العدد : ١٤٤٢٥ - الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٤٢٥ - الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٩ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

الثقافي

في مثل هذا اليوم: رحيل الكاتب البريطاني جون رونالد رويل

السبت ٠٢ ٢٠١٧ - 00:30

إعداد المحرر الثقافي:

توفي في مثل هذا اليوم (2 سبتمبر 1973) جون رونالد رويل تولكين فيلولوجي إنجليزي وكاتب روائي وأستاذ جامعي عرف بشكل خاص في سلسلته الملحمية المدعوة «سيد الخواتم» ورواية «الهوبيت» إضافة الى أعمال أخرى. عمل أستاذا في جامعة أكسفورد لمادة اللغة الأنجلوساكسونية (1925 - 1945) ثم أستاذاً للغة الإنجليزية وآدابها (1945 إلى 1959). كان مقربا من كلايف لويس بمشاركتهما في مجموعة نقاش حول الأدب اللاشكلي عرفت باسم إنكلنغ وقد منحت الملكة إليزابيث الثانية تولكين وسام الإمبراطورية البريطانية من رتبة قائد في 28 مارس 1972.

وترجع أصول عائلة تولكين إلى مملكة سكسونيا الألمانية، إلا أن العائلة استقرت في إنجلترا منذ القرن الثامن عشر، و«سرعان ما تطبعت بالطابع الإنجليزي»[3]. ويقال إن لقب العائلة «تولكين» (بالإنجليزية: Tolkien) مشتق من الكلمة الألمانية tollkühn التي تعني «المتهور». ويعتقد بعض الكتاب الألمان أن الاسم مأخوذ من اسم قرية تولكينن (بالألمانية Tolkynen) التي كانت تقع في مقاطعة بروسيا الشرقية التاريخية، والتي ضمت إلى الأراضي البولندية بعد الحرب العالمية الثانية وسميت «توكيني«Tolkiny باللغة البولندية.

أما جدا تولكين من ناحية الأم (جون وإديث جين سافيلد) فقد كانا من أبناء الكنيسة المعمدانية، وكانا يقطنان مدينة برمينغهام ويمتلكان متجراً في وسط المدينة. وقد أدارت عائلة سافيلد العديد من الأعمال التجارية في نفس المكان منذ أوائل القرن التاسع عشر.

ولد جون رونالد رويل تولكين في 3 يناير 1892 في مدينة بلومفونتاين في أورانج فري ستيت (دولة أورانج الحرة) (مقاطعة فري ستيت الحالية في جنوب إفريقيا، وكان أبوه «آرثر رويل تولكين» (1857 ـ 1896) مديراً لأحد البنوك البريطانية في بلومفونتاين. وكان لجون تولكين أخ واحد هو «هيلاري آرثر رويل» الذي ولد في 17 فبراير 1894.

وعندما بلغ تولكين الثالثة، اصطحبته أمه (مابل تولكين)، هو وأخاه الأصغر، إلى إنجلترا في زيارة عائلية. غير أن الأب توفي في جنوب إفريقيا متأثراً بالحمى الروماتزمية قبل أن يلحق بهم، تاركاً الأسرة بلا دخل، مما حدا بالأم إلى الانتقال بهما للعيش مع والديها في كينغز هيث ببرمينغهام، ثم في سيرهول، ثم في إحدى قرى مقاطعة وورسسترشاير، وقد تأثرت كتابات تولكين بمشاهداته وتجاربه في تلك البلاد. 

وفي صيف 1911، قضى تولكين عطلة في سويسرا ظلت ذكراها متيقظة في ذهنه حتى انه كتب عنها بالتفصيل في أحد خطاباته بعد ذلك بسبعة وخمسين عاماً كاملة (سنة 1968)[16]. وفي أكتوبر من نفس العام التحق تولكين بكلية إكستر (إحدى كليات جامعة أكسفورد) حيث درس في البداية الكلاسيكيات (الأدب واللغة والثقافة الإغريقية والرومانية) ثم تحول فيما بعد إلى دراسة اللغة الإنجليزية، حيث تخرج سنة 1915.

توفيت إديث -زوجة تولكين- في 29 نوفمبر 1971، وهي في الثانية والثمانين من عمرها [47]، فدفنها تولكين في مقبرة وولفركوت، بمدينة أكسفورد، ونقش على قبرها اسم «لوثيان» (بالإنجليزية: Luthien) وهو اسم معشوقة خيالية، بطلة إحدى قصص الغرام التي خلدها تولكين في أعماله. وعندما لحق تولكين بزوجته بعد 21 شهراً (في 2 سبتمبر 1973) دفن معها في نفس القبر، ونقش.) وهو أمير وعاشق خيالي، خلد تولكين قصة حبه للوثيان).

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news