العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

الاسلامي

من دروس الهجرة الهجرة في فكر العلامة الدكتور إبراهيم أبو محمد

إعداد: مروة سلامة إبراهيم

الجمعة ١٠ نوفمبر ٢٠١٧ - 11:46

وفي ختام هذه الرحلة المباركة عن الهجرة الشريفة في فكر أستاذنا العلامة الدكتور إبراهيم أبو محمد المفكر الإسلامي الكبير والمفتي العام للقارة الأسترالية، نستخلص من فكره المبارك أهم دروس الهجرة على النحو التالي:

1 – السرية التامة، فلم يعلم بهجرة النبي صلى الله عليه وسلم أحد إلا من لهم دور محدد وصلة ماسة بها.

 2 – استخدام الخبرة والنظر إلى الكفاءة وحدها، حيث استعان الرسول صلى الله عليه وسلم بخبرة عبدالله بن أريقط في معرفة طرق الصحراء ودروبها.

3 – إصرار النبي صلى الله عليه وسلم على أن يدفع ثمن راحلته وأبى أن يتطوع بها أبو بكر الصديق (رضي الله عنه)؛ لأن البذل في هذه الهجرة ضرب من العبادة ينبغي الحرص عليه وتستبعد فيه الإنابة. 

4 – تحديد منطقة اللجوء واختيارها بالغار جنوبا فى اتجاه اليمن لتضليل المطاردين وتحديد الأشخاص الذين يتصلون بهم أثناء وجودهم بالغار ومهمة كل شخص. 

5 – دقة وإحكام عملية الإمداد خلال فترة اللجوء إلى الغار حيث كان يأتي عبدالله بن أبى بكر للنبي صلى الله عليه وسلم بتقرير مفصل لما يدور داخل قريش وما تأتمر به وتريد فعله ويبلغ هذا التقرير ليلاً فكان هذا بمثابة جهاز الاستطلاع.

فإذا عاد عبدالله إلى مكة في الصباح فإن عامر بن فهيرة يمشى خلفه بقطيع من أغنام أبى بكر ليمحو أثر الأقدام حتى لا تتعرف قريش على مكان الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه، فكان عامر بن فهيرة رضي الله عنه يقوم بعملية التمويه فإذا جاء الليل عاد عبدالله بتقرير جديد وتكون مهمة عامر بن فهيرة أن يريح غنمه عند الغار فيخرج الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه فيشربان من ألبانها. فإذا أضفنا إلى ذلك ما كانت تقوم به أسماء بنت أبى بكر فإن ذلك يشكل ما يسمى في الحروب الحديثة بالإمداد الجيوسولوجي أو الإمداد والتموين.

6- لم تكن الهجرة إذن  انتقالا من مكان إلى مكان وإنما كانت انتقالا من حال إلى حال، ونتذكر دائما أن ضيق المساحة الجغرافية ليس هو الأزمة ولا سبب المشكلة، فكما يقولون «سم الخياط مع الأحباب ميدان» لكن المشكلة كلها في ضيق النفوس وضيق الصدور وضيق الأخلاق. 

وكما قال الشاعر عمرو بن أهتم السعدي:

لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها...ولكن أحلام الرجال تضيق.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news