العدد : ١٦٩١٦ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩١٦ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٦هـ

قضـايــا وحـــوادث

رفض دعوى مصدر لإلزام شركة شحن تعويضه عن شحنة لم تصل

الأحد ١٩ مايو ٢٠٢٤ - 02:00

رفضت‭ ‬المحكمة‭ ‬الكبرى‭ ‬التجارية‭ ‬الرابعة‭ ‬دعوى‭ ‬شركة‭ ‬مستحضرات‭ ‬تجميل‭ ‬تطالب‭ ‬شركة‭ ‬شحن‭ ‬بتعويض‭ ‬5600‭ ‬دينار‭ ‬بسبب‭ ‬شحنة‭ ‬لم‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬بلد‭ ‬خليجي‭ ‬أو‭ ‬تردها‭ ‬شركة‭ ‬الشحن‭ ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تبين‭ ‬للمحكمة‭ ‬أن‭ ‬الشركة‭ ‬المدعية‭ ‬لم‭ ‬تقدم‭ ‬شهادات‭ ‬الموافقة‭ ‬من‭ ‬البلدين‭ ‬لتخليص‭ ‬الشحنة‭ ‬وإنهاء‭ ‬إجراءاتها‭.‬

وكانت‭ ‬شركة‭ ‬مستحضرات‭ ‬التجميل‭ ‬وصاحبها‭ ‬قد‭ ‬رفعا‭ ‬الدعوى‭ ‬أمام‭ ‬المحكمة‭ ‬وطلبا‭ ‬فيها‭ ‬إلزام‭ ‬شركة‭ ‬الشحن‭ ‬المدعى‭ ‬عليها‭ ‬بأن‭ ‬تؤدي‭ ‬لهما‭ ‬مبلغ‭ ‬5680‭ ‬دينارا‭ ‬على‭ ‬سند‭ ‬أنهما‭ ‬قد‭ ‬اتفقا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬بشحن‭ ‬ونقل‭ ‬بضائع‭ ‬لهما‭ ‬من‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬للمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬وتسليمها‭ ‬لعملائهما‭ ‬هناك،‭ ‬وأنها‭ ‬لم‭ ‬توف‭ ‬بالتزاماتها‭ ‬التعاقدية‭ ‬بتسليم‭ ‬كل‭ ‬البضاعة‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬بإرجاع‭ ‬البضاعة‭ ‬غير‭ ‬المسلمة‭ ‬لهما‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬فإنها‭ ‬ملزمة‭ ‬بإرجاع‭ ‬قيمتها‭ ‬لهما‭.‬

وقامت‭ ‬المحكمة‭ ‬بمخاطبة‭ ‬شؤون‭ ‬الجمارك‭ ‬والتي‭ ‬قررت‭ ‬أن‭ ‬الشحنة‭ ‬تخص‭ ‬المدعي‭ ‬الثاني‭ ‬قد‭ ‬تم‭ ‬تصديرها‭ ‬إلى‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬وتم‭ ‬رفض‭ ‬الشحنة‭ ‬عند‭ ‬التصدير‭ ‬وتم‭ ‬إعادة‭ ‬استيرادها‭ ‬مع‭ ‬طلب‭ ‬تصريح‭ ‬مسبق‭ ‬في‭ ‬نظام‭ ‬أفق،‭ ‬وتم‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬العميل‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المدعى‭ ‬عليها‭ ‬بخصوص‭ ‬توفير‭ ‬مستندات‭ ‬لأخذ‭ ‬الموافقة‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬القيد‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬توفيرها‭ ‬وتم‭ ‬إدراج‭ ‬الشحنة‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬البضائع‭ ‬المتروكة‭ ‬للإتلاف‭ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬وأن‭ ‬الشحنة‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬إتلافها‭ ‬ومازالت‭ ‬في‭ ‬مستودعات‭ ‬المدعى‭ ‬عليها‭.‬

حيث‭ ‬أشارت‭ ‬المحكمة‭ ‬أنه‭ ‬ثبت‭ ‬لديها‭ ‬قيام‭ ‬المدعي‭ ‬بمراجعة‭ ‬المدعى‭ ‬عليها‭ ‬والتي‭ ‬قررت‭ ‬أن‭ ‬الشحنة‭ ‬محجوزة‭ ‬لدى‭ ‬الجمارك‭ ‬السعودية‭ ‬وتم‭ ‬إرجاعها‭ ‬لمملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬وكان‭ ‬الثابت‭ ‬من‭ ‬رسائل‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬المدعى‭ ‬عليها‭ ‬أخطرت‭ ‬المدعي‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬سبب‭ ‬حجز‭ ‬الشحنة‭ ‬عدم‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الموافقات‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬التغذية‭ ‬والدواء‭ ‬وتم‭ ‬إرجاع‭ ‬الشحنة‭ ‬لجمارك‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬والتي‭ ‬طلبت‭ ‬موافقة‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬لتنظيم‭ ‬المهن‭ ‬والخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬لإتمام‭ ‬إجراءات‭ ‬التخليص،‭ ‬وإذ‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬وكان‭ ‬المدعيان‭ ‬هما‭ ‬المكلفان‭ ‬بتقديم‭ ‬شهادة‭ ‬الموافقة‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬التغذية‭ ‬والدواء‭ ‬لجمارك‭ ‬السعودية‭ ‬أو‭ ‬شهادة‭ ‬موافقة‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬لتنظيم‭ ‬المهن‭ ‬والخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬لجمارك‭ ‬البحرين‭ ‬وذلك‭ ‬لتخليص‭ ‬الشحنة‭ ‬إلا‭ ‬أنهما‭ ‬لم‭ ‬يقدما‭ ‬الشهادات‭ ‬اللازمة‭ ‬لتخليصها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬نقلها‭ ‬للعميل‭ ‬لاسيما‭ ‬وأن‭ ‬الثابت‭ ‬من‭ ‬السجل‭ ‬التجاري‭ ‬للمدعية‭ ‬الأولى‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬أنشطتها‭ ‬مستحضرات‭ ‬التجميل‭ ‬ويفترض‭ ‬علمها‭ ‬بوجوب‭ ‬استخراج‭ ‬الشهادات‭ ‬اللازمة‭ ‬والمبينة‭ ‬سلفا‭ ‬قبل‭ ‬شحن‭ ‬البضاعة‭ ‬وتسليمها‭ ‬للمدعى‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬نقلها‭ ‬وتسليمها‭ ‬للعميل،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬تكون‭ ‬معه‭ ‬هي‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬خطئها‭ ‬في‭ ‬عدم‭ ‬تخليص‭ ‬إجراءات‭ ‬الشحنة‭ ‬لعدم‭ ‬تقديم‭ ‬المستندات‭ ‬اللازمة‭ ‬لتخليصها،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يكون‭ ‬معه‭ ‬المدعيان‭ ‬قد‭ ‬عجزا‭ ‬عن‭ ‬إثبات‭ ‬دعواهما‭ ‬وتكون‭ ‬معه‭ ‬الدعوى‭ ‬والحال‭ ‬كذلك‭ ‬قائمة‭ ‬على‭ ‬سند‭ ‬غير‭ ‬صحيح‭ ‬من‭ ‬الواقع‭ ‬والقانون‭ ‬مستوجبة‭ ‬للرفض

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا