العدد : ١٤٣٩٣ - السبت ١٩ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٧ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٣ - السبت ١٩ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٢٧ ذو القعدة ١٤٣٨هـ

بريد القراء

الشركة التي أعمل بها تساومني بين الاستقالة والحصول على مستحقاتي المتأخرة

الثلاثاء ٠٨ ٢٠١٧ - 02:07

أتقدم بالتماسي إلى سعادة وزير العمل والشؤون الاجتماعية، التحقت بالعمل في إحدى شركات الأمن في 21 مايو 2017، بناء على ترشيح من وزارة العمل، مقابل راتب شهري 270 دينارا، بالإضافة إلى ساعات العمل الإضافية، وبموجب العقد مع الشركة، لا بد أن أتلقى راتبي على أقصى تقدير في العاشر من كل شهر.

ولكنني فوجئت بتأخر راتب شهر مايو لأكثر من شهر، وعندما حاولت التواصل معهم قدموا لي شيكا بقيمة 90 دينارا في الخامس من يوليو على أن يتم صرفه في الخامس والعشرين من يوليو، كما تخلفوا عن سداد شهر يونيو، ومع استمرار مطالبتي قالوا لي إذا أردت راتب يونيو عليك الانتظار إلى سبتمبر.

وعندما أصررت على الحصول على راتبي شهري يونيو ويوليو، حاولوا إجباري على التوقيع على الاستقالة في مقابل حصولي كل مستحقاتي.

قدمت شكوى إلى وزارة العمل لكن حتى اليوم لم تتخذ الوزارة أي إجراء ضد الشركة لإعادة حقي، سوى الوعد بالاتصال بهم لإيجاد حل، ولكنهم أخبروني بأن الشركة لا ترد على اتصالاتهم، ومع ذلك لم تتخذ الوزارة أي إجراء رسمي ضدها.

وفوجئت بأن هذه الشركة عليها شكاوى عدة من عديد من الموظفين على مدار السنوات الثلاث الماضية.

سعادة الوزير: إنني منتظم في عملي ولم أتغيب يوما ما عنه، بل إنني قبلت أن أتنقل في أكثر من مكان تابع للشركة كبديل للزملاء، ومع ذلك لم أحصل على التقدير اللازم.

البيانات لدى المحرر

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news