العدد : ١٤٣٩٨ - الخميس ٢٤ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

العدد : ١٤٣٩٨ - الخميس ٢٤ أغسطس ٢٠١٧ م، الموافق ٠٢ ذو الحجة ١٤٣٨هـ

ألمانيا.. قلب أوروبا النابض بالجمال والطبيعة

الأحد ٠٥ يونيو ٢٠١٦ - 03:00



يعتبر العاملون بقطاع السفر والسياحة أن ألمانيا هي عملاق السياحة الأوروبية القادم بقوة، ولا يعطلها عن ريادة القارة الأوروبية سياحيا بالنسبة إلى دول الخليج والمنطقة العربية إلا قلة استخدام اللغة الإنجليزية في ألمانيا واعتزازهم الشديد بلغتهم الأم، في المقابل فإنّ أغلب العرب لا يتحدثون الألمانية ولا يجيدون التعامل بها، وبخلاف ذلك فإنّ جميع المقومات والقرائن تؤكد أن ألمانيا بلد سياحي من طراز فريد يجمع كل مقومات الدولة السياحية الفذة بداية من جمال وسحر المكان حيث تضفي عليها الطبيعة مشاهد في غاية الروعة من الخضرة المبهجة والبحيرات والأنهار والحدائق الغناء التي تموج بألوان الطبيعة الساحرة وخاصة في ميونيخ فرانكفورت وشتوتجارت وهامبورج وبادن بادن الشهيرة بمنتجعاتها الصحية، فيما تتمتع دوسلدورف بسواحل في منتهى الروعة، ناهيك عن وجود العديد من القصور للإمبراطوريات الأوروبية المتعاقبة والعديد من الكنائس العملاقة ومراكز الفنون والتحف والآثار.. وختاما فهي وجهة محورية لعشاق التسوق واقتناء العلامات التجارية الألمانية ذات الفخامة والجودة.
وإذا كانت شهرة ألمانيا كدولة صناعية عظمى وقوة اقتصادية كبرى وأنها الرأس المدبر والدينامو المحرك للاتحاد الأوروبي، قد طغت على شهرتها السياحية، فلا شك أن هذه الصورة سوف تتضح وتصحح تماما عقب أول زيارة لهذا البلد الجميل حيث يوفر تنوعها الثقافي والحضاري والجغرافي إمكانيات لا نهائية من الإجازات، فهي ملائمة لرحلات عائلية وللشباب وللمُسنين ولشهر العسل وغيرها من الرحلات، وتُعتبر ألمانيا اليوم في المجمل وجهة سياحية دولية من الدرجة الأولى.
وتقع جمهورية ألمانيا في قلب أوروبا، وتتألف من 16 مقاطعة عاصمتها برلين، وتشترك في حدودها مع النمسا وسويسرا وفرنسا ولوكسمبورج وبلجيكا وهولندا وليختنشتاين والدنمرك وبولندا والتشيك.
مزارات ميونخ
- الحديقة الإنجليزية.. وتعتبر من أكثر الحدائق تميزا وروعة في ميونخ وهي من الحدائق الشعبية وتحتوي على مجموعة من المعالم المميزة والمهمة ودخولها مجاني، في طرفها بحيرة تمتلئ بالطيور ويوجد مكتب لتأجير المراكب بأنواعها، وفي الطرف الآخر يوجد شلال لأحد الأنهار الصغيرة يستخدمه عشاق التزلج على المياه في ممارسة هواياتهم، بين الاثنين مساحات شاسعة من الخضرة والحدائق وممرات المشاة.
- حديقة النباتات... من أكبر الحدائق فهي تحتوي على أكثر من 14 ألف نوع نبات مختلف ورائع يوجد بها جميع النباتات الغريبة التي تشاهدها لأول مرة، فنباتات الحديقة مختلفة ومميزة ومن يقوم برعاية الحديقة يحافظ جيداً على النباتات النادرة والغريبة وهي أحد أهم الأماكن السياحية في ميونخ وهي من أكثر الأماكن زيارة في ميونخ.
- حديقة حيوانات هيلابرون... تأسست حديقة الحيوانات في ميونخ عام 1911 فهي أول حدائق توفر للحيوانات بيئة جغرافية ويوجد بها حيوانات غريبة وتشاهدها لأول مرة وهو مكان مميز وممتع. تحتوي الحديقة على الكثير من عجائب وصنوف الزهور والنباتات والحيوانات والتي تثير الاندهاش طيلة ساعات الزيارة من بديع ألوانها واختلاف أشكالها وتنوعها بين الندرة والكثرة وناهيك عن قيمتها العلمية. تعيش الحيوانات في منتجعات شاسعة وسخية بالمقومات الطبيعية تتشابه مع تلك التي عاصرتها يوماً في بيئاتها الجغرافية الأصلية، حيث يتم خلال الزيارة الواحدة التمتع برحلة ذات طبيعة عالمية يزور فيها الزائر بقاعاً مختلفة من العالم، والتي أتيحت الفرصة لرؤيتها مجتمعة في مكان واحد. وهيلابرون ليست حديقة حيوان تقليدية أو بالمعنى السائد لمحمية حيوانات مدنية؛ فهي اليوم أحد أكبر المرافق الحيوانية في ألمانيا، وقبل كل شيء فردوس طبيعي نادر الوجود في نطاق المحميات الطبيعية عامة، حيث تعيش الحيوانات في أماكن فسيحة تحيطها المسطحات المائية والجداول، وبفضل هذه الشبكة من المجاري المائية يتمتع الزائرون بالرؤية والاتصال المباشرين لمراقبة الحيوانات والتمتع بمشاهدتها كما لو كانت في بيئاتها الطبيعية.
وتحتوي الحديقة ما يصل إلى قرابة 17 ألف حيوان تتوزع على 700 من الأنواع النادرة، وتسيل داخل المتنزه ولكن بصفة جزئية جداول وقنوات مائية تتفرع عن نهر (إسار) الذي يحد الحديقة من جهة الشرق، ويرجع عمر أشجار الحديقة إلى ما قبل بداية الإنشاء في 1911 مما وفر للحديقة إرثاً نباتياً نادراً، وأسبغ عليها رونقاً من فيض الطبيعة الخلابة. وتمتد الحديقة على مساحة 36 هكتارا من الأرض (360 ألف متر مربع)، وتضم بالإضافة إلى الحيوانات المحلية كالدببة والثيران الأوربية الكثير من السنويات كالأسود والنمور والفهود بالإضافة إلى الزرافات والفيلة ناهيك عن طيور البطريق، وتحتوي على أكبر (مطير) لتربية الطيور ومراقبتها في أوروبا، ويُنصح لزيارة الحديقة والتمتع بها بتخصيص يوم كامل من الرحلة لذلك.
4- قصر نيمفنبورغ... يعتبر من أكثر القصور الجذابة والمميزة في ميونخ وهو من أكثر وجهات السياحة في ميونخ، يضم القصر حديقة كبيرة جداً تضم كل شيء مثل بحيرات وجسور وقنوات مائية وفيها العديد من الأماكن والمشاهد المميزة.. ساعات الدخول في الصيف من 9 صباحا إلى 6 مساء.
5- مبنى دار البلدية الجديد.. تم بناء هذا المبنى عام 1908 على الطراز القوطي، يوجد به أجراس كثيرة جداً تدق طول اليوم وهو يجذب الكثيرين ويوجد به مجموعة كبيرة ومميزة من التماثيل وهي رائعة الشكل والصنع.
- المتحف الألماني هو من أجمل المتاحف في ألمانيا، تم بناؤه عام 1903 ليكون من أكبر المتاحف للعلوم في العالم حاليا وهو من أكثر المتاحف زيارة في ألمانيا.
- الحديقة الأولمبية (Olympiapark): لقد تم تأسيس هذه الحديقة الرياضية الواقعة شمال المدينة والممتدة على مساحة قدرها 3 كلم مربع لإقامة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1972، فالملعب المغطى على شكل خيمة واسعة وعريضة وكذا البرج الذي يبلغ ارتفاعه 290 مترا يعتبران معلمين تتميز بهما المدينة منذ ذلك الوقت، إضافة إلى الملعب الأولمبي والقاعة الأولمبية، فإنّ هذه الحديقة تتوافر على منشآت ومرافق للراحة والتنزه.
- ميونيخ ريزدنس (Residenz Munich) وهو عبارة عن قلعة محاطة بخندق صغير بنيت عام 1385م ووسعت بشكل تدريجي من قبل الحكام واستعملت حتى عام 1918م كسكن لدوقات وملوك بفاريا ومقر للحكومة.. يحوي القصر أكثر من 130 غرفة مبنية بأكثر من أسلوب معماري.. توجد بها القاعات الرائعة الجمال بالداخل.. أهم هذه القاعات هي قاعة العصور القديمة (Hall of Antiquities) مزارات فرانكفورت
- منطقة زايل Zeil للتسوق بشارعها المخصص للمشاة والمقاهي والمطاعم العديدة المحيطة بها تعد واحدة من أجمل الأماكن في فرانكفورت وأكثرها جذبا للسياح فهي بمثابة قلب المدينة النابض.. توجد العديد من العلامات التجارية الشهيرة أغلبها ألمانية وتمتاز بضائعها بالجودة العالية.
- متحف التاريخ الطبيعي «سينكنبرج» وهو أكبر متحف للتاريخ الطبيعي في ألمانيا وواحد من أكبر المتحف في أوروبا، هذا المتحف يعرض الآلاف من المعروضات التي تتراوح بين المومياوات المصرية لحيوانات ما قبل التاريخ من جميع الفصائل، ولكن المعروضات من هياكل الديناصورات وما واكبها من حيوانات عملاقة منقرضة يعد الأشهر بين جميع المعروضات، في المجمل يحتوي المتحف على المجموعات الأكبر والأكثر تنوعا في العالم وتشمل حوالي 2000 عينة من الطيور المقلدة، تذاكر المتحف بقيمة حوالي 8 يورو فقط و6 يورو للأطفال.
- الحديقة النباتية Palmengarten: تأسست عام 1868 وتمتد على مساحة شاسعة تقدر بحوالي 50 هكتارا لتأخذك في رحلة من البساتين الآسيوية إلى السافانا الإفريقية والغابات المطيرة، ومن نباتات حوض المتوسط إلى حديقة الزهور في أوروبا، لتشاهد أكثر من 6 آلاف نوع من الفصائل النباتية المختلفة من جميع أنحاء العالم.
- منتزه بيتمان بارك bethmannpark المُسور البديع، ويعد من أجمل منتزهات فرانكفورت، حيث كان في الأصل الحديقة الخاصة بثري ألماني معروف «موريتز فون بيتمان»، فتحت أبوابها للجمهور في عام 1952، وتضم العديد من أحواض الزهور الملونة، وكذلك حديقة صينية تم تأسيسها في عام 1990، توجد أيضاً لوحة شطرنج خارجية بإمكان الرواد الاستمتاع باللعب عليها، رسوم الدخول مجاناً.
- البرج الرئيسي بوسط المدينة وهو مفتوح للجمهور مجانا، ويوجد به مصعد كهربائي يمكن استخدامه للاستمتاع بأفق فرانكفورت من على ارتفاع 200 متر هي ارتفاع البرج، يمكنك أيضا تناول الطعام في المطعم أعلى البرج.
يوجد أيضا برج غوته Goetheturm وهو برج مراقبة خشبي شيد في عام 1931 على ارتفاع 43 مترا من قبل مكتب الغابات، يرجع تاريخ تأسيس البرج الأصلي إلى عام 1867 وكان بارتفاع 22 مترا وقد تم هدم البرج الأصلي بعد الحرب العالمية الثانية بسبب الأضرار التي طالته، ويمكن الصعود إلى قمة البرج عبر 196 درجة سلم والتمتع بمشاهدة الإطلالة البانورامية على حدائق فرانكفورت المحيطة بالمكان.
- من المزارات الشهيرة منزل الكاتب الأهم في التاريخ الألماني وهو يوهان فولفغانغ فون جوته (1749-1832) وهو من مواليد مدينة فرانكفورت، وعلى الرغم من تدمير منزل «جوته» في الحرب العالمية الثانية، لكن لا يزال من الممكن زيارة المنزل مع المفروشات الأصلية، واللوحات والكتب التي تم تجميعها من عائلة غوته.
الإقامة والخدمات
تولي العديد من الفنادق الألمانية حاليا الاهتمام بالسياح العرب وخاصة القادمين من منطقة الخليج، إذ تصل نسبة إشغال العرب والمسلمين في بعض الفنادق خلال الصيف إلى 50%، عديد من العلامات الفندقية المعروفة قريبة من أماكن التسوق الرئيسية، لكن تشير أغلب استطلاعات الرأي إلى تفوق فندق «ذا تشارلز» في ميونيخ كوجهة محببة وهادئة بالقرب من وسط المدينة في مقابل الحديقة النباتية القديمة في قلب مدينة ميونيخ حيث تولي إدارة الفندق اهتماما خاصا بالسياح العرب.. من وجبات خاصة وحمامات ومعلومات متعلقة بالصلاة والقبلة وغير ذلك.
أما بالنسبة لفنادق الأربع نجوم فهناك نوفوتيل وهوليداي إن وميركيور القريبين من المارين بلاتز.
يقول فرانك هيلر، مدير عام «ذا تشارلز» «عند افتتاح الفندق كان لدي رغبة قوية أن نصمم خدمات خاصة تلبي احتياجات ضيوفنا العرب ونقدم لهم أرقى مستويات الضيافة من خلال معرفتنا بالثقافة والتقاليد العربية، يوفر هذا الفندق الجديد الفاخر ذو الخمس نجوم سوبريور نفس الاهتمام بالتفاصيل ومستويات استثنائية من الراحة والخدمة الشخصية التي جعلت فنادق (روكو فورتيه) معروفة جداً. وتقدم الأجنحة الفسيحة التي يبلغ عددها 24 جناحاً الكثير من المساحة للخصوصية وهي مجهزة بمستلزمات الراحة الحديثة، ويقع الجناح الرئيسي الذي يبلغ حجمه 200 متر مربع (جناح مونفورت) في فندق تشارلز في الطابق العلوي ويوفر تراس على السطح مع إطلالة مذهلة على جبال الألب والمباني التاريخية الشهيرة في ميونيخ».
يمكن حجز جناح (مونفورت) الذي يضم غرفتين وتبلغ مساحته 253 متر مربع أو بمساحة 345 متر مربع بثلاث غرف. كما يمكن حجز الطابق الثامن بأكمله كطابق خاص مؤلف 437 متر مربع، موجودة في 4 غرف نوم. ولدى الطابق بأكمله نوافذ مضادة للرصاص وأفضل معايير الأمن والسلامة في ميونيخ.
أما في فرانكفورت فتقع على بعد مسافة قصيرة من ضفة المتاحف ووسط المدينة «فيلا كينيدي» أرقى فنادق فرانكفورت حيث يمتلك الفندق المبني حول فيلا سبيير التي أُعيد تصميمها بعناية، حديقة واسعة يمكن للمرء في فنائها تناول الطعام والشراب أو الاسترخاء. ويوجد هناك أيضاً منتجع صحي جميل. ونظراً لكونه لا يبعد سوى 10 دقائق بواسطة السيارة عن مطار فرانكفورت، فإنه يمكن للمرء التوقف قليلاً هناك للتمتع بالاسترخاء.
حيث تجمع بين الفنون والرقي بشكل مثالي، فشخصيات مشهورة من عالم الفنون والعلوم في أوروبا، بما فيهم «ريتشارد شتراوس» و»هوغو بيكر»، كانوا أصدقاء لعائلة «سبيير»، التي تعتبر المالكة الأصلية للفيلا التاريخية في وسط هذا الفندق.
تشتمل مرافق الإقامة في فندق «فيلا كينيدي» على غرف وأجنحة راقية، ووسائل ترفيه تفاعلية مجانية، بالإضافة إلى حمامات مزينة بالزجاج والفسيفساء ومزودة بتدفئة تحت الأرضيات.. ويبلغ عدد الغرف 127 غرفة، أما عدد الأجنحة فهو 36 جناحاً، في كل منها بار ووسائل راحة لكبار الشخصيات وغير ذلك الكثير الخدمات، كما تتميز مرافق الإقامة بإطلالات على فناء الحديقة الخاص بالفندق.
هناك العديد من العلامات الفندقية الأخرى الشهيرة بقلب المدينة مثل كراون بلازا والماريوت ومن فئة الأربع نجوم هناك «إن أتش» ورمادا وأدينا.
التسوق والمطاعم
لن تجد أي مشكلة في الطعام «الحلال» سواء في ميونيخ أو فرانكفورت أو حتى في معظم المدن الألمانية، السبب الرئيسي هو انتشار الجالية التركية المسلمة بكثافة في ألمانيا وعدد كبير منهم بات يحمل الجنسية الألمانية فعليا، بالإضافة إلى الجاليات المسلمة الأخرى من شمال إفريقيا، وخاصة دول المغرب العربي ومصر، وكذا تنتشر المطاعم الباكستانية والهندية.
في فرانكفورت أرشح لكم مطعما رائعا في مناطق زايل التجارية اسمه «بيتزا بلاست» يقدم أصنافا طيبة من البيتزا والباستا، وبشكل عام ابحثوا عن المطاعم الحائزة لترشيحات «Trip Advisor» وغالبا ما تضع العلامة على الباب الخارجي، لكن ليس شرطا بالطبع أن يكون جميع الأكل حلالا، فركز على الوجبات البحرية والأسماك.
في ميونيخ يوجد مطعم عراقي جدا طيب في وسط المدينة اسمه «السندباد» يقدم وجبات خليجية وعربية متنوعة، ومطاعم تركية عديدة أبرزها «إسطنبول».. ويوجد العديد من المطاعم الحلال في الشارع المواجه لمحطة القطار الرئيسية في قلب المدينة.
لشراء احتياجاتك إذا كنت ستقيم فترة طويلة أو تقيم في شقة فندقية.. توجد برادات عربية عديدة، وكذا سوق كلينماركتالي Kleinmarkthalle الذي يرجع تاريخه إلى عام 1954 ويحتوي على ثلاث طوابق تحوي العديد من السلع الغذائية من التوابل والحلويات والفواكه والخضراوات الطازجة والخبز من جميع أنحاء العالم والأسماك الطازجة واللحوم والجبن، فضلاً عن سوق الزهور الموجود بالسوق، كما يحتوي السوق على تشكيلة من المخبوزات والأطعمة الجاهزة.






كلمات دالة

aak_news