العدد : ١٤٣٩٨ - الخميس ٢٤ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٨ - الخميس ٢٤ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العلم والصحة

لماذا نشعر بألم في العضلات بعد كثير من النشاط البدني؟

الأربعاء ٢٦ يوليو ٢٠١٧ - 10:45

 بعد ممارسة تمارين قاسية أو بعد يوم مليء بالأنشطة البدنية، من الشائع أن تشعر بألم في عضلاتك. 

ولكن من أين يأتي هذا الألم؟ يوضح الأستاذ إنجو فروبوزه في كولونيا بألمانيا: «يأتي هذا الألم من إجهاد عضلاتك بشكل غير عادي».

ويقول فروبوزه إن الألم يمكن أن يحدث، على سبيل المثال، عندما تبدأ في قيادة الدراجة بعد فترة طويلة من الانقطاع. وفي اليوم التالي ستشعر أن عضلات ساقيك وكأنها مادة هلامية لأنها لم تعد معتادة على هذه الحركة. 

عندما تمارس العضلات نشاطا لا تتعرض له على نحو منتظم، فإن الألياف الدقيقة الموجودة بداخل العضلات تتمزق. ويتابع فروبوزه: «يتطور ألم العضلات ويحتاج الجسم إلى العمل لإصلاح تمزق العضلات». ولكن هذا لا يحدث على الفور. 

 فأولا يجب على الجسم أن يدرك أن العضلات تمزقت. وتكون استجابة الجسم الطبيعية هي زيادة تدفق الدم إلى المنطقة وزيادة سخونته. وهذا يشبه الالتهابات الصغيرة التي تظهر في أماكن أخرى بالجسم. 

ويتم تنظيف الخلايا المدمرة ويرسل الجسم خلايا مصممة خصيصا لتفتيت أجزاء ألياف العضلات الكبيرة. ويستغرق الأمر يوما حتى تشق هذه الخلايا طريقها إلى عضلاتك الموجوعة، وهذا هو سبب التأخر المرتبط بشفاء ألم العضلات. 

يستغرق إصلاح العضلات الممزقة يومين تقريبا وبعدهما يختفي الألم. ويوضح فروبوزه: «ألم العضلات ليس شيئا سيئا وهو ليس مرضا». فقبله ربما لاحظت أنك لست متألما ولكنك كنت تشعر بالضعف أو الوهن. وهو شائع جدا. 

وللأسف هناك القليل يمكن فعله لتجنب ألم العضلات. هناك مراهم خارجية تعلن أنها تخفف من الألم، ولكن بحسب فروبوزه، فإنها عديمة النفع. 

فالعضلات الموجوعة تقع في العمق بعيدا عن سطح طبقات الجلد وبهذا لن تصل إليها أبدا المراهم. 

غير أنها أحيانا ما تساعد في التحرك والمشي قليلا. ويمكن أن يوفر الحصول على دش ساخن أو المكوث في حوض استحمام منزلي (بانيو) دافئ بعض الراحة للعضلات، بحسب فروبوزه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news