العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٧ - الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

المجتمع

«شـيـري» الـعـالـمـيـة لــ«أخـبـار الـخـلـيـج»: 900 ألـــف مــركـبـة حـجـم الإنـتـاج الـسـنــوي

كتب زينب إسماعيل وعلي عبدالخالق: تصوير- جوزيف

الأحد ١٢ نوفمبر ٢٠١٧ - 01:30

كشف نائب الرئيس التنفيذي لعلامة «شيري» العالمية، دو ويجينج أن حجم إنتاج العلامة السنوي يصل إلى 900 ألف مركبة يتم بيعها داخل الصين وتصدر لشتى بلدان العالم، حيث تحتل «شيري» المرتبة الأولى في الصين من حيث إجمالي المركبات المصدرة.

وذكر دو ويجينج في تصريح خاص لـ«أخبار الخليج» أن المركبات الصينية تتمتع بمواصفات عصرية وتطرح بأسعار إقتصادية (25%-30% نسبة الفارق عن منافساتها)، مشيرا إلى أن البحرين تعتبر البلد الأكثر انفتاحا في منطقة الخليج العربي على اقتصادات بقية جاراتها، وهو ما دفع العلامة الى الاستثمار فيها.

وأفاد دو ويجينج أن «شيري» باعت أكثر من 22 ألف سيارة هذا العام، ومن المتوقع أن يزيد العدد إلى 30 ألف خلال العام القادم، مبينا أن مبيعات «شيري» ارتفعت خلال الفترة الأخيرة بنسبة 20 – 25%.

وقال دو ويجينج إن العلامة تمتلك ألفي متجر لبيع قطع الغيار إلى جانب 3 مصانع إنتاج، في حين أن «شيري» تخطط لدخول السوق الأوروبي، وهي لا تحتاج الى كثير من الوقت لتطبيق تلك الخطة.

وأشار إلى أن قطاع المركبات في الصين يشارك في الدخل القومي للدولة بما نسبته 7%، منوها إلى أن الحكومة الصينية تدفع ناحية تشجيع المركبات الكهربائية عبر استثمارات ضخمة لتطوير محركات تلك السيارات، جنبا إلى جنب مع السيارات الذكية ذاتية القيادة. 

وعن تصدير السيارات الكهربائية إلى البحرين، نوه دو ويجينج إلى أن هذه النوعية من المركبات جاهزة للتصدير، ولكنها تنتظر موافقة الجهات المسؤولة في البلاد، على إعتبار أن البحرين ينقصها المحطات الكهربائية المزودة لمركبات «الهايبرد» بالطاقة.

وأضاف دو ويجينج «نأمل خلال 10 سنوات المقبلة تطوير السيارات الصديقة للبيئة، والتي ستحد من الانبعاثات الكربونية عبر تغيير نظام عمل المحرك».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news