العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

المال و الاقتصاد

ضمن مبادرة «مهارات البحرين»..
إصدار تقرير المهارات لقطاعي الصناعات التحويلية والطاقة

الثلاثاء ٢١ مايو ٢٠٢٤ - 02:00

أعلن‭ ‬صندوق‭ ‬العمل‭ ‬تمكين‭ ‬عن‭ ‬إطلاق‭ ‬الدفعة‭ ‬الثانية‭ ‬من‭ ‬تقارير‭ ‬المهارات‭ ‬لقطاعي‭ ‬الصناعات‭ ‬التحويلية‭ ‬والطاقة،‭ ‬وذلك‭ ‬عبر‭ ‬مبادرة‭ ‬مهارات‭ ‬البحرين‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬لدعم‭ ‬تطوير‭ ‬منظومة‭ ‬المهارات‭ ‬الوطنية‭.‬

حيث‭ ‬تعمل‭ ‬تمكين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬مع‭ ‬ممثلي‭ ‬القطاعات‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬والخاصة‭ ‬لتحسين‭ ‬تكامل‭ ‬مخرجات‭ ‬التعليم‭ ‬مع‭ ‬متطلبات‭ ‬سوق‭ ‬العمل،‭ ‬وتعزيز‭ ‬الانتقال‭ ‬من‭ ‬مرحلة‭ ‬التعليم‭ ‬إلى‭ ‬التوظيف،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دراسة‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الحيوية‭ ‬في‭ ‬المملكة،‭ ‬وتحديد‭ ‬المهارات‭ ‬المطلوبة‭ ‬حاليا‭ ‬ومستقبليا،‭ ‬وتقييم‭ ‬أثر‭ ‬المتغيرات‭ ‬المحلية‭ ‬والإقليمية‭ ‬والعالمية،‭ ‬وبالأخص‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬والذكاء‭ ‬الصناعي‭ ‬على‭ ‬توجهات‭ ‬القطاعات‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالوظائف‭ ‬الناشئة‭ ‬والمستقبلية‭. ‬كما‭ ‬تشمل‭ ‬التقارير‭ ‬خرائط‭ ‬للمسارات‭ ‬الوظيفية‭ ‬المتاحة،‭ ‬وتوفر‭ ‬نقطة‭ ‬مرجعية‭ ‬موحدة‭ ‬للجهات‭ ‬المعنية‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬القطاعات‭.‬‮ ‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق،‭ ‬صرحت‭ ‬سعادة‭ ‬السيدة‭ ‬مها عبد‭ ‬الحميد‭ ‬مفيز‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لصندوق‭ ‬العمل‭ ‬تمكين‭: ‬إن‭ ‬الطبيعة‭ ‬الديناميكية‭ ‬لسوق‭ ‬العمل‭ ‬تخلق‭ ‬فجوات‭ ‬بين‭ ‬المهارات‭ ‬المتوفرة‭ ‬لدى‭ ‬الكوادر‭ ‬الوطنية‭ ‬والمتطلبات‭ ‬الوظيفية‭ ‬في‭ ‬القطاعات‭ ‬المختلفة‭. ‬وعليه،‭ ‬ستسهم‭ ‬تقارير‭ ‬مهارات‭ ‬البحرين‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬مخرجاتها‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬هذه‭ ‬الفجوات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توفير‭ ‬المعلومات‭ ‬التي‭ ‬تساند‭ ‬التوجيه‭ ‬المهني‭ ‬للطلاب‭ ‬والباحثين‭ ‬عن‭ ‬عمل،‭ ‬مما‭ ‬يعزز‭ ‬من‭ ‬تمكين‭ ‬الكفاءات‭ ‬الوطنية،‭ ‬ويدفع‭ ‬بعجلة‭ ‬الابتكار،‭ ‬ويرفع‭ ‬مستوى‭ ‬الإنتاجية‭ ‬بما‭ ‬ينسجم‭ ‬مع‭ ‬الأهداف‭ ‬الاقتصادية‭ ‬للمملكة‭ ‬نحو‭ ‬تحقيق‭ ‬اقتصاد‭ ‬متنوع‭ ‬ومستدام‭.‬

كما‭ ‬أكد‭ ‬عامر‭ ‬مرهون،‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬مبادرة‭ ‬مهارات‭ ‬البحرين‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬في‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬إعداد‭ ‬الكوادر‭ ‬الوطنية‭ ‬وتوجيهها‭ ‬نحو‭ ‬التخصصات‭ ‬المطلوبة‭ ‬لسوق‭ ‬العمل‭ ‬عبر‭ ‬إعداد‭ ‬دراسات‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصاديّة‭ ‬في‭ ‬المملكة،‭ ‬ولا‭ ‬سيّما‭ ‬الرئيسيّة‭ ‬منها،‭ ‬تماشيا‭ ‬مع‭ ‬خطة‭ ‬التعافي‭ ‬الاقتصادي‭. ‬وأشار‭ ‬قائلًا‭: ‬لقد‭ ‬أطلقنا‭ ‬سابقا‭ ‬تقريرين‭ ‬حول‭ ‬قطاعي‭ ‬الخدمات‭ ‬المالية‭ ‬والاتصالات،‭ ‬ويجري‭ ‬العمل‭ ‬حاليا‭ ‬على‭ ‬إعداد‭ ‬تقارير‭ ‬لقطاعات‭ ‬حيوية‭ ‬أخرى‭ ‬تشمل‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية،‭ ‬السياحة‭ ‬والضيافة،‭ ‬النقل‭ ‬والخدمات‭ ‬اللوجستية،‭ ‬التعليم،‭ ‬تجارة‭ ‬التجزئة،‭ ‬والعقارات‭ ‬والبناء،‭ ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬إصدار‭ ‬هذه‭ ‬التقارير‭ ‬لاحقًا‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭.‬

والجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬التقارير‭ ‬تسلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬التوجهات‭ ‬المستقبلية‭ ‬لهذه‭ ‬القطاعات‭ ‬والوظائف‭ ‬المطلوبة‭ ‬فيها،‭ ‬وأيضا‭ ‬المهارات‭ ‬اللازمة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬التطور‭ ‬المهني‭. ‬وبعض‭ ‬هذه‭ ‬التوجهات‭ ‬المستقبلية‭ ‬تتمحور‭ ‬حول‭ ‬تقنيات‭ ‬الصناعة‭ ‬4‭.‬0‭  ‬والأتمتة‭ ‬الرقمية‭ ‬واستخدام‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬والتقدم‭ ‬التكنولوجي‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الاستكشاف‭ ‬والحفر‭ ‬والتنقيب‭ ‬في‭ ‬القطاعين‭. ‬وتعد‭ ‬مهارة‭ ‬التصميم‭ ‬والنمذجة‭ ‬بمساعدة‭ ‬الحاسوب‭ ‬CAD‭))‬،‭  ‬وتحليل‭ ‬البيانات‭ ‬ضمن‭ ‬المهارات‭ ‬المطلوبة‭ ‬في‭ ‬القطاعين‭. ‬ومن‭  ‬بعض‭ ‬الوظائف‭ ‬التي‭ ‬يحتاج‭ ‬إليها‭ ‬قطاع‭ ‬الطاقة‭ ‬هي‭ ‬مختصين‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬جديدة‭ ‬مثل‭ ‬مهندسين‭ ‬المعادن‭ ‬وأخصائيين‭ ‬الأمن‭ ‬السيبراني‭ ‬ومن‭ ‬بعض‭ ‬الوظائف‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬اليها‭ ‬قطاع‭ ‬الصناعات‭ ‬التحويلية‭ ‬هي‭ ‬مهندسين‭ ‬الأتمتة‭ ‬والروبوتات‭ ‬وعلماء‭ ‬البحث‭ ‬والتطوير‭.‬

‮ ‬وستعزز‭ ‬نتائج‭ ‬هذه‭ ‬التقارير‭ ‬الجهود‭ ‬الرامية‭ ‬لمواءمة‭ ‬البرامج‭ ‬التعليمية‭ ‬والتدريبية‭ ‬مع‭ ‬متطلبات‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭. ‬كما‭ ‬ستسهم‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬وتحسين‭ ‬برامج‭ ‬تمكين‭ ‬لتلبية‭ ‬الاحتياجات‭ ‬المهارية‭ ‬المستجدة،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تعزيز‭ ‬الإنتاجية‭ ‬والقدرة‭ ‬التنافسية‭ ‬للكوادر‭ ‬البحرينية‭ ‬وجعلها‭ ‬الخيار‭ ‬الأمثل‭ ‬لسوق‭ ‬العمل‭. ‬ويمكن‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬التقارير‭ ‬عبر‭ ‬موقع‭ ‬تمكين‭ ‬الالكتروني‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا