العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٨ - الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

سفر وسياحة

10 أماكن: يجب أن تزورها في البوسنة والهرسك

الأحد ١٦ يوليو ٢٠١٧ - 11:14

تمتاز البوسنة والهرسك بمزاراتها وأماكنها السياحية المختلفة والكثيرة، ولكنها في ذلك تحير السائحين الذي يرغبون في زيارة كل شيء ورؤيته والاستمتاع به، واليوم نقدم لك 10 أماكن يجب أن تزورها في البوسنة والهرسك:

جسر ستاري موست:

تم بناء الجسر الشهير ستاري موست في القرن السادس عشر أثناء الحكم العثماني للبوسنة والهرسك، ويقع بمدينة موستار أعلى نهر نيرتيفا، وهو يوصل بين طرفي المدينة، وقد ظل هذا الجسر قائمًا لمدة 427 سنة حتى تم تدميره في 9 نوفمبر عام 1993 خلال الحرب الأهلية البوسنية. ولكن تمت إعادة بنائه بعد انتهائها وافتتح في 23 يوليو 2004.

وهو واحد من أهم معالم البوسنة والهرسك، وكذلك علامة على الفن والعمارة الإسلامية بدول البلقان، وتم تصميمه على يد ميمار حايردين.

باسكارسيبا:

باسكارسيبا هو الحي التاريخي القديم والمركز الثقافي بمدينة سراييفو. وقد تم بناؤه في القرن الخامس عشر عندما قام عيسى بك ببناء المدينة.

و«باسكارسيبا» كلمة تركية، إذ إن «باس» تعني «رأس»، أي رئيسي أو مهم، و«سيبا» تعني «بازار» أو سوق، وخلال الحريق الكبير في القرن التاسع عشر تم حرق الحي، وهو الآن بنصف الحجم الذي كان عليه في الماضي.

وهو يقع على الضفة الشمالية من النهر، وهناك كثير من المباني التاريخية بهذا الحي، مثل مسجد الغازي خسرو بك، وساحة كولا، واليوم باسكارسيبا أحد أهم المعالم السياحية في سراييفو.

متحف النفق:

حدث الحصار الصربي لسراييفو خلال الحرب الأهلية البوسنية، وقد امتد هذا الحصار لمدة 1000 يوم، وتم حفر هذا النفق ما بين مارس ويونيو عام 1993. وذلك على يد الجيش البوسني لصنع حلقة وصل بين المدينة المحاصرة وباقي العالم أسفل مطار سراييفو.

وقد تم استخدام هذا النفق في الحصول على الطعام والإمدادات والأسلحة من خارج المدينة، ويسمح بخروج الناس من المدينة، وبعد انتهاء الحرب تم تحويل هذا النفق إلى متحف يقوم السائحون بزيارته ليتعرفوا على معاناة هذه المدينة الباسلة خلال أربع سنوات من الحصار.

شلالات كرافيتشي:

كرافيتشي شلال على نهر تريبيزات، وهو يقع على بعد 10 كيلومترات جنوب لجوبسكي و40 كيلو مترا جنوب موستار، ويبلغ ارتفاعه 25 مترا، ويصب في بحيرة بعمق 120م.

وهذه البحيرة يتم استخدامها في السباحة أو إقامة الرحلات الخلوية حولها خلال الصيف ويزورها السياح من مدن موستار وميدغوريه ودوبروفنيك.

وحول الشلال تنتشر المقاهي، وأماكن التنزه، والتخييم، وأفضل أوقات السنة لزيارة الشلالات في الربيع عندما يتحول المنظر حولها إلى درجات الأخضر الرائعة، وكذلك تعمل كل المقاهي والمطاعم لتحصل على الوجبات التي تشتهر بها هذه المنطقة.

ميدغوريه:

«ميدغوريه» مدينة تقع في إقليم الهرسك وتبعد 25كم في الجنوب الغربي لمدينة موستار، وقريبة من الحدود الكرواتية، وهي من أهم المدن الكاثوليكية في أوربا، وذلك منذ عام 1981، حيث رأى عدد من الشباب الكاثوليك رؤية جماعية للعذراء مريم، ويعني اسم ميدغوريه بين الجبال، وجوها معتدل.

حديقة أونا الوطنية:

تم تأسيس حديقة أونا الوطنية عام 2008 حول نهر أونا، وهي أحدث الحدائق الوطنية في البوسنة والهرسك، والغرض الرئيسي من الحديقة هو حماية النهر من التلوث والحفاظ على المناظر الطبيعية الخلابة التي تحيط به.

دير تفردوس:

تم بناء هذا الدير في القرن الخامس عشر على أيدي الصرب الأرثوذكس وهي قريبة من مدينة تريبني، وبجوار الدير يوجد بقايا أول كنيسة رومانية تم بناؤها في القرن الرابع الميلادي.

وفي القرن الخامس عشر تم بناء الكنيسة بجوار الأنقاض، ثم تمت إضافة الكنيسة عام 1508. والرسومات رسمها Vicko Lavrov عام 1817. وقد كان الدير واحدا من المعالم المهمة في البوسنة والهرسك حتى تم تدميرها عام 1964. والمبنى الموجود حاليًا تم بناؤه عام 1924.

منزل سفيرزو: 

منزل قديم يقع في سراييفو، تم بناؤه خلال الحكم العثماني للبلاد، ويقع تحت إدارة متحف سراييفو، ولا يزال المنزل بحالة ممتازة، وهو مبني بالكامل من الخشب، والطريقة المبني بها لم تعد مستخدمة حاليًا. سر جمال المنزل نابع من كونه يعرض بوضوح نمط الحياة التي كانت في البوسنة والهرسك في ذلك الوقت، وهو مفتوح للسائحين مع كتيبات تحكي تاريخه باللغات المختلفة.

مسجد الغازي خسرو بك:

مسجد عظيم بمدينة سراييفو تم بناؤه في القرن السادس عشر، وهو أكبر المساجد التاريخية بالبوسنة والهرسك، وواحد من أهم الآثار الباقية من الحقبة العثمانية بالبلقان. ويقع في قلب مدينة سراييفو، في حي باسكارسيبا، ويزوره العديد من السائحين، سواء من المسلمين أو غير المسلمين، للتمتع بعمارته الرائعة.

النصب التذكاري بموستار:

يقع هذا النصب التذكاري بموستار، وتم بناؤه عام 1965 لتكريم اليوغسلاف المعادين للنازية الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية، وهو مبنى يستحق الزيارة، سواء لعمارته الرائعة، أو المناظر الخلابة من حوله، أو للمعلومات التاريخية التي يمكنك الحصول عليها بزيارته عن هذه الفترة من تاريخ البوسنة والهرسك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news