العدد : ١٤٥٠٧ - الاثنين ١١ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٠٧ - الاثنين ١١ ديسمبر ٢٠١٧ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩هـ

إيطاليا .. عـراقـة رومـا وأنـاقة ميــلانــو وبينـهـمـــا فـلـــورنســا

الأحد ١٧ يوليو ٢٠١٦ - 03:00



إيطاليا مزيج فريد بين التاريخ والحداثة.. عندما تخطو بين شوارعها فأنت تضع أقدامك في قلب التاريخ، هنا مر يوليوس قيصر أو أوكتافيوس أو روميلوس أو دافينشي أو مايكل أنجلو أو ربما عشرات من القادة التاريخيين والفنانين الأفذاذ، تمتد عاصمتها روما على ضفتي نهر التيبر، ثاني أطول أنهار إيطاليا. وكانت روما في السابق عاصمة الإمبراطورية الرومانية التي سيطرت على مساحات شاسعة من أوروبا ومنطقة البحر المتوسط. وحتى بعد انهيار الإمبراطورية استمرت روما كمدينة مركزية على مستوى الديانة المسيحية الكاثوليكية، وهي مقر البابا ودولة الفاتيكان أيضًا.
الزائر لإيطاليا سيقع في حيرة شديدة من وفرة الأماكن السياحية والمعالم والمتاحف والشواطئ والمباني والمطاعم والفنانين المنتشرين في الشوارع.. من «الملونة» نابولي جنوبا إلى «العائمة» البندقية شمالا مرورا بالعاصمة «روما» والساحرة «فلورنسا» والمائلة «بيزا» والأنيقة «ميلانو».. لكن سيبقى ملمح مميز للغاية لا يمكن أن تغفله أي عين وهو «النوافير».
أكثر من 40 مليون سائح يزورون إيطاليا كلّ سنة، وبهذا هي تحتل المرتبة الخامسة في الأغلب على مستوى السياحة العالمية. ويزور غالبية السياح الأماكن المقدسة والآثار التاريخية فيها، منها الكولوسيوم والمدرج الإسباني والفاتيكان في روما والجاليريهات والمطاعم في البندقية ومدرّج فيرونا ومدينة بومبي المهدّمة وشواطئ كوستيرا أمالفيتانا ولواء توسكانا.. ومتاحف فلورنسا وكنيسة الدوم وساحة مايكل أنجلو وغيرها.
متحف العالم
تُعد روما إحدى أغنى وأكبر مدن العالم من الناحية الفنية والتاريخية والدينية. وتحوي الكثير من الآثار والنصب التذكارية القديمة، بما في ذلك كنيسة القديس بطرس وكنيسة سانتا ماريا ماجورا وبازيليكا يوحنا المقدس، وتعج المدينة بالمعالم التاريخية والمتاحف، وهي بامتياز واحدة من أغنى المدن أثريًا مما يجعلها وجهة سياحية مهمة. أغلب السياح الذين يزورون روما يتوجهون لزيارة الكولوسيوم (المدرج الروماني) وأماكن سياحية مُماثلة، ولكن ما لا تعرفونه أن متاحف مدينة روما قليلة الاكتظاظ، مما يجعل أكثر متاحف أوروبا راحةً عند الزيارة، فهناك مثلًا متاحف الفاتيكان الرائعة، ومتحف روما الوطني الغني المعروضات المهمة من تماثيل برونزية ورخامية، ولوحات جدارية وفسيفساء غاية في الجمال. فلا تُفوتوها.
وتدمج روما تاريخها بشكل لا يتجزأ مع الحياة اليومية، حيث تسود روح الماضي في داخل اليومي الراهن ويزدهر هذا المزيج في منطقتها الحضرية المتميزة جدًا، ولهذا السبب فهي تجذب ملايين السياح. وفي عام 1980 أعلنت اليونسكو عن مركز روما التاريخي موقع آثار عالميًا.
لكن تبقى النوافير في إيطاليا عامة وفي روما خاصة مثل النخل في البحرين أو الزحام في الهند أو محلات الفول في مصر أو العطور في فرنسا أو المساج في تايلاند.. لا يوجد شارع بلا نافورة.. لا يوجد ميدان بلا نافورة.. لا يوجد آثر أو مزار أو معلم ليس أمامه نافورة.. هناك أكثر من 50 نافورة تصنف كأثر تاريخي لكن إجمالي عدد النوافير في روما وحدها يتجاوز 2000 نافورة لذا فهي «عاصمة النوافير» في العالم بجدارة.
ومن أشهر وأكبر المعالم السياحية في روما وإيطاليا كلها هو Colosseum الذي انتهوا من بنائه عام 80 ميلادية، ويرتفع عن الأرض قرابة 50 مترًا ويمكن أن يسع 45 ألف متفرّج. يليه النصب التذكاري للملك فيتوريو إيمانويل الثاني، الذي بُني على شرفة بعد توحيد إيطاليا وتتويج روما عاصمة لها.
كما يُعتبر الميدان الروماني مركز جذب كبيرًا للسياح، وهو عمليًا الساحة الحكومية لحكام روما القديمة والمركز الإداري والقضائي القديم، حيث كانت تلقى في الخطابات العامة. وإلى جانب هذه المواقع، تجدون قلعة سانت أنجلو (بُنيت عام 130ميلادية ضريحًا للإمبراطور أدريانو وهي من أكبر أضرحة العالم).
وتشتهر نافورة تريفولي جدًا حيث يُعتقد أنّ رمي قطعة معدنية فيها يمكن أن يحقق أمنية ترغب بها.
يعد فندق «دي روسي» من الفنادق المميزة التي ينصح بها في روما من فئة الخمس نجوم ويقدم إطلالات على ساحة «ديل بوبلو» الواقعة على بعد 50 مترا من الفندق. ويقع على بعد 5 دقائق سيرا على الأقدام من الفندق. ويبعد الفندق مسافة 300 متر عن محطة مترو فلامينيو وحديقة «فيلا بورجيزي» الشهيرة، ويوفر حديقة هادئة ومطعما ذواقا وغرفا أنيقة وفسيحة، تتميز غرف النوم المطلة على المدينة أو الحديقة بمزيج من الطراز الكلاسيكي والمعاصر.
يقدم مطعم «لو جاردن دي روسي» مزيجا من المأكولات الرومانية التقليدية والنكهات الدولية، ويتم تقديم هذه الأطباق في الحديقة عندما يكون الطقس جميلا.
التسوق في روما
أما على مستوى التسوق والأسواق الشعبية، فيُعتبر شارع فينيتو أشهر شوارع روما، وهو ملتقى للفنانين، يبدأ من ميدان بربريني حتى سور باب بتشيانا، وفيه عدة فنادق فخمة ومتاجر راقية وغيرها.
كما يُعتبر شارع ناسيونالي من أبرز الشوارع التجارية في روما، ويؤمّه السياح والإيطاليون للتسوق. أما شارع دل كورسو ففيه الكثير من محلات الملابس والجلود الإيطالية بأسعار مناسبة والكثير من المطاعم الايطالية المختصة بالباستا والبيتزا الخاصة.
وإذا كنتم تبحثون عن سوق شعبية متميزة، فسوق بورتا بورتيزي من أشهر الأسواق الشعبية في إيطاليا كلها، والملابس فيه رخيصة جدًا.
ولعشاق الورود والفواكه فعليهم بالتوجه إلى «كامبو دي فيوري» أو سوق الزهور بالإيطالية بالقرب من «بيازا دي نافونا» في قلب العاصمة، والأخيرة هذه ميدان جميل يعج بالنوافير والرسامين والفرق الفنية من كل أنحاء العالم.
عاصمة الموضة العالمية
ميلانو هي ثاني مدن إيطاليا بعد روما، وهي أهم وأكبر مدينة في شمالها الغنيّ. تقع في سهل لومبارديا وهو أكثر مناطق إيطاليا اكتظاظًا بالسكان، وبلغ عدد سكان منطقتها الحضرية الكبيرة قرابة 9 ملايين نسمة (رابع منطقة حضرية في أوروبا، بعد لندن وباريس ومنطقة الرّور الألمانية).
تشكل ميلانو منطقة مواصلات هامة جدًا، حيث أنها تشكل البوابة الإيطالية إلى فرنسا وسويسرا وجبال الألب. ويوجد في المدينة مطاران دوليان: مالبينسا (Malpensa) الذي يستخدم للرحلات الجوية البعيدة، وليناتي (Linate) الذي يُستخدم لوجهات أوروبية.
وتعد ميلانو مركز موضة وأزياء مهمًا على مستوى أوروبا والعالم، وهي مركز إيطاليا الاقتصادي حيث تزيد أهميتها في هذا المضمار عن روما العاصمة.. لكنها رغم هذا تشكل أيضًا مركز جذب كبير للسياح في مجالات أخرى. فمنطقة الجذب الأساسية في ميلانو هي كاتدرائيتها القوطية الفاخرة (Duomo)، وهي أكبر كاتدرائية في إيطاليا ومن أكبرها في العالم. وإلى جانب الكاتدرائية يوجد مركز تسوّق هو الأقدم في العالم، واسمه جاليري فيتوريو إمانويلي الثاني وفي كنيسة سانتا ماريا لدغراتسيا توجد رسم حائط (جدارية) لليوناردو دي فينتشي، رسمها بين الأعوام 1495-1498.
على ضفاف بحيرة كومو
شهد القرن الثامن عشر جولات أسطورية كبرى لمشاهير أوروبا في شتى أنحاء فرنسا وإيطاليا بحثاً عن مغامرة شيّقة. ولطالما كانت بحيرة كومو محطةً رئيسية في هذه المغامرات بفضل مناخها الدافئ وجوّها المتألق، ليكتشفوا القرى الأصيلة والفلل الأنيقة المتراصة على طول البحيرة والتعرف على المعالم التاريخية العريقة المحيطة ببحيرة كومو. بدءا من المعلم البارز على ضفاف البحيرة فندق جراند تريميزو انطلاقا إلى أشهر فيلا على ضفاف البحيرة، ألا وهي فيلا كارلوتا الساحرة وحدائقها النباتية الغنّاء. وانتهاء بفيلا بالبيانيلو وفيلا ميلزي، حيث تم تصوير أحد مشاهد فيلم جيمس بوند «كازينو رويال» في هذا المكان الذي يجسّد الأسلوب النيوكلاسيكي بأبهى حلله.
إن أروع طريقة لاستكشاف البحيرة هي التنقل على متن الليموزين المائية على طراز البندقية «روي» الخاصة بجراند تريميزو، تحت أشعة الشمس الدافئة في أحضان ثالث أكبر بحيرة في إيطاليا، والعودة في الزمن إلى عصور الجولات الكبرى لإعادة استكشاف الحماس الذي عمّ نفوس أولئك المسافرين إلى ضفاف البحيرة، الذين كتبوا، وألّفوا، ورسموا أجمل الفنون مستقين الوحي من السحر الإيطالي المحيط.
تمتع بالحنين إلى الماضي في هذا القصر الساحر المبني على طراز الفن الحديث الذي يحتل موقع الصدارة على ضفاف البحيرة مقابل بلدة بيلاجيو ذات الشوارع الضيقة وجبال غريني الشاهقة، فندق جراند تريميزو المعلم البارز على ضفاف هذه البحيرة الساحرة يقدم لضيوفه فرصة تجربة رائعة.
فلورنسا.. الساحرة الخجولة
تشكل فلورنسا مركز جذب سياحيًا بارزًا ومن الطراز الأول. ويُقدر عدد السياح الذين يزورونها كل عام بقرابة 5 ملايين سائح. وفي عام 1982 أعلنت اليونسكو عن مركز فلورنسا التاريخيّ موقع تراث عالميًا. ويبدأ التاريخ المعروف لفلورنسا في سنة 59 قبل الميلاد حين أسسها يوليوس قيصر، ويمتد على تاريخ إيطاليا والإمبراطورية الرومانية والعصور الوسطى وعصر النهضة، حيث شكلت إسهامًا مهمًا ومركزيًا في بناء وتشكيل الفنون الغربية، واتخذها دانتي أليغييري مؤلف الكوميديا الإلهية مسكنا له، والفنانون التاريخيون المشاهير رفائيلو وليوناردو دي فينشي وبوتشيلي وغيرهم الكثير. كما أسهمت الكثير في فن العمارة والأدب الأوروبي، إلى جانب جامعتها الشهيرة والعتيقة على مستوى أوروبا كلها.
تُعتبر فلورنسا متحفًا كبيرًا، وفيها تمثال دافيد الأصلي الذي نحته مايكل أنجيلو ومجموعة كبيرة من اللوحات الفنية في غاليري أوفيزي. ومن بين المواقع المهمة والبارزة بشكل خاص في فلورنسا:
- بالاتسو فكينو (Palazzo Vecchio)، وهو مقر حكام المدينة في السابق ومقر البلدية اليوم، ويقوم في ساحة السينيورا، وهي ساحة فلورنسا المركزية.
- كاتدرائية سانتا ماريا دل فيورا (كاتدرائية فلورنسا) ذات القبة الهائلة التي بناها فيليبو برونلسكي. وإلى جانب هذه الكاتدرائية يوجد البرج الذي شيده الرسام جوتو. ومقابل الكاتدرائية بافيستيريوم فلورنسا.
- بوابة الجنة، وهو اللقب الذي أطلقوه على الأبواب الشرقية في البافيستيروم، وتعتبر إحدى أهم وأشهر الإبداعات في عصر النهضة الإيطالية.
- غاليري أوفيزي وهو متحف عتيق يشمل إحدى أكبر المجموعات الفنية الكبيرة والمهمة في العالم، بما في ذلك لوحات فنية لأكبر فناني النهضة.
- بونت فيكيو وتعني بالإيطالية الجسر القديم، وهو يقطع نهر أرنو ويُستخدم اليوم كمركز تسوق حيث تقوم على طوله المتاجر والحوانيت.
- بساتين بوبولي وهو المتنزه التاريخي في فلورنسا ويشمل المغارة الصناعية.
ومن أبرز الفنادق التي يوصى بها في فلورنسا فندق سافوي روكو فورتي في قلب المدينة، تقريبا في منتصف الطريق بين معرض أوفيزي وكاتدرائية فلورنس. ويضم غرفاً مميزة بطرازها العصري الأنيق الذي يجمع ما بين التصميم الفني الإيطالي والأعمال الفنية المستوحاة من دور الموضة المحلية.. وتوفر العديد من الغرف إطلالات على الساحة أو قبّة برونليسكي أو برج جرس جيوتو.
وتقدم مطاعمه الأطباق التوسكانية مع لمسة عصرية، حيث قد تم تحضير هذه الأطباق من المنتجات الموسمية المحلية.. يوفر هذا الفندق الفاخر ذو الـ 5 نجوم (جيما) عصريا بالطابق العلوي مع إطلالات على أسطح منازل مدينة فلورانس. 



أرقام تهمك
لاتوجد سفارة بحرينية في روما .. لكن أرقام السفارة السعودية هي : من داخل ايطاليا (0684485228 )
من خارج ايطاليا 00390684485228
أما أرقام الطوارئ للجهات الايطالية فهي كالتالي :
الشرطة (112).. الإسعاف (118).. الإطفاء (115) .. الطوارئ (113)





كلمات دالة

aak_news