العدد : ١٤٤٥٦ - السبت ٢١ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠١ صفر ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٥٦ - السبت ٢١ أكتوبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠١ صفر ١٤٣٩هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

ثورة يوليو المصرية.. وعجائب الزمن!

احتفلت مصر يوم أمس بذكرى ثورة 23 يوليو 1952 وتزامن هذا الاحتفال مع افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي قاعدة عسكرية شمال مصر قرب الحدود الليبية، ومثلما حملت حاملة الطائرات المصرية العام الماضي اسم (جمال عبدالناصر) جاءت هذه القاعدة العسكرية لتحمل اسم (محمد نجيب) وهو القائد الأول للثورة المصرية عام 1952. وعلى الرغم من أن العلاقات المصرية الخليجية، وتحديدًا مع (السعودية) قد مرت بفترات من الخصومة في الستينيات من القرن العشرين، وخصوصًا بعد (حرب مصر في اليمن)، إلا أن علاقة مصر بدول الخليج العربي ظلت بشكل عام علاقة قوية وخصوصًا في ظل التهديد الإيراني للمنطقة.. وأمس تداولت الصحف صورة احتفالية أثناء افتتاح قاعدة (محمد نجيب) العسكرية الجديدة جمعت الرئيس المصري (السيسي) مع الأمير السعودي (خالد الفيصل)، والأمير (سلمان بن حمد آل خليفة) ولي العهد بمملكة البحرين، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ممثلاً لدولة الامارات العربية المتحدة، والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي.. وهذه الصورة تختصر الحالة السياسية الراهنة التي تجمع مصر بأشقائها في الخليج العربي.

علاقة تؤكد الترابط الوثيق بين مصر ودول الخليج العربي في الوقت الراهن، ومن باب المفارقة أن هذه العلاقة الايجابية دفنت الخصومة القديمة في الستينيات، وأصبحت مصر عضوًا فعالاً في تحالف عربي بقيادة السعودية لدعم الشرعية الدستورية في اليمن ضد القوات الانقلابية والحوثيين المدعومين من إيران.

ومن عجائب هذا الزمان ومتغيرات الأحوال السياسية في الوطن العربي.. أن تكون مصر البعيدة جغرافيا (نسبيا) عن الحدود الخليجية هي الأقرب سياسيا وأمنيا وعسكريا للسعودية والبحرين والامارات العربية المتحدة والكويت.. بينما (قطر) التي تلتحم حدودها الجغرافية بالسعودية وأشقائها الآخرين تصبح هي بعيدة جدًا عن التناغم السياسي والتلاحم الأمني مع جيرانها الأشقاء الخليجيين.. وتصبح متناغمة ومتصالحة مع (إيران) والحرس الثوري الإيراني وهم الأعداء الحقيقيون لأشقائها! وبدلاً من أن تفكر في الصداقة الحقيقية مع (مصر) تعمل (ليل نهار) لدعم (الاخوان المسلمين) للقيام بأعمال إرهابية ضد مصر والشرطة والجيش المصري في سيناء والقاهرة والاسكندرية وصعيد مصر!

ما هذه العقلية السياسية المراهقة في قطر التي تفضل التحالف مع إيران ومنظمات إرهابية على التحالف مع السعودية ومصر والامارات والبحرين؟!

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news