكوري والمنتخب القطري والمنتخب الإيراني فالمنتخبات الآسيوية تتدرب وأعينها على المنتخب البحريني الذي يلعب خارج الديار وأضاف باقر: هم يعملون ونحن نعمل ونفكر ولدينا متابعة دقيقة للمنتخبات الاسيوية ولدينا معرفة باللاعبين البارزين في المنتخبات، وأكد باقر على ان اللاعب البحريني يمتلك الإمكانيات اللازمة للاحتراف في اندية عربية وغربية إلا ان الكثير من اللاعبين يتخوفون من الاحتراف الخارجي ولو حدث فانهم يفضلونها في الخليج بين دول مجلس التعاون اذ العادات والتقاليد واحدة إلى جانب قرب المسافة دون ذلك فإن منتخب البحرين يمتلك لاعبين قادرين على الاحتراف الخارجي واللعب مع فريق.

 

البرنامج الزمني للمنتخب

كشف اسماعيل باقر عن البرنامج الزمني للمنتخب وأشار إلى ان الجولة الثانية من الإعداد بعد بطولة تونس سوف تكون في البحرين ولغاية السادس والعشرين إلى ثلاثين من الشهر الحالي سوف يكون المنتخب في بولندا ويلعب ثلاث مباريات يعقبها معسكر في رومانيا ويلعب ثلاث مباريات ويلعب عددا من المباريات في اليابان في الطريق إلى كوريا حيث تقام التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم. وكشف اسماعيل عن رغبة منتخب الامارات اللعب في مباراة ودية واحدة وهناك دراسة لطلب الامارات وسوف يكون الرد جاهزا قبل مغادرة المنتخب إلى المعسكر. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news