العدد : ١٤٤٢٩ - الأحد ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ محرّم ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٢٩ - الأحد ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٤ محرّم ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

المحكمة العليا في الولايات المتحدة تبقي على نفاذ مرسوم الهجرة الصارم

الأربعاء ١٣ ٢٠١٧ - 01:30

واشنطن -(وكالات الأنباء): أبقت المحكمة العليا في الولايات المتحدة امس الأول الاثنين على نفاذ مرسوم الهجرة المثير للجدل الذي أصدرته إدارة الرئيس دونالد ترامب، ما يبدد آمال حوالي 24 ألف لاجئ تمت الموافقة على طلبات اللجوء التي قدموها. 

ووافق القضاة في أعلى محكمة في البلاد على طلب الادارة الأمريكية وقف العمل بحكم صدر عن محكمة الاستئناف في سان فرانسيسكو الاسبوع الماضي وكان سيسمح بقدوم آلاف اللاجئين إلى الولايات المتحدة رغم الحظر المفروض. 

ويرجئ القرار الجديد النظر في الطعون الاخرى في قرار حظر السفر الذي يمنع كافة اللاجئين والمسافرين من ست دول إسلامية إلى جلسة مراجعة للمحكمة العليا مقررة في 10 أكتوبر المقبل. 

لكن المحكمة العليا تركت الباب مفتوحا لمعارضي الحظر من أجل تقديم طعونهم بحلول ظهر يوم امس الثلاثاء، ما يمهد الطريق مجددا أمام صدور قرار معاكس لوضع اللاجئين المحتملين. 

وفي 8 سبتمبر الحالي، أكدت محكمة الاستئناف في سان فرانسيسكو الخميس الماضي قرارا ضد مرسوم الهجرة. وأكد قضاة محكمة سان فرانسيسكو قرارا لمحكمة هاواي الفيدرالية استأنفته الادارة الأمريكية ويقول ان مرسوم الهجرة يجب أن «يستثني اللاجئين الذين لديهم ضمانات رسمية بأن وكالات مساعدة المهاجرين ستأخذهم على عاتقها في الولايات المتحدة». 

وكان يفترض ان يدخل قرار محكمة سان فرانسيسكو حيز التنفيذ امس الثلاثاء ويسمح بالتالي بدخول 24 ألف لاجئ لا يزالون عالقين بسبب قرار حظر السفر. 

 من ناحية اخرى، انضمت أربع ولايات إضافية إلى 15 أخرى في مقاضاة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قراره إلغاء برنامج «داكا» الذي يحمي المهاجرين الشباب ذوي الأوضاع غير القانونية، معتبرة القرار «مخالفا للدستور» والقانون. 

ورفع وزراء العدل في كاليفورنيا ومينيسوتا وماريلاند وماين الاثنين الماضي دعوى في المحكمة الفيدرالية في شمال كاليفورنيا أكدت ان البرنامج الذي أنشأه الرئيس السابق باراك أوباما «أجاز لأكثر من 800 ألف طفل دخلوا الولايات المتحدة في ظروف مخالفة للقانون» مع أهلهم عندما كانوا قاصرين وأطلقت عليهم تسمية «الحالمين»، «التوقف عن الاختباء ليصبحوا أمريكيين منتجين وناجحين». وقد يُلزم إلغاء البرنامج بلا أفق واضح لإصلاح ملف الهجرة في الكونجرس في الأشهر المقبلة، هؤلاء الشباب بالعودة إلى العيش في ظروف سرية.

وعلق وزير العدل الكاليفورني خافيير بيتشيرا في بيان ان «أكثر من ربع المستفيدين من داكا يقيمون في كاليفورنيا، وليس من قبيل الصدفة ان تكون ولايتنا الرائعة الاقتصاد السادس عالميا». 

وقد يلحق وقف تطبيق «داكا» ضررا فادحا باقتصاد كاليفورنيا، قدرته دراسة لمركز الدراسات المستقل «سنتر فور أمريكان بروجرس» في يناير بما يوازي 11.3 مليار دولار سنويا، وهو مبلغ يتجاوز الضرر المتوقع أن تتكبده أي ولاية أخرى. 

ولقي قرار ترامب إنهاء البرنامج انتقادات حادة من الديمقراطيين وجزء من الجمهوريين، ونظمت تظاهرات في مختلف أنحاء البلد، بينها تظاهرة بالآلاف الأحد في لوس انجليس. وتتهم هذه الدعوى القرار بالتمييز المجحف بحق المكسيكيين الذين يشكلون 75% تقريبا من المستفيدين من البرنامج. 

من جانب آخر، اعتبرت محكمة الاستئناف ان منع دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة بعد التعمق في درس طلباتهم والموافقة عليها، يمكن ان يعرضهم للخطر ويتسبب بـ«ضرر» للوكالات المتخصصة. لكن وزارة العدل طلبت من المحكمة العليا وقف العمل بقرار محكمة سان فرانسيسكو حتى يتسنى مراجعة المسائل الاكبر المتعلقة بحظر السفر خلال جلسة الشهر المقبل. وقالت الوزارة إن قرار محكمة الاستئناف «سيقلب الوضع القائم وسيلحق ضررا كبيرا بالمصالح الوطنية». 

وشددت وزارة العدل على مادة في قرار الحظر تنص على ان اللاجئين الذين تم درس أوراقهم يمكن السماح لهم بالدخول فقط إذا كانت لديهم «صلة قرابة وثيقة» في الولايات المتحدة. 

ويفرض المرسوم حظرا مؤقتا على سفر رعايا ست دول إسلامية (سوريا، ليبيا، إيران، السودان، الصومال، اليمن) واللاجئين من جميع انحاء العالم، إلى الولايات المتحدة. وأدى صدور المرسوم في نهاية يناير إلى موجة اعتراضات في العالم وإلى فوضى في المطارات الأمريكية قبل ان يقوم القضاء بتعليق العمل به. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news