العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٩ - الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

«الشال» ترصد حركة التداولات في بورصة الكويت في يوليو

الجمعة ١١ ٢٠١٧ - 01:00

الأفراد يسيطرون على عمليات التداول بأغلبية ساحقة للأسهم المباعة


لا يزال الأفراد أكبر المتعاملين في بورصة الكويت، حيث استحوذوا على 50.9% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة، قياسا بـ47.7% للأشهر السبعة الأولى من عام 2016، كما استحوذوا على 50.3% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (43.1% للأشهر السبعة الأولى من عام 2016). 

وباع المتعاملون الأفراد أسهمًا بقيمة 2.030 مليار دينار كويتي، كما اشتروا أسهمًا بقيمة 2.005 مليار، ليصبح صافي تداولاتهم، بيعًا، بنحو 24.580 مليون دينار. 

جاء ذلك في التقرير الصادر عن الشركة الكويتية للمقاصة للتعاملات في البورصة خلال الفترة بين 01/01/2017 و31/07/2017، أشارت فيه إلى أن قطاع حسابات العملاء (المحافظ) كان ثاني أكبر المساهمين في سيولة السوق، فقد استحوذ على 22.3% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (17.3% للفترة نفسها 2016)، و21.2% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (15.5% للفترة نفسها 2016)، وباع أسهمًا بقيمة 889.944 مليون دينار، في حين اشترى أسهمًا بقيمة 846.917 مليون دينار، ليصبح صافي تداولاته، الأكثر بيعًا، بنحو 43.027 مليون دينار.

وقالت شركة الشال الاقتصادية في نقلها لهذا التقرير: «أصبح قطاع المؤسسات والشركات ثالث المساهمين، باستحواذه على 20.4% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (31.6% للفترة نفسها 2016)، و19.9% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (%26.3 للفترة نفسها 2016)، وقد اشترى هذا القطاع أسهمًا بقيمة 815.294 مليون دينار، في حين باع أسهمًا بقيمة 791.916 مليون دينار، ليصبح صافي تداولاته، شراءً، بنحو 23.378 مليون دينار».

وحل قطاع صناديق الاستثمار في ذيل القطاعات الأكثر مساهمة في السيولة خلال فترة الرصد، فقـد استحـوذ على 8% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (9.8% للفترة نفسها 2016)، و6.9% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (8.7% للفترة نفسها 2016)، واشترى أسهمًا بقيمة 320.035 مليون دينار، في حين باع أسهمًا بقيمة 275.807 مليون دينار، ليصبح صافي تداولاته، الأكثر شراءً، بنحو 44.228 مليون دينار.

ومن خصائص بورصة الكويت استمرار كونها بورصة محلية مع ازدياد نصيبهم، فقد كان المستثمرون الكويتيون أكبر المتعاملين فيها، إذ باعوا أسهمًا بقيمة 3.547 مليارات دينار، مستحوذين بذلك على 89% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (86% للفترة نفسها 2016)، في حين اشتروا أسهمًا بقيمة 3.481 مليارات دينار، مستحوذين بذلك على 87.3% من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة (86.5% للفترة نفسها 2016)، ليبلغ صافي تداولاتهم، الوحيدون بيعًا، بنحو 65.467 مليون دينار، وهو مؤشر على انحسار في ثقة المتعاملين المحليين.

وبلغت حصة المستثمرين الآخرين من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة نحو 8.8% (9.8% للفترة نفسها 2016)، واشتروا ما قيمته 350.810 مليون دينار، في حين بلغت قيمة أسهمهم المُباعة نحو 300.484 مليون دينار، أي ما نسبته 7.5% من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة (11% للفترة نفسها 2016)، ليبلغ صافي تداولاتهم، الأكثر شراءً، بنحو 50.325 مليون دينار.

وبلغت نسبة حصة المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة نحو 3.9%، (3.6% للفترة نفسها 2016)، أي ما قيمته 155.204 مليون دينار، في حين بلغت قيمة أسهمهم المُباعة نحو 3.5% (3% للفترة نفسها 2016)، أي ما قيمته 140.063 مليون دينار، ليبلغ صافي تداولاتهم، شراءً، بنحو 15.142 مليون دينار.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news