العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

«المناقصات والمزايدات» يطلق استراتيجية جديدة أكثر تطورا ومرونة

كتب: وليد دياب تصوير: جوزيف

الأربعاء ١٥ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:30

الحمر: ترسية 1661 مناقصة بقيمة 1.46 مليار دينار في 2016

80% من المناقصات يتم ترسيتها خلال 6 أشهر من فتحها


كشف المهندس باسم بن يعقوب الحمر، وزير الاسكان، رئيس مجلس المناقصات والمزايدات عن ان إجمالي عدد المناقصات والمزايدات التي تم فتحها في عام 2016 كان 999 مناقصة ومزايدة، بلغت قيمتها 2.88 مليار دينار، بينما كان عدد المناقصات المرساة 1661 مناقصة بقيمة 1.46 مليار دينار، وعدد العطاءات بلغ 5320 عطاء.

وقال الحمر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر مجلس المناقصات والمزايدات انه قد تصدرت كل من شركة طيران الخليج، ووزارة الاسكان وشركة غاز البحرين ووزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، وهيئة الكهرباء والماء قائمة الجهات الحكومية من حيث قيمة المناقصات.

وأوضح الحمر ان المجلس يعقد جلسات أسبوعية، لفتح المناقصات واستقبال الالتماسات، مشيرًا إلى انه تم عقد (101) اجتماعًا خلال الدورة السادسة والتي تمتد من 6 أكتوبر 2015 إلى 9 نوفمبر 2017 للإشراف على فتح المناقصات والمزايدات، كما يستلم المجلس ما معدله 100 طلب اسبوعيًا على درجات مختلفة من التعقيد تشمل طلبات طرح المناقصات، والترسيات، والاوامر التغييرية والتمديدات والتجديدات وتظلمات الموردين والمزودين وغيرها العديد.

وأشار إلى جهود المجلس في تسريع وتيرة عمل الحكومة وعدم تأخير المشاريع التنموية من خلال الرد على جميع المراسلات التي ترد إلى المجلس في أسرع وقت، حيث يتم الرد على ما يقارب 93% من هذه المراسلات خلال اسبوعين وهذه تعتبر نسبة عالية.

وذكر رئيس المجلس انه يتم التعاطي بكل جدية مع كل ما يرد إلى المجلس من ملاحظات من قبل المزايدين، مؤكدا ان اغلب الشكاوى التي تصل إلى المجلس هي مجرد أمور إجرائية والتماسات لا ترقى إلى التظلمات، وانه منذ توليه مسؤولية المجلس في 2011 تم حل اغلب الشكاوى داخل حدود المجلس.

وقال الحمر ان الاستراتيجية الجديدة للمجلس للسنوات الثلاث القادمة تهدف إلى النمو والتطور باستمرار ومواكبة التغيرات المختلفة التي يشهدها العالم، من خلال تقديم أفضل ما يمكن لشركائنا وعملائنا، عبر تبسيط الإجراءات، وتسريع وتيرة العمل، وإضفاء مزيد من المرونة من خلال توظيف أوسع للتكنولوجيا في أعمال المجلس. 

بدورها كشفت هيام العوضي، الامين العام لمجلس المناقصات والمزايدات، عن ان أكثر من 80% من المناقصات والمزايدات يتم ترسيتها في غضون 6 أشهر، مشيرة إلى ان هناك مناقصات تكون على درجة كبيرة من التعقيد وان مدة الترسية تتوقف على حجم المناقصة.

ولفتت العوضي الى ان مجموع الموردين المؤهلين المعتمدين لدى المجلس بلغ 2257 موردا، منهم 1364 من المحليين، و893 من الأجانب، مضيفة ان المجلس يعمل حاليا مع وزارة الصناعة والتجارة من اجل إيجاد آلية مناسبة لدعم الموردين المحليين وصغار المستثمرين تنفيذا لتوجيهات مجلس الوزراء في هذا الجانب.

وأضافت انه في الفترة القادمة سيتم إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد للمجلس والذي سيوفر مستوى جديد من الابتكار والكفاءة والشفافية لكي يستفيد الجميع منه بطريقة تجعل خدمات المجلس أسهل وأكثر وضوحًا من أي وقت مضى. وأشارت الى انه خلال الموقع، سوف تصبح لدينا نافذة رقمية, سنتمكن من خلالها من تقديم عمليات المجلس إلكترونيا لتسهيل عمليات البحث عن المناقصات وتصنيفها وعن قوائم الموردين والمقاولين المؤهلين المعتمدين وفقا للقطاعات المختلفة وتعزيز كفاءتها لدى الأطراف ذات الصلة. كما ستكون هناك تحديثات وتقديم آخر المستجدات في الزمن الحقيقي». 

هذا وسيتم من خلال الخطة المذكورة الإعلان عن المناقصات وتحصيل قيمة الوثائق المطلوبة مركزيًا عن طريق المجلس، ويعمل المجلس الآن على تطوير الآلية التي سيتم فيها ذلك بما يناسب جميع الاطراف ويسهل الإجراءات عليهم. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news