العدد : ١٤٤٨٩ - الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٤٨٩ - الخميس ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٠٥ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

مصــر تعلن مقتــل 9 تكفيـــرييــن بوســط سينــاء وتــدميـــر سيـــارات تنقـــل أسلحـــة مــن ليبيــــا

الاثنين ١٧ يوليو ٢٠١٧ - 01:00

القاهرة - الوكالات: أعلن الجيش المصري الأحد مقتل تسعة تكفيريين بوسط شبه جزيرة سيناء المضطربة وتدمير 15 سيارة محملة بالأسلحة تسللت من ليبيا، بعد أقل من أسبوعين من مقتل 21 جنديا في هجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في شمال سيناء. 

وأفاد الجيش في بيانين متعاقبين ان قواته قضت على تسعة تكفيريين في إطار «مداهمة وتمشيط مناطق مكافحة النشاط الإرهابي». 

وقال الجيش في بيانه الأول صباح الأحد على صفحة الناطق باسمه على فيسبوك «تمكنت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني بالتعاون مع القوات الجوية من القضاء على 3 تكفيريين شديدي الخطورة والقبض على آخر». 

وتابع في بيان آخر «تمكنت القوات من القضاء على 6 من العناصر التكفيرية المسلحة بأحد المناطق الجبلية بوسط سيناء». 

وفي قطاع الحدود مع ليبيا غربا، أعلن الجيش المصري في بيانه الثاني أن «تشكيلات من القوات الجوية تمكنت من استهداف وتدمير 15 سيارة دفع رباعي محملة بالاسلحة والذخائر» على الحدود مع ليبيا. 

وأوضح الجيش أن عملياته جاءت «بعد معلومات استخباراتية تفيد بتجمع عدد من العناصر الإجرامية للتسلل إلى داخل الحدود المصرية على الاتجاه الاستراتيجي الغربي». 

وكانت مصر قد أعربت مرارا عن قلقها من عبور مسلحين من ليبيا إلى اراضيها لشن هجمات، خصوصا مع هجمات دامية ضد الجيش في المناطق المتاخمة للحدود مع هذا البلد الغارق في الفوضى.  وسبق ان أعلن الجيش المصري خلال الشهور الماضية تدمير سيارات مماثلة تسللت عبر الحدود مع ليبيا. 

وفي 27 مايو الفائت، وجه سلاح الطيران المصري ضربة جوية لـ«مناطق تمركز وتدريب العناصر الإرهابية» التي تتهمها بالمسؤولية عن اعتداء استهدف الاقباط اوقع 29 قتيلا في محافظة المنيا (وسط). وهي الثانية بعد ضربات شنتها في فبراير 2015 بعد ذبح تنظيم الدولة الإسلامية لنحو 20 قبطيا في ليبيا. 

على صعيد اخر قالت وزارة الداخلية المصرية ان 31 من رجال الشرطة أصيبوا امس الاحد في اشتباكات مع سكان في جزيرة بنيل القاهرة وقال شاهد ان أحد السكان قتل وأصيب اخرون.

وأضافت الوزارة في بيان أنه عندما توجهت الشرطة إلى جزيرة الوراق لإزالة تعديات على أرض مملوكة للدولة «فوجئت القوات بقيام البعض من المتعدين بالتجمهر والاعتراض على تنفيذ قرارات الازالة وقاموا بالتعدي على القوات باطلاق الاعيرة الخرطوش ورشقها بالحجارة».

وقال البيان الذي نشر بصفحة الوزارة على فيسبوك ان رد فعل السكان «دفع القوات لاطلاق الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتجمعين والسيطرة على الموقف. نتج عن ذلك اصابة عدد 31 من رجال الشرطة... بكدمات وجروح وطلقات خرطوش».

وفي مايو أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي حملة لإزالة تعديات على مئات الآلاف من الافدنة المملوكة للدولة. 

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news