العدد : ١٤٤٥٤ - الخميس ١٩ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٤ - الخميس ١٩ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ محرّم ١٤٣٩هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

قطر.. من يدفع المال للإرهابيين.. سهل عليه رشاوى «اليونسكو»!

بدلا من سعيها لحل مشكلتها الدبلوماسية ومقاطعة أربع دول عربية لها تقوم قطر بالهروب إلى الأمام.. وقررت منافسة (مصر) في انتخابات مدير عام جديد لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) في مقر المنظمة بالعاصمة الفرنسية باريس.. ولو كانت المنافسة شريفة لقلنا إنه أمر عادي ويحق لكل دولة الترشح للمنصب، لكن وسائل الإعلام الغربية والعربية تحدثت عن تحرك قطر لتقديم رشاوى سخية لمندوبي بعض الدول في هذه المنظمة الأممية.. فقد كشفت وسائل إعلام فرنسية قبل الانتخابات عن استقبال (قطر) عشرة مندوبين على الأقل من «اليونسكو» قبل أسبوعين، وعن تلقيهم هدايا سخية.. وقبل يومين كشفت المصادر عن شراء قطر ذمم مندوبين خلال اجتماع تم عقده معهم في أحد المطاعم القريبة من مقر المنظمة في باريس، بينهم اثنان من دول عربية، وعدد آخر من دول إفريقية ومن أمريكا اللاتينية.. وتضمنت العروض القطرية التي قدمها المرشح القطري (حمد الكواري) لانتزاع المنصب -بحسب تعبير الزميلة «الأيام»- عقد منتدى ثقافي دولي سنوي في باريس، وتقديم التمويل اللازم لإعادة تأهيل مقر المنظمة، فضلا عن مساعدة (اليونسكو) على تجاوز أزمتها المالية عبر المساهمة في تسديد ما عليها من مستحقات، حيث يتجاوز العجز المالي لها 329 مليون يورو!

وردا على كل هذه الفضائح القطرية تقدمت (ريناتا بوليفيريني) البرلمانية الإيطالية عن حزب (بيرلسكوني) رئيس الوزراء الأسبق، والمرشحة الأوفر حظا لقيادة الحكومة الإيطالية المقبلة، مظاهرة حاشدة ضد (قطر) اعتراضا على الرشاوى القطرية في انتخابات (اليونسكو).

هذه التصرفات القطرية التي تندرج تحت اسم (المراهقة السياسية) لا تتوقف أبدا.. فالمهم بالنسبة إلى الدوحة إسقاط مرشحة مصر (مشيرة خطاب) في انتخابات اليونسكو، سواء بشراء الذمم الشخصية لمندوبي بعض الدول، أو التلويح بأوراق البنكنوت المالية الضخمة لشراء أصوات دول أخرى!

لكن لا تدرك قطر أن هذا الأسلوب الرخيص سوف يورطها في فضائح سياسية جديدة، وسوف يعزز قناعة دول العالم في رأي الدول الأربع المقاطعة لقطر بسبب دعمها للإرهاب وتمويله ماليا ولوجستيا.. فالذي يدفع المال للإرهابيين الذين يسفكون الدماء، سهل عليه أن يدفع المال أيضا لمندوبين في «اليونسكو»!

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news