العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

الحكومة ترفض اقتراح النواب حظر الفوائد الربوية

السبت ٠٧ أكتوبر ٢٠١٧ - 01:30

المقترح تعلق بمسألة فقهية خلافية وله هزات اقتصادية واجتماعية عنيفة 


أكدت الحكومة رفضها اقتراحا بقانون بشأن حظر الفوائد الربوية، وقالت في ردها ان المصارف تمثل الجزء الأكبر والاهم من القطاع المصرفي بالمملكة، حيث يعمل 116 مصرفا تقليديا واسلاميا بأصول اجمالية تزيد على 191 مليار دولار، وتعتبر أحد اهم المراكز المالية في منطقة الخليج والشرق الأوسط لضخامة وتنوع قطاعها المصرفي والمالي، والذي يتكون من 404 مصارف ومؤسسات مالية، ويشكل القطاع أحد أعمدة الاقتصاد الوطني ووصلت مساهمته الى ما يقارب 17% من اجمالي الناتج المحلي.

كما استطاعت البحرين جذب عدد كبير من المصارف الإسلامية منذ سبعينيات القرن الماضي حتى الان حتى باتت المركز المالي الإسلامي الأول في منطقة الخليج لوجود أكبر عدد من المصارف الإسلامية مقارنة مع المراكز المالية الأخرى.

وأشارت الحكومة الى انه بالرغم من النمو الكبير للقطاع المصرفي الإسلامي في المملكة فإن القطاع لا يزال صغيرا مقارنة مع القطاع المالي التقليدي حيث يعمل في البحرين ما مجموعه 23 مصرفا إسلاميا مقارنة مع 93 مصرفا تقليديا بأصول تبلغ 24.8 مليار دولار مقارنة بأصول تبلغ 167 مليار دولار للمصارف التقليدية.

وقالت ان المصرف المركزي يسعى الى تنويع الخدمات المصرفية المقدمة في ظل بيئة تنافسية لتلبية احتياجات العملاء، حيث ان هذه هي الطريقة المثلى لتحقيق اهداف التنمية الاقتصادية التي تتماشى مع المناخ الاقتصادي السائد إقليميا ودوليا.

وأكدت الحكومة في ردها انها تعمل بالفعل على محاربة الفوائد الربوية من خلال القانون المدني الذي ينص على حظر وبطلان أي اتفاق يتضمن أي صورة من صور ربا الديون المحرم شرعا، مضيفة ان المقترح بقانون قد تعلق بمسألة فقهية خلافية لا تقبل التذرع فيها برأي دون اخر، على اعتبار ان علماء المسلمين المعاصرون اختلفوا عبر العقود في حكم التعامل مع البنوك وفي مسألة الحكم الشرعي الخاص بفوائدها، الامر الذي لا يجوز معه تقنين أحد الآراء في شأنها مراعاة للنواحي الاستثمارية والاقتصادية.

وذكرت الحكومة ان القانون ينطوي على تحويل مفاجئ وشامل للنظام المصرفي والمالي للعمل وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، وذلك خلال فترة انتقالية ثابتة مدتها ثلاث سنوات من دون تدرج في التطبيق، حيث انه بمراعاة الأوضاع الاقتصادية المحلية والإقليمية والدولية والالتزامات على جميع الأطراف فإن الحظر الفوري لجميع المعاملات التي تنطوي على فوائد توصف بالربوية ينبغي ان يكون بناء على دراسات وبحوث اقتصادية موسعة تجريها الدولة والخبراء والمتخصصون، والا فسيترك اثارا سلبية قد يصعب تداركها في وقت مناسب وخصوصا ان تعلقت بالجهاز المصرفي لما له من حساسية لكافة التطورات ذات العلاقة.

كما أوضحت ان مشروع القانون يترتب عليه حدوث خلل في المنظومة التشريعية وخاصة المصرفية مع فراغ تشريعي للعديد من المناحي التي يحكمها نصوص قانونية قائمة حاليا، حيث انه من الصعب تصور تحويل الجهاز المصرفي بالكامل للعمل وفقا لأحكام الشرعية الإسلامية من دون ان يواكب ذلك اجراء التعديلات اللازمة والمناسبة على التشريعات المنظمة للأنشطة الاقتصادية المختلفة وتلك التي لها علاقة مباشرة بأعمال البنوك بما يكفل استمرار عمل الجهاز المصرفي بعد تحوله بالكفاءة المطلوبة، وانه بلا شك أي اختلال تنظيمي او تشريعي يعتري الجهاز المصرفي سيكون له آثار سلبية كبيرة عليه وعلى الاقتصاد القومي للدولة وبيئة الاعمال المحيطة.

وأضافت أن مشروع القانون يعني تراجعا سريعا في سياسات الدولة في شأن التنظيم المصرفي ويرتب مشاكل للجهاز المصرفي بحكم الارتباطات المالية والاستثمارية والمصرفية مع مختلف المناطق في العالم، وان له تداعيات اقتصادية خطيرة تنعكس بصورة سلبية على المصالح الاقتصادية للدولة ويؤدي الى خسائر فادحة يصعب حصرها وتدارك نتائجها، لافتة الى ان ممارسات تحصيل ودفع الفوائد المصرفية تمثل جزءا كبيرا من عمل المصارف التقليدية، وان الغاء هذه الممارسات يعني نهاية القطاع المالي وزواله بما يؤدي الى هزات اقتصادية عنيفة قد تقضي على مسيرة التنمية في البلاد، وخسارة موقعها ومركزها المالي على المستويين الإقليمي والدولي، كما ان مشروع القانون له تداعيات اجتماعية خطيرة على المجتمع بما لا يحقق الغاية المرجوة منه، على اعتبار ان انسحاب فروع البنوك الأجنبية من العمل في القطاع المالي في المملكة سينتج عنه تسريحات كبيرة في صفوف الموظفين البحرينيين، وزيادة البطالة، وحرمان المجتمع من خدمات التوظيف والتدريب والتبرعات السخية والمشروعات الخيرية التي تقدمها المصارف التقليدية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news