العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٤ - السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ صفر ١٤٣٩هـ

قضـايــا وحـــوادث

الحبس 3 سنوات لشخص ادعى أنه من الاستخبارات

الجمعة ١٠ نوفمبر ٢٠١٧ - 11:02

حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى بالحبس 3 سنوات على متهم في الخامسة والأربعين ادعى أنه ضابط استخبارات برتبة مقدم، وقام بتفتيش سكن خليجيتين والاطلاع على أوراقهما الثبوتية مع آخر.

تم اكتشاف هذه القضية عقب القبض على المتهم في واقعة الاعتداء على عرض شخص، وإحالته إلى التوقيف، حيث تم تحريز متعلقاته قبل دخوله الحبس، فعثرت الشرطة على بطاقة عسكرية مزورة منسوب صدورها إلى وزارة الداخلية، فتم استدعاء المتهم إلى النيابة العامة، وهناك أدلى باعترافات تفصيلية، وقال إنه شاهد سيارة تقف بالقرب من النادي البحري صباح يوم الواقعة وبها رجل وفتاة، فتوجه إليهما وزعم أنه ضابط استخبارات ورتبته مقدم، وسألهما عن سبب وجودهما في هذا المكان، فأبلغاه أنها ينتظران زميلتهما التي دخلت الحمام في النادي، فطلب منهما الاطلاع على هويتهما فاستجابا، وانتظر حتى حضرت زميلتهما فسألها عن هويتها فأخبرته أنها في المسكن بمنطقة العدلية، فطلب منها مرافقته في سيارته إلى مسكنها لإحضار الهوية.

وبالفعل توجه الثلاثة مع المتهم إلى مسكن المجني عليها ودخل إلى هناك واطلع على هويتها، ثم طلب منهم أرقام هواتفهم للاتصال في حال اقتضى الأمر، وخلال تلك الفترة كان على اتصال بهم وكانوا يطالبونه بإبراز ما يثبت وظيفته العسكرية، فقام بالتوجه إلى محل إنترنت وزور البطاقة العسكرية ووضع عليها شعار وزارة الداخلية.

أسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه في 14 مارس 2015 ارتكب تزويرا في محرر رسمي منسوب صدوره إلى وزارة الداخلية، كما تداخل في وظيفة عمومية لمأمور الضبط القضائي وأجرى عملا من أعماله، ودخل مسكن المجني عليهم خلافا لإرادتهم.

وتقدم محامي المتهم بطلب الكشف على القوى العقلية لموكله وقدم مستندات تبين أنه «سيكوباتي»، فتم إيداعه مستشفى الطب النفسي، حيث قضى عاما واحدا وخرج.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news