العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٦ - الاثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

نقرأ معا

القلق.. ما هو وكيف تتخلص منه؟

الاثنين ١٨ ٢٠١٧ - 10:32

«يعد القلق مشكلة ذائعة الانتشار ومتغلغلة في المجتمع الحديث، حيث يغلفها الوصف الشائع لعصرنا الحديث بأنه (عصر القلق)»، من هذه الزاوية ينطلق كتاب القلق تأليف موشى زيدنر جيرالد ماثيوس والصادر عن سلسلة عالم المعرفة ترجمة محمد سيد عبدالله والحسين محمد عبدالمنعم. 

ويرى الكتاب أنه على الرغم من التقدم الهائل الذي شهدته المعرفة الطبية فإن المجتمع العلمي لا يزال عاجزا عن الوصول إلى فهم كامل لأسباب الاضطرابات العقلية التي يعانيها الإنسان، والقلق واحد من أكثر الاضطرابات انتشارا وشدة في المجتمعات الصناعية المعاصرة، والبحث عن علاج له بات يشكل مهمة تتطلب تضافر العديد من الجهات لوضع حد له. 

ويقدم الكتاب نظريات مفسرة لأصول القلق، لمعرفة ما إذا كان موروثا أو مجرد استجابة فسيولوجية للبيئة الخارجية، ثم يعرض الآثار الإدراكية والمعرفية لحالة القلق التي تنتاب العقل، وكيف تتدخل في آليات إنتاج المعرفة وإصدار القرارات والوعي؟ ويتساءل المؤلفان أخيرا عن فرصة التدخل المبكر للوقاية من القلق؟ وعن جدوى البرامج التأهيلية والخيارات المتاحة لمن يعانون هذا الاضطراب.

 ويرى المترجمان أن الكتاب أحد كتب سلسلة علم النفس «101» التي تصدر عن مؤسسة سبرينجر الأمريكية الشهيرة، وتشمل مجموعة مهمة من الكتب المميزة من بينها الإبداع، والموهبة، واختبار نسبة الذكاء، والقيادة. 

والكتاب يأتي في 7 فصول تهتم بتقديم نظرة عامة تصورية ومفهومية عن مجال القلق، فيقدم تعريفا علميا شاملا لمفهوم القلق، ووصفا لمكوناته الرئيسية، وتحديد جوانبه، كما يلقي الضوء كذلك على الجوانب الجوهرية الخاصة به في علاقته بغيره من المفاهيم الوثيقة الصلة به مثل الخوف، ويقدم الفصل طرحا مستفيضا ومناقشة ثرية للوظائف الرئيسية للقلق، وبعض أشكال بحوث القلق في سياقات الحياة الواقعية، ومن بينها أشكال القلق المتعلقة بالتقييم والأداء. 

كذلك يهتم الكتاب بتعريفنا عن أفضل طرائق تقييم القلق؟ يركز الفصل على تقييم وقياس القلق. كما يقدم إجراءات نوعية لتقييم الجوانب الظاهراتية، والفسيولوجية والسلوكية للقلق، ويتم في هذا الفصل كذلك وصف قوائم ومقاييس التقرير الذاتي الرئيسية التي تستخدم لقياس القلق.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news