العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

الحكومة تبني.. وهم يهدمون.. فمن بيده الخير؟

(يريدون أن يشغلونا بالسياسات المتناقضة أحيانًا والإرهاب أحيانًا أخرى عن الاهتمام بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين في البحرين).. هذه العبارة يكررها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حين يلتقي المواطنين والمسؤولين بمجالسه العامرة.. ويتضح من جلسة مجلس الوزراء الأخيرة أن سموه صار يركز أكثر على المشاريع التنموية التي تهم المواطنين كما هي عادته دائما منذ سنوات طويلة، فقد وجه سموه (6) وزراء يمثلون مختلف القطاعات الخدمية للقيام بزيارات ميدانية لبعض المناطق والقرى لتفقد احتياجات الأهالي فيها، ومتابعة المشاريع التي سوف تنفذ والجاري تنفيذها، والوقوف على احتياجاتها، واستكمال النواقص فيها، والتأكد من كفايتها من المرافق والطرق والصرف الصحي والمراكز الصحية والشبابية والمدارس والإسكان وغيرها.. ومن بين هذه المناطق -قيد المتابعة الميدانية- قرية (الدراز) وقرى شارع البديع وأم الحصم.. وهي توجهات إيجابية محمودة تعود بالنفع على المواطنين والمقيمين في هذه المناطق.

يضاف إلى الهدف الخدمي للمواطنين جانب سياسي أمني مهم.. يتعلق بضرب الإرهاب والمحرضين على الإرهاب بكسر (الأسباب) التي يتسترون من خلفها أثناء تحريضهم للناس ضد الحكومة، والدولة ككل، فهم دائمًا يرفعون شعار (المظلومية) وأن مناطقهم السكنية مُهمَلة! بينما الحقيقة عكس ذلك.. فالإرهابيون المدعومون من إيران هم الذين كانوا يحولون القرى إلى ملاجئ إرهابية، ويتعمدون غلق الشوارع والطرقات بالطوب والمسامير والأسياخ الحديدية لمنع المواطنين من الذهاب إلى أعمالهم أثناء دعواتهم للعصيان المدني! بل كانوا يضربون ويهاجمون عمال النظافة الآسيويين حينما يدخلون هذه القرى لتنظيفها وإزالة القمامة!

حسنًا فعل صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الذي عالج الهدم بالبناء.. وعالج التحريض على العنف ببناء المساكن والشوارع والمراكز الصحية وزيادة المدارس وتوفير الصرف الصحي في هذه القرى.. وهكذا أفعال تعبر عن عقلية حكيمة ورشيدة تكسر كل شعارات (المظلومية) التي يرفعها الإرهابيون لغسل أدمغة الأهالي.. رئيس الوزراء ينظر إلى الأمام بينما هم ينظرون إلى الوراء.. وكلنا يعلم أن مَن يبني يريد الخير.. ومَن يهدم يريد الشر!

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news